المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التغذية لمرضى الكبد



abo_kabeer
26-Jun-2008, 02:09 AM
التغذيه لمرضى الكبد سى


الكثير من المرضي يعتقدون أن طعام مرضى الكبد قد يتطلب ضرورة الابتعاد عن الدهون واللحوم والألياف.. وهناك اعتقادات مختلفة من المرضى، ولكن سنرى الآن أن طعام مرضى الكبد الفيروسى (سى)، يختلف باختلاف أطوار الإصابة به..

أن طعام مرضى الالتهاب الكبدي (سى) الحاد هو نفس طعام جميع المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، والذى يعتمد أساساً على إمداد المرضى بالطعام الذى يحافظ على نسبة السكر بالدم؛ لأن الكبد المصاب لا يستطيع اختزان الجلوكوز واستعماله عند النوم، وأنه يكفى فقط 20% من حجم الكبد ليستطيع المحافظة على نسبة السكر بالدم، وغالبية المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، لا يحتاجون لطعام معين، ونقدم لهم الطعام المناسب لشهيتهم، وبطريقة متكررة ما بين 4 إلى 5 مرات يومياً، أى كل ثلاث ساعات، وأن نبتعد عن المواد الدهنية؛ لأنها تعوق الهضم وتؤدى إلى عسر الهضم..

فى بعض الحالات الشديدة، خاصة عندما يصاب المريض بقىء متكرر يمنعه حتى من شرب السوائل، نضطر إلى إعطائه الجلوكوز بالوريد للمحافظة على نسبة السكر بالدم، وبذلك نمنع تعرض المريض للإصابة بنقص السكر بالدم؛ لأنه قد يكون له عواقب سيئة.

أما الحالات المتوسطة من المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد وليست لهم أى شهية لتناول الطعام.. ففى هذه الحالة نعطيهم السوائل المحلاة بالسكر، ونفضل أيضاً المواد الغازية، لأنها تساعد على تنشيط الشهية وتساعد المريض على تقبل الطعام، ثم نلجأ إلى الأطعمة سهلة الهضم مثل الطعام جيلاتينى، فإذا عادت الشهية إلى الطبيعى نلتزم بما يريده المريض من الطعام، لذلك نفضل دائماً سؤال المريض: ماذا تريد أن تأكل؟

مع العلم بأن رغبة المريض للطعام هى بداية طيبة لأنها علامة على بداية الشفاء.

وأخيراً يجب أن نعلم أن الالتهاب الكبدي الفيروسى (سى) الحاد يجئ ويذهب دون أن يعلم المريض، أما حالات الالتهاب الكبدي الحاد الشديدة فدائماً تحدث نتيجة فيروسات أخرى، وأهمها الفيروس الكبدي (أ)، خاصة فى كبار السن، والفيروسات مثل (e)، خاصة فى السيدات أثناء الحمل.

غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن..

أن الغذاء السليم له دور كبير فى وقاية الكبد، بل والجسم بصفة عامة من تأثيرات الفيروس الكبدي (سى).

لذلك فإنه من الضرورى المحافظة على التغذية السليمة والحياة الصحية فى أكمل أوجهها لتلافى أى تأثيرات ضارة من الفيروس الكبدي (سى)، ويجب أن نعلم أن غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن يختلف من مريض إلى آخر حسب المرحلة المرضية التى وصل إليها المريض..

والغذاء السليم فى هذه المرحلة المرضية لابد وأن يشتمل على جميع مكوناته الغذائية السليمة، ولابد أن تكون السعرات الحرارية كافية للمحافظة على الوزن، لأن قلة الطعام ونقص الوزن يضر بالجسم، حتى أن مرضى السمنة لا يجوز إنقاص وزنهم إلا لوجود سبب مرضى يتطلب إنقاص الوزن مع مراعاة أن يكون إنقاص الوزن تدريجياً، وأيضاً عدم الإسراف فى الطعام وزيادة الوزن، فإنها تؤدى إلى تشحم الكبد الذى قد يكون عاملاً إضافياً أيضاً لالتهاب الكبد ومساعدة الفيروس فى زيادة آثاره الضارة على الكبد.

المواد البروتينية:

يجب مراعاة ألا تقل البروتينات عن 300 جرام يومياً ممثلة فى (اللحوم، الطيور، الأسماك، البقول مثل الفول المدمس، اللوبيا، الفاصوليا، العدس، البيض).. ولابد من الاهتمام بصفة خاصة بالخضراوات والفاكهة؛ لأنها تحتوى على الفيتامينات والمعادن، وأهم شئ المواد المضادة للأكسدة، لأن التأثير السيئ للفيروس الكبدي على الكبد يعتمد أساساً على أكسدة محتويات الخلية.. وبذلك يؤدى إلى مرض الخلية الكبدية، وبذلك تموت الخلية الكبدية قبل أوانها.. لذلك فإن استعمال المواد المضادة للأكسدة قد تكون عاملاً لإزالة الآثار الضارة التى يحدثها الفيروس بخلايا الكبد، وبذلك يمكن أن تظل الخلية الكبدية سليمة لمدة أطول.
و هذا الموضوع مهم جداً، وأنه مازال تحت البحث لأنه من المعتقد أن ما يحدثه الفيروس بخلايا الكبد هو موت الخلية قبل أوانها وليس قتل الخلايا الكبدية وهى فى أعظم حالاتها الصحية..

و ان مرضى الفيروس الكبدي (سى) الذين يعيشون حياة صحية كاملة أقل ضرراً من هؤلاء المرضى الذين يهملون نوعية غذائهم.. ليس فقط المواد المضادة للأكسدة الموجودة فى الخضراوات والفاكهة، والتى ثبت وجودها فى عناصر غذائية أخرى مثل فول الصويا.

لذلك نؤكد مرة أخرى أن الخضراوات والفاكهة الطازجة عنصر مهم للوقاية من التأثيرات السيئة للفيروس على خلايا الكبد.

أما المواد النشوية فهى ضرورية ويجب أن نهتم بها، وليس كما يعتقد الناس شرب العسل الأسود، فقد ثبت عكس ما يعتقدونه، فهو ضار للكبد لأنه يحتوى على نسبة كبيرة من الحديد، والكبد الملتهب يمكنه تخزين كمية أكبر من الحديد عن الكبد السليم، ووجود الحديد بالكبد بكميات كبيرة يؤدى إلى التهاب الكبد وزيادة الإنزيمات الكبدية.. ومن العوامل التى تعوق الاستجابة للعلاج بحقن الإنترفيرون هو زيادة نسبة الحديد بالكبد.. كما أن زيادة نسبة الحديد بالكبد تؤدى إلى زيادة الإنزيمات، وأن تقليل نسبة الحديد بعمل فصد للدم يؤدى إلى تحسن الإنزيمات الكبدية.

غذاء مرضى التليف الكبدي الفيروسى (سى):

بالنسبة لمرضى التليف الكبدي لابد من الاهتمام بالمواد النشوية مثل (الخبز، الأرز، المكرونة بالإضافة للفاصوليا، البسلة، والفول المدمس)، وذلك حتى نمد الجسم بالجلوكوز اللازم ونحافظ على مستواه بالدم، ولذلك لابد أن توزع هذه الأنواع من الغذاء على ثلاث مرات يومياً.

يعتقد أن (العسل، المربى، الحلويات، السكريات) ضرورية، بل قد تكون عاملاً من عوامل اضطراب نسبة السكر بالدم.

أما المواد البروتينية.. فلابد من الاهتمام بها، ولكن بطريقة جديدة، وهى الإقلال من (اللحوم، الأسماك، والطيور) واستبدالها بـ (الفول، الفاصوليا، اللوبيا، العدس، البيض، اللبن الحليب، والزبادى)، بحيث لا تزيد كمية البروتينيات فى مجموعها عن 300 جرام يومياً.

أما المواد الدهنية.. فإن مرضي الكبد يعتقدون أنها ممنوعة تماماً، مما قد يؤدى إلى الإضرار بالجسم.. وأضاف الدكتور على أن تناول المواد الدهنية قد يسبب عسر الهضم، ومرضى الكبد دائماً يشكون من عسر الهضم، لذلك فإن القدر اللازم من المواد الدهنية يجب أن يكون أقل من الإنسان العادى، بما لا يزيد على 70 جراماً، ولا يقل عن 40 جراماً يومياً.. ويكون الجزء الأكبر من الزيوت النباتية والجزء الأصغر من الدهنيات الحيوانية.

و غالبية الأغذية التى نتناولها يدخل فى تركيبها المواد الدهنية.. فاللبن به مواد دهنية حيوانية، والخضراوات تحتوى على المواد الدهنية النباتية، لذلك يمكن القول بأنه من مسموح بإضافة ملعقة كبيرة من الزيوت النباتية إلى الطعام، وقالب صغير (10 جرام) من الزبد المبستر للطعام، أما ما يحتاجه الجسم من المواد الدهنية فموجود فى بقية غذائنا اليومى.

والمواد الدهنية ضرورية للمحافظة على صحة وحيوية الكبد، مع العلم بأن بعض المواد الدهنية ضرورية لزيادة مناعة الجسم والمحافظة على جدار خلايا الكبد.. كما أنه من الملاحظ أنه يوجد نقص فى الفيتامينات الضرورية للجسم فى مرضى التليف الكبدي وذلك نتيجة لفقدان الشهية، وقلة الهضم والامتصاص.. لذلك فى بعض الحالات نفضل إضافة بعض الفيتامينات لمرضى الكبد، على أن يكون ذلك من المصادر الطبيعية للعلاج بدلاً من الدواء.

و نلاحظ أيضاً نقص بعض المعادن فى مرضى التليف مثل: (الزنك، المنجنيز، والكالسيوم).. لذلك نلاحظ شكوى مرضى التليف الكبدي من تقلص العضلات ونقص بعض الهرمونات بل وقلة الكفاءة الجنسية، كما أن مادة الزنك تعتبر مادة مضادة للأكسدة، لذلك لابد من إمداد هؤلاء المرضى بالأدوية المحتوية على مثل هذه المعادن، وإن كان من المفضل الأغذية الطبيعية المحتوية على هذه المعادن فى (الخضراوات، الفاكهة، والخبز المصنوع من الدقيق الأسمر).

و إذا استعملنا الأدوية المحتوية على الفيتامينات والمعادن، فحذار من الأدوية المحتوية على الحديد، لأنه قد جرت العادة على أن الأدوية المحتوية على المعادن والفيتامينات يدخل فى تركيبها الحديد.

و أنه من الملاحظ أن مرضى التليف الكبدي عندهم استعداد لاختزان الماء والملح، لذلك نلاحظ فى بعض المرضى الامتلاء وتورم القدمين عند الوقوف لمدة طويلة أو عند السفر، ويعتقد البعض أن هذا نتيجة اضطراب بالدورة الدموية للقدمين أو أنه دوالى بالساقين.. وهو فى حقيقة الأمر استعداد لاختزان الماء والملح فى بعض الأمراض، خاصة مرضى التليف الكبدي، لذلك، كان من الضرورى الإقلال من الملح بل يفضل التعود على الامتناع عنه، خاصة أن حاسة التذوق تعتمد على التعود فإن حرصنا تماماً على تغييرها وإصرارنا على ذلك، لمدة ستة أسابيع، أصبح مذاق الطعام المالح غير مرغوب فيه، وإذا ذكرنا الملح يجب أن نعلم أن المواد الغازية والشوربة والأدوية الفوارة المضادة للحموضة، حكمها فى ذلك حكم الملح.

ويعتقد البعض أن الموالح مثل البرتقال واليوسفى (هى ملح) ولكنها موالح ويمكن أكلها كالمعتاد، إلا إذا كان هناك حموضة بالمعدة فيفضل أن تكون غير حمضية وبعد الطعام، ويمكن استبدال الملح بقليل من الخل، ولكن ضرورة التعود على الطعام بدون ملح شئ مهم، خاصة أن الخل غير مناسب للمصابين بحموضة المعدة.

غذاء مرضى التليف.. المصابون بالخلل الكبدي:

هؤلاء المرضي هم المرضى الذين يشتكون من تورم القدمين والاستسقاء، فإلى جانب ما وصفنا لمرضى التليف الكبدي من غذاء، فإننا هنا نؤكد لهؤلاء المرضى على ضرورة الامتناع تماماً عن الملح، وكما ذكرنا فإن المعلبات والمواد الغازية والمواد الفوارة الهاضمة لابد من الامتناع عنها، وكذلك الشوربة، خاصة شوربة الخضراوات أو اللحوم.

كما ننصح بالتخلى عن شرب العصائر المختلفة وأيضاً كثرة شرب القهوة والشاى، ونكتفى وإن كان ضرورياً بفنجان أو اثنين من أيهما.. ولا ننصح إلا بشرب الماء لأن السوائل يمكن أن تختزن بالجسم، كما أن الملح يمكن أيضاً أن يختزن بالجسم وبذلك تزداد كمية المدرات التى توصف للمرضى والتى قد يكون لها تأثير سيئ على الكلى.

غذاء مرضى الخلل المخي المصاحب لتليف الكبد:

العلاج هنا هو الطعام.. فإذا نظمنا الطعام تماماً نستطيع الوقاية من حدوث نوبات الخلل المخي الذى تعقبه الغيبوبة الكبدية.

و أن الابتعاد عن البروتينيات الحيوانية مثل (اللحوم، الأسماك، والطيور) بأنواعها أصبح ضرورة ملحة فى هذه المرحلة الكبدية، وإذا كان لا يمكن الاستغناء عنها، فيمكن أخذ قدر بسيط يختلف من مريض لآخر اعتماداً على عدم ظهور الخلل المخي بالقدر الذى نتناوله من هذه اللحوم، ولكن الأفضل الابتعاد كلياً عن هذا الطعام.. فقد يكون الابتعاد تماماً عن هذه المواد البروتينية المذكورة عاملاً من العوامل التى تؤدى إلى نقص نسبة البروتين بالدم (زلال الدم)، ولذلك يجب تعويضها بمواد بروتينية لا تضر هذا المريض وبالقدر المطلوب، ولذلك يمكن تعويضها بكوب من الحليب، أو الزبادى، أو طبق مهلبية، أو 2 ملعقة فول مدمس، أو 2 بيضة.. فهذا القدر من الغذاء يعوض هذا المريض عن البروتينات الحيوانية ويمده بالقدر اللازم من مواد بروتينية مفيدة غير ضارة.

و أن المريض إذا حافظ على هذا الأسلوب الغذائى كان وقاية له من الإصابة بالخلل المخي والغيبوبة الكبدية، مع مراعاة ألا يصاب بالإمساك وذلك بالطعام المحتوى على الألياف الموجودة بالخضراوات والفاكهة والخبز الأسمر وكوب الحليب وبذلك نجد أن هذا الطعام ضرورى جداً لهؤلاء المرضى، و يفضل دائماً الحرص على وصف الطعام قبل وصف العلاج.


ولكم خالص التحيه والدعوات بالشفاء

أخوكم / عبدالغنى

abo_kabeer
04-Jul-2008, 06:18 PM
التغذية فى امراض الكبد :



ان امراض الكبد من الامراض الشائعة والتى تلعب التغذية دور حيوى ومهم فى علاجها والوقاية منها ايضا ...


فمثلا الالتهاب الكبدى الفيروسى الحاد احد اسس علاجه هو الغذاء وطريقة التغذية مع الراحه ... اما الدواء فدوره ثانوى مساعد ... كذلك فى دهون الكبد فالتغذية حيوية فى السيطرة على الدهون واقلالها بالكبد


لذا فان الغذاء المتوازن السليم هو الطريقة الامثل لمعالجة مرضى الكبد وايضا لحماية الانسان السليم ووقايته من امراض الكبد

وطبعا لزيادة مرضى الكبد فى مصر ولما يعانونه من كثرة الادوية واعراضها الجانبيه وسوء التغذية الناتج منه ... فان الغذاء هو افضل واصح طريقة للعلاج بالاضافة طبعا الى الادويه لكن يجب ان يكون هو العامل الاساسى
التغذية العلاجية لأمراض الكبد

تعريف

تختلف الاحتياجات الغذائية للشخص تبعا للوزن والطول والعمر وما يقوم به من عمل ونشاط ... لذا فان لكل مريض احتيجاته المختلفة من الغذاء عن المريض الاخر وان اشتركوا فى نفس المرض ... لذا يجب تقييم الحالة الغذائية والمرحلة المرضية لكل مريض قبل تحديد الخطة الغذائية له ... ولا يجوز توحيد الوجبات الغذائية لجميع المرضى ... كما يجب متابعة هذا التقييم بصفة دورية و تغيير الاعتبارات الغذائية العلاجية كلما لزم الامر ...




اهداف التدخل الغذائى لمرضى الكبد

1- تجنب حدوث سوء التغذية

2- اصلاح سوء التغذية الناتج عن المرض الكبدى


3- مساعدة الكبد على اعادة بناء الجزء المصاب من انسجته والمحافظة على ما تبقى من الوظائف الحيوية بالكبد

4- قد يحتاج بعض المرضى الذين يعانون من سوء التغذية الاستعانة بالفيتامينات او المكملات الغذائية لتصحيح الحالة الغذائية الا انه من الافضل الاعتماد دائما على المصادر الطبيعية الا فى بعض الحالات مثل :

· تعويض الفيتامينات الذائبة فى الدهون التى يصعب امتصاصها او التى تفقد فى حالات الاسهال الدهنى مثل ( فيتامين A – فيتامين E – فيتامين D – فيتامين K )
· يحتاج بعض المرضى لتناول جرعات اضافية من فيتامين B المركب وفيتامين C والزنك لتحسين الشهية


5- تحسين القدرة المناعية للمريض عن طريق تناول العناصر الغذائية الطبيعية ذات الخصائص العلاجية والوقائية مثل مضادات الاكسده الموجودة فى الخضروات الطازجة


* يجب ان يحتوى غذاء المريض على جميع العناصر الغذائية مع الاهتمام بالبروتين كما ونوعا حوالى 0.8 جرام بروتين لكل كيلو جرام من الجسم يوميا حيث انها تساعد الكبد على تجديد خلاياه التالفة


* يجب الحصول على البروتينات من مصادر متنوعه مثل البروتينات الحيوانية ( لحوم - بيض - سمك ) ... البروتينات النباتية مثل البقول والحبوب ( فول - عدس - فاصوليا - قمح - ارز )


* يجب ايضا اعطائه الكم الكافى من الطاقة 35-40 سعر لكل كيلو جرام من الجسم حتى لا يستخدم البروتين كمصدر للطاقة ويساعد على سرعته فى الشفاء


* ينصح المريض بتناول الدهون النافعة سهلة الهضم مثل الاحماض الدهنية الضرورية اوميجا 6 ( زيت الذره - عباد الشمس - زيت الزيتون ) ... الاحماض الدهنية الضروريه اوميجا 3 ( الاسماك - الماكريل - التونه )


* مرضى التليف المصابين بالاسهال الدهنى ينصح المريض بتناول الدهون سهلة الهضم مع الاقلال من المقليات لكى يسهل الهضم دون احتياج للعصارة الصفراويه حتى تتحسن اعراض الاسهال


* يجب الاقلال من الاطعمة عالية المحتوى من الملح مثل ( المخللات - الاسماك المملحة )


* يجب تناول الخضروات والفواكه الطازجه بكمية كافيه حيث انها تمد الجسم :

1- بالفيتامينات والعناصر المعدنية ومضادات الاكسده التى تعمل على حماية خلايا الكبد مثل :
فيتامين A : ويوجد فى الجزر والبطاطا واسبانخ والبروكلى
فيتامين C : الموالح ( الليمون والبرتقال ) - الجوافه - السبانخ - الفلفل الاخضر - البروكلى
فيتامين E : جنين القمح - الخضروات ذات اللون الاخضر - البطاطا - الزيتون

2- كما تمد الخضروات والفواكه الجسم بالالياف الغذائية التى تلعب دور هام فى الوقاية من الامساك الذى يشكل ضررا كبيرا على مرضى الكبد حيث ان الالياف الغذائيه تزيد من سرعة مرور السموم الى خارج القولون

3- تناول الخضروات التى تحتوى على عنصر الكبريت الطبيعى مثل الكرنب والقرنبيط والثوم والبصل

4- تناول الخرشوف الذى يحتوى على مادة السينارين المنشطه للكبد فى حالة قصور وظائفه وكذلك تساعد فى خفض معدلات الكولستيرول بالدم ومعالجة التشحم الكبدى

5- يجب تناول عصائر الفواكه الطازجه مثل ( الجزر - البنجر - العنب ) حيث تساعد على تنقية الكبد وتنشيطه


* يجب تقسيم النظام الغذائى اليومى الى وجبات صغيرة متعدده من 4-6 مع الاهتمام بطريقة طهى هذه الاطعمة وتقديمها بشكل شهى للتغلب على فقد الشهية لهؤلاء المرضى


* يجب الاهتمام بتناول الاطعمة الغنية بفيتامين K ( الخس - السبانخ - البروكلى - الخضروات ذات الاوراق الخضراء )


* قد يشكو البعض من تقلص العضلات نتيجه لنقص بعض الاملاح المعدنية مثل الكالسيوم والزنك والماغنيسيوم لذا يجب عليهم تناول الاطعمه الغنية بها مثل :
الكالسيوم : زبادى - جبنه قريش - سمك - خضروات ورقية
الزنك : البسله - العدس - الفول - اللحوم - الخس
الماغنيسيوم : الحبوب كاملة القشرة - الليموت - الخضروات خضراء اللون


* يجب تحديد الكميات المناسبة من الغذاء بما يتناسب مع احتياجات المريض الفعلية لتجنب نقص الوزن لدى هؤلاء المرضى وكذلك لتجنب السمنة التى قد تؤدى الى حدوث الكبد الدهنى

abo_kabeer
04-Jul-2008, 06:40 PM
الأخوه الأفاضل


هذه معلومات منقوله عن الدكتور على مؤنس لطريقة غذاء مرضى الكبد




غذاء مرضى الكبد الفيروسى (سى)


يشير الدكتور على مؤنس إلى أن الكثير من المرضي يعتقدون أن طعام مرضى الكبد قد يتطلب ضرورة الابتعاد عن الدهون واللحوم والألياف.. وهناك اعتقادات مختلفة من المرضى، ولكن سنرى الآن أن طعام مرضى الكبد الفيروسى (سى)، يختلف باختلاف أطوار الإصابة به..

وأضاف الدكتور على أن طعام مرضى الالتهاب الكبدي (سى) الحاد هو نفس طعام جميع المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، والذى يعتمد أساساً على إمداد المرضى بالطعام الذى يحافظ على نسبة السكر بالدم؛ لأن الكبد المصاب لا يستطيع اختزان الجلوكوز واستعماله عند النوم، وأنه يكفى فقط 20% من حجم الكبد ليستطيع المحافظة على نسبة السكر بالدم، وغالبية المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، لا يحتاجون لطعام معين، ونقدم لهم الطعام المناسب لشهيتهم، وبطريقة متكررة ما بين 4 إلى 5 مرات يومياً، أى كل ثلاث ساعات، وأن نبتعد عن المواد الدهنية؛ لأنها تعوق الهضم وتؤدى إلى عسر الهضم..

وأشار د. على إلى أنه فى بعض الحالات الشديدة، خاصة عندما يصاب المريض بقىء متكرر يمنعه حتى من شرب السوائل، نضطر إلى إعطائه الجلوكوز بالوريد للمحافظة على نسبة السكر بالدم، وبذلك نمنع تعرض المريض للإصابة بنقص السكر بالدم؛ لأنه قد يكون له عواقب سيئة.

أما الحالات المتوسطة من المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد وليست لهم أى شهية لتناول الطعام.. ففى هذه الحالة نعطيهم السوائل المحلاة بالسكر، ونفضل أيضاً المواد الغازية، لأنها تساعد على تنشيط الشهية وتساعد المريض على تقبل الطعام، ثم نلجأ إلى الأطعمة سهلة الهضم مثل الطعام جيلاتينى، فإذا عادت الشهية إلى الطبيعى نلتزم بما يريده المريض من الطعام، لذلك نفضل دائماً سؤال المريض: ماذا تريد أن تأكل؟

مع العلم بأن رغبة المريض للطعام هى بداية طيبة لأنها علامة على بداية الشفاء.

وأخيراً يجب أن نعلم أن الالتهاب الكبدي الفيروسى (سى) الحاد يجئ ويذهب دون أن يعلم المريض، أما حالات الالتهاب الكبدي الحاد الشديدة فدائماً تحدث نتيجة فيروسات أخرى، وأهمها الفيروس الكبدي (أ)، خاصة فى كبار السن، والفيروسات مثل (e)، خاصة فى السيدات أثناء الحمل.

غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن..

يؤكد الدكتور على مؤنس أن الغذاء السليم له دور كبير فى وقاية الكبد، بل والجسم بصفة عامة من تأثيرات الفيروس الكبدي (سى).

لذلك فإنه من الضرورى المحافظة على التغذية السليمة والحياة الصحية فى أكمل أوجهها لتلافى أى تأثيرات ضارة من الفيروس الكبدي (سى)، ويجب أن نعلم أن غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن يختلف من مريض إلى آخر حسب المرحلة المرضية التى وصل إليها المريض..

والغذاء السليم فى هذه المرحلة المرضية لابد وأن يشتمل على جميع مكوناته الغذائية السليمة، ولابد أن تكون السعرات الحرارية كافية للمحافظة على الوزن، لأن قلة الطعام ونقص الوزن يضر بالجسم، حتى أن مرضى السمنة لا يجوز إنقاص وزنهم إلا لوجود سبب مرضى يتطلب إنقاص الوزن مع مراعاة أن يكون إنقاص الوزن تدريجياً، وأيضاً عدم الإسراف فى الطعام وزيادة الوزن، فإنها تؤدى إلى تشحم الكبد الذى قد يكون عاملاً إضافياً أيضاً لالتهاب الكبد ومساعدة الفيروس فى زيادة آثاره الضارة على الكبد.

المواد البروتينية:

وأضاف الدكتور على أنه يجب مراعاة ألا تقل البروتينات عن 300 جرام يومياً ممثلة فى (اللحوم، الطيور، الأسماك، البقول مثل الفول المدمس، اللوبيا، الفاصوليا، العدس، البيض).. ولابد من الاهتمام بصفة خاصة بالخضراوات والفاكهة؛ لأنها تحتوى على الفيتامينات والمعادن، وأهم شئ المواد المضادة للأكسدة، لأن التأثير السيئ للفيروس الكبدي على الكبد يعتمد أساساً على أكسدة محتويات الخلية.. وبذلك يؤدى إلى مرض الخلية الكبدية، وبذلك تموت الخلية الكبدية قبل أوانها.. لذلك فإن استعمال المواد المضادة للأكسدة قد تكون عاملاً لإزالة الآثار الضارة التى يحدثها الفيروس بخلايا الكبد، وبذلك يمكن أن تظل الخلية الكبدية سليمة لمدة أطول.

وأشار الدكتور على إلى أن هذا الموضوع مهم جداً، وأنه مازال تحت البحث لأنه من المعتقد أن ما يحدثه الفيروس بخلايا الكبد هو موت الخلية قبل أوانها وليس قتل الخلايا الكبدية وهى فى أعظم حالاتها الصحية..

وأضاف الدكتور على أنه يجد مرضى الفيروس الكبدي (سى) الذين يعيشون حياة صحية كاملة أقل ضرراً من هؤلاء المرضى الذين يهملون نوعية غذائهم.. ليس فقط المواد المضادة للأكسدة الموجودة فى الخضراوات والفاكهة، والتى ثبت وجودها فى عناصر غذائية أخرى مثل فول الصويا.

لذلك نؤكد مرة أخرى أن الخضراوات والفاكهة الطازجة عنصر مهم للوقاية من التأثيرات السيئة للفيروس على خلايا الكبد.

أما المواد النشوية فهى ضرورية ويجب أن نهتم بها، وليس كما يعتقد الناس شرب العسل الأسود، فقد ثبت عكس ما يعتقدونه، فهو ضار للكبد لأنه يحتوى على نسبة كبيرة من الحديد، والكبد الملتهب يمكنه تخزين كمية أكبر من الحديد عن الكبد السليم، ووجود الحديد بالكبد بكميات كبيرة يؤدى إلى التهاب الكبد وزيادة الإنزيمات الكبدية.. ومن العوامل التى تعوق الاستجابة للعلاج بحقن الإنترفيرون هو زيادة نسبة الحديد بالكبد.. كما أن زيادة نسبة الحديد بالكبد تؤدى إلى زيادة الإنزيمات، وأن تقليل نسبة الحديد بعمل فصد للدم يؤدى إلى تحسن الإنزيمات الكبدية.

غذاء مرضى التليف الكبدي الفيروسى (سى):

أشار الدكتور على مؤنس إلى أنه بالنسبة لمرضى التليف الكبدي لابد من الاهتمام بالمواد النشوية مثل (الخبز، الأرز، المكرونة بالإضافة للفاصوليا، البسلة، والفول المدمس)، وذلك حتى نمد الجسم بالجلوكوز اللازم ونحافظ على مستواه بالدم، ولذلك لابد أن توزع هذه الأنواع من الغذاء على ثلاث مرات يومياً.

وأضاف الدكتور على أنه لا يعتقد أن (العسل، المربى، الحلويات، السكريات) ضرورية، بل قد تكون عاملاً من عوامل اضطراب نسبة السكر بالدم.

أما المواد البروتينية.. فلابد من الاهتمام بها، ولكن بطريقة جديدة، وهى الإقلال من (اللحوم، الأسماك، والطيور) واستبدالها بـ (الفول، الفاصوليا، اللوبيا، العدس، البيض، اللبن الحليب، والزبادى)، بحيث لا تزيد كمية البروتينيات فى مجموعها عن 300 جرام يومياً.

أما المواد الدهنية.. فإن مرضي الكبد يعتقدون أنها ممنوعة تماماً، مما قد يؤدى إلى الإضرار بالجسم.. وأضاف الدكتور على أن تناول المواد الدهنية قد يسبب عسر الهضم، ومرضى الكبد دائماً يشكون من عسر الهضم، لذلك فإن القدر اللازم من المواد الدهنية يجب أن يكون أقل من الإنسان العادى، بما لا يزيد على 70 جراماً، ولا يقل عن 40 جراماً يومياً.. ويكون الجزء الأكبر من الزيوت النباتية والجزء الأصغر من الدهنيات الحيوانية.

وأشار د. على أن غالبية الأغذية التى نتناولها يدخل فى تركيبها المواد الدهنية.. فاللبن به مواد دهنية حيوانية، والخضراوات تحتوى على المواد الدهنية النباتية، لذلك يمكن القول بأنه من مسموح بإضافة ملعقة كبيرة من الزيوت النباتية إلى الطعام، وقالب صغير (10 جرام) من الزبد المبستر للطعام، أما ما يحتاجه الجسم من المواد الدهنية فموجود فى بقية غذائنا اليومى.

والمواد الدهنية ضرورية للمحافظة على صحة وحيوية الكبد، مع العلم بأن بعض المواد الدهنية ضرورية لزيادة مناعة الجسم والمحافظة على جدار خلايا الكبد.. كما أنه من الملاحظ أنه يوجد نقص فى الفيتامينات الضرورية للجسم فى مرضى التليف الكبدي وذلك نتيجة لفقدان الشهية، وقلة الهضم والامتصاص.. لذلك فى بعض الحالات نفضل إضافة بعض الفيتامينات لمرضى الكبد، وأكد الدكتور علي على أن يكون ذلك من المصادر الطبيعية للعلاج بدلاً من الدواء.

وأشار الدكتور على إلى أننا نلاحظ أيضاً نقص بعض المعادن فى مرضى التليف مثل: (الزنك، المنجنيز، والكالسيوم).. لذلك نلاحظ شكوى مرضى التليف الكبدي من تقلص العضلات ونقص بعض الهرمونات بل وقلة الكفاءة الجنسية، كما أن مادة الزنك تعتبر مادة مضادة للأكسدة، لذلك لابد من إمداد هؤلاء المرضى بالأدوية المحتوية على مثل هذه المعادن، وإن كان من المفضل الأغذية الطبيعية المحتوية على هذه المعادن فى (الخضراوات، الفاكهة، والخبز المصنوع من الدقيق الأسمر).

وأضاف الدكتور على أنه إذا استعملنا الأدوية المحتوية على الفيتامينات والمعادن، فحذار من الأدوية المحتوية على الحديد، لأنه قد جرت العادة على أن الأدوية المحتوية على المعادن والفيتامينات يدخل فى تركيبها الحديد.

ويشير الدكتور على إلى أنه من الملاحظ أن مرضى التليف الكبدي عندهم استعداد لاختزان الماء والملح، لذلك نلاحظ فى بعض المرضى الامتلاء وتورم القدمين عند الوقوف لمدة طويلة أو عند السفر، ويعتقد البعض أن هذا نتيجة اضطراب بالدورة الدموية للقدمين أو أنه دوالى بالساقين.. وهو فى حقيقة الأمر استعداد لاختزان الماء والملح فى بعض الأمراض، خاصة مرضى التليف الكبدي، لذلك، كان من الضرورى الإقلال من الملح بل يفضل التعود على الامتناع عنه، خاصة أن حاسة التذوق تعتمد على التعود فإن حرصنا تماماً على تغييرها وإصرارنا على ذلك، لمدة ستة أسابيع، أصبح مذاق الطعام المالح غير مرغوب فيه، وإذا ذكرنا الملح يجب أن نعلم أن المواد الغازية والشوربة والأدوية الفوارة المضادة للحموضة، حكمها فى ذلك حكم الملح.

ويعتقد البعض أن الموالح مثل البرتقال واليوسفى (هى ملح) ولكنها موالح ويمكن أكلها كالمعتاد، إلا إذا كان هناك حموضة بالمعدة فيفضل أن تكون غير حمضية وبعد الطعام، ويمكن استبدال الملح بقليل من الخل، ولكن ضرورة التعود على الطعام بدون ملح شئ مهم، خاصة أن الخل غير مناسب للمصابين بحموضة المعدة.

غذاء مرضى التليف.. المصابون بالخلل الكبدي:

يشير الدكتور إلى أن هؤلاء المرضي هم المرضى الذين يشتكون من تورم القدمين والاستسقاء، فإلى جانب ما وصفنا لمرضى التليف الكبدي من غذاء، فإننا هنا نؤكد لهؤلاء المرضى على ضرورة الامتناع تماماً عن الملح، وكما ذكرنا فإن المعلبات والمواد الغازية والمواد الفوارة الهاضمة لابد من الامتناع عنها، وكذلك الشوربة، خاصة شوربة الخضراوات أو اللحوم.

كما ننصح بالتخلى عن شرب العصائر المختلفة وأيضاً كثرة شرب القهوة والشاى، ونكتفى وإن كان ضرورياً بفنجان أو اثنين من أيهما.. ولا ننصح إلا بشرب الماء لأن السوائل يمكن أن تختزن بالجسم، كما أن الملح يمكن أيضاً أن يختزن بالجسم وبذلك تزداد كمية المدرات التى توصف للمرضى والتى قد يكون لها تأثير سيئ على الكلى.

غذاء مرضى الخلل المخي المصاحب لتليف الكبد:

يؤكد الدكتور علي على أن العلاج هنا هو الطعام.. فإذا نظمنا الطعام تماماً نستطيع الوقاية من حدوث نوبات الخلل المخي الذى تعقبه الغيبوبة الكبدية.

وأشار إلى أن الابتعاد عن البروتينيات الحيوانية مثل (اللحوم، الأسماك، والطيور) بأنواعها أصبح ضرورة ملحة فى هذه المرحلة الكبدية، وإذا كان لا يمكن الاستغناء عنها، فيمكن أخذ قدر بسيط يختلف من مريض لآخر اعتماداً على عدم ظهور الخلل المخي بالقدر الذى نتناوله من هذه اللحوم، ولكن الأفضل الابتعاد كلياً عن هذا الطعام.. فقد يكون الابتعاد تماماً عن هذه المواد البروتينية المذكورة عاملاً من العوامل التى تؤدى إلى نقص نسبة البروتين بالدم (زلال الدم)، ولذلك يجب تعويضها بمواد بروتينية لا تضر هذا المريض وبالقدر المطلوب، ولذلك يمكن تعويضها بكوب من الحليب، أو الزبادى، أو طبق مهلبية، أو 2 ملعقة فول مدمس، أو 2 بيضة.. فهذا القدر من الغذاء يعوض هذا المريض عن البروتينات الحيوانية ويمده بالقدر اللازم من مواد بروتينية مفيدة غير ضارة.

وأضاف الدكتور على مؤنس أن المريض إذا حافظ على هذا الأسلوب الغذائى كان وقاية له من الإصابة بالخلل المخي والغيبوبة الكبدية، مع مراعاة ألا يصاب بالإمساك وذلك بالطعام المحتوى على الألياف الموجودة بالخضراوات والفاكهة والخبز الأسمر وكوب الحليب وبذلك نجد أن هذا الطعام ضرورى جداً لهؤلاء المرضى، وأكد الدكتور علي على أنه يفضل دائماً الحرص على وصف الطعام لهم قبل وصف العلاج


والله يشفيكم جميعآ



أخوكم/ عبدالعنى

abo_kabeer
12-Jul-2008, 09:55 PM
مضادات الأكسدة, الفيتامينات و الكاروتينويدز



ما هي الفيتامينات, الكاريتونويد(Carotenoids) و (Phytochemical)؟
الفيتامينات؟
هي مواد تختلف بالشكل الكيميائي و لكن تشترك في صفات معينة. كل الفيتامينات تعتبر من المغذيات العضوية التي يحتاجها الجسم بشدة و بكميات صغيرة و ذلك لأيض طبيعي و صحة جيدة. أغلب الفيتامينات يجب أن تأخذ عن طريق الغذاء أو الأدوية, فقط ثلاثة فيتامينات (D,K & biotin) يمكن أن تصنع في الجسم عن طريق مصادر غير غذائية. الفيتامينات لا تعطي طاقة مثل الكربوهيدرات, البروتينات و الدهون. بالمقابل الفيتامينات عبارة عن مواد كيميائية مصاحبة للأنزيمات التي تدخل في أيض الجسم, تكوين الخلايا, إصلاح الأنسجة و يدخل في بعض العمليات الحيوية. الفيتامينات إما مذابة بالدهون أو مذابة بالماء. الفيتامينات المذابة بالدهون هي A,D,E & K, تمتص عن طريق الجسم بطريقة مماثلة لامتصاص الدهون. تخزن في الكبد و يستخدمها الجسم تدريجياً. أما الفيتامينات المذابة بالماء و هي C, B complex. الجسم يستخدم الفيتامينات بسرعة كبيرة, الكمية الزائدة يتم التخلص منها عن طريق البول.

Phytochemicals:
Phytochemicals تعني كيمياء النبات (Phyto= نبات, Chemicals= كيمياء). مئات من Phytochemicals يتم دراستها حالياً بكثرة و ذلك لما لها من تأثير أساسي على صحة الإنسان. البعض يرجع هذه المادة الألوان المشعة التي توجد في بعض أنواع الفواكه و الخضار. ولكن زيادتها عن الحد المطلوب يمكن أن تقوم بمفعول يساوي مفعول الدواء, قد تسبب التسمم أو تكوين خلايا سرطانية.

الكاريتينويد:
الكاريتينويدز عبارة عن مجموعة من أكثر من 700 مركب التي تكون اللون الأحمر, الأصفر و البرتقالي في كثير من الخضار و الفواكه. البيتا كاروتين (Beta carotene) كذلك تسمى (Provitamin A) أكثر أنواع الكاريتينويد التي تم دراستها حالياً, الكاريتينويد ليست فيتامينات أو Phytochemicals, ولكن لهم أهمية كبيرة لصحة الإنسان.

ما هي أنواع الكاريتينويد؟
الكاريتينويد عبارة عن مواد مذابة في الدهون ويمكن تقسيمها إلى: (Xanthophyll) أو (Carotenes), و ذلك تبعاً لصفاتها الكيميائية. الكاريتينويد يوجد في مأكولات مثل الجزر, اليقطين, البطاطا الحلوة, الطماطم و بعض الخضار و الفواكه ذات اللون الأخضر الداكن, الأصفر, البرتقالي و الأحمر. أكثر الـ (Xanthophyll) توجد في الخضار الورقية الخضراء, و أكثر الكاروتين توجد في الخضار الصفراء. هذه المواد يمكن أن تدمر بسهولة بواسطة الطهي و خاصة الـ (Xanthophyll).

البيتا كاروتين (Beta Carotene):
البيتا كاروتين (Beta Carotene), ألفا كاروتين (Alpha – Carotene), (Beta-Cryptoxanthin), هذه المركبات تستطيع التحول إلى فيتامين A أو ريتانول( الشكل النشط من فيتامين A) في الجسم, هذه المركبات توجد بشكل خاص في كثير من الفواكه و الخضراوات ذات اللون الأصفر.

Lutein و Zeaxanthin:
هذه المركبات تخزن في شبكية العين (retina of the eye), ولا تتحول إلى فيتامين A مثل البيتا كاروتين. الليوتين و الزيكناثين تعتبر من أكثر مضادات الأكسدة فعالية و لهما أهمية كبيرة لصحة العين. هذه المركبات توجد في أغلب الخضراوات و الفواكه الصفراء. Lutein توجد أيضاً في الخضراوات ذات اللون الأخضر مثل البروكلي و القرنبيط.

Lycopene:
الليكوبين مسؤول عن اللون الأحمر في الفواكه و الخضراوات. أمثلة عليه: الطماطم, العنب الأحمر, البطيخ و العنب. أيضاً توجد في البابايا و المشمش. لا تتحول إلى فيتامين A, و لها خصائص بمحاربة السرطان.

ما هي أنواع الـ Phytochemicals؟
الفلافينويد (Flavonoids):
الفلافينويد أو (Catechins) عضو مهم في عائلة Phytochemicals و تسمى Polyphenols. أمثلة عليه quercetin و catechin ( توجد في البصل و الشاي), و تعتبر من أنشط و أقوى الأنواع. أظهرت الدراسات المخبرية أن الفلافينويد تثبط نمو الأورام, و تداخل مع الهرمونات الجنسية, تمنع تجلط الدم, و هي مادة مضادة للالتهاب. الفلافينويد توجد في الفراولة, البصل, البروكلي, التفاح, الكرز, الشاي, العنب, فول الصويا, الطماطم و الباذنجان.

ايزو فلافينويد (Isoflavones):
هذا النوع من أشهر أنواع الفلافينويدز. له تأثير مماثل لهرمون الاستروجين (Estrogen). ايزوفلافينويدز تحتوي على مركبات تسمى Genistein, dadzein, enterolactone و equol. هذه المركبات تعمل كمضادات للأكسدة و مركبات مانعة للأورام و الخلايا السرطانية. هذه المركبات قد تخفض نسبة الكولسترول, تمنع فقدان العظام و تثبط بعض الأنزيمات التي تنشط الخلايا السرطانية. ايزوفلافينويدز توجد في مركبات الصويا ( ولكن ليس صلصة الصويا) و توجد بكميات مماثلة في الحمص, الحبوب, القمح و منتجات الحليب من الأبقار التي تتغذى على البرسيم
لجنين (Lignan) نوع آخر من الفيتواستروجين (Phytoestrogen) و التي توجد في ألياف الحبوب الكاملة, الكرز, بعض الحبوب, بعض الخضار و في بعض الفواكه.

Isothiocyanates:
هذه المركبات تعرف أيضاً بزيت الخردل هي مسؤوله عن الطعم الحاد في بعض الخضار مثل الملفوف, البروكلي, القرنبيط, لفت, الكرنب, و الخردل الأخضر. Isothiocyanates تعمل على تحفيز الإنزيمات التي تقوم بتحويل الإستروجين إلى أشكال أخرى و تمنع الـSteroid Hormones التي تساعد على تكوين سرطان البروستات و سرطان الثدي. ( مجموعة الملفوف أيضاً غنية بالألياف, فيتامينC و السيلينيوم)

Monoterpenes:
مونوتربتين يحتوي على 2 من أهم Phytochemicals, Perillyl alcohol و Limonene.
تمنع البروتينات التي تحفز نمو الخلايا و التكاثر و تختبر لمعرفة تأثيرها ضد السرطانات. Limonene يوجد في قشور الحمضيات.

Organosulfur Compounds:
Organosulfurs جزء من عائلة الثوم. مركبات مثل Allicin, لها فائدة للجهاز المناعي, تساعد الكبد بالتخلص من المواد المسرطنة, و تقلل من تكوين الكولسترول في الكبد. هذه المركبات توجد في الثوم, البصل, البصل الأخضر, و الكرات.

Saponins:
Saponin عبارة عن شكل من أشكال الكربوهيدرات التي تعمل على معادلة الأنزيمات في الأمعاء التي قد تسبب السرطانات. أيضاً تدعم جهاز المناعة و تساعد في التأم الجروح. يوجد في الحبوب الكاملة و الفول ( فول الصويا)

Capsaicin:
Capsaicin تعمل على تقليل نسبة المادةP(substance P), وهذه المادة تعمل على حدوث الالتهابات. الدراسات تعتقد أنها قد تساعد على تثبيط تكون السرطانات. و توجد في الفلفل الأحمر.

Sterols:
Sterols تحتوي على sitosterol, stigmasterol, Campesterol و squalene, توجد في الزيوت النباتية. Sitosterol أكثر الأنواع دراسة, و تساعد على تخفيض الكولسترول.

ما هي فائدة الفيتامينات, الكاروتينويد و Phytochemicals؟

صعب أن يتم تحديد الفائدة من نوع واحد من مكونات الطعام, لأنها تكون مع مواد أخرى فلا تعرف إذا كانت هذه الفائدة لهذه المادة أو تلك.
مضادة للأكسدة:
هدف الفيتامينات A,C,E و الكثير من الكاريتينويد و Phytochemicals هي أنها مضادة للأكسدة, حيث أنها منع مواد معينة تعرف بـOxygen – free radicals أيضاً تعرف بـOxidants. هذه المادة تعرف بنشاطها الكيميائي. أعدادها تزداد بعوامل بيئية مثل: التدخين, المواد الكيميائية, السموم و الضغط. في مراحل متقدمة قد تكون مؤذي:
* قد تعمل على تدمير غشاء الخلايا و تداخل مع الجينات, و تساعد على نمو مشاكل مثل السرطانات, أمراض القلب, المياه البيضاء و مرحلة التقدم بالعمر.
* Oxygen – free radicals تزيد أخطار الكولسترول منخفض الكثافة (LDL), و تساعد في تصلب الشرايين.

الفيتامينات المضادات للأكسدة (التي تم ذكرها سابقاً) قد تقلل أو حتى تمنع بعض من مشاكلها

Dreem44
21-Nov-2008, 09:40 AM
بحث طبي جديد لمعالجة فيروسات الكبد بحبة البركة
البشاير- أميمة إبراهيم :
نجح د. احمد عبدالعزيز استاذ الصيدلة الاكلينيكية في جامعة حلوان فى التوصل الى طريقة علمية للاستفادة من «حبة البركة» وتنشيطها والذى قال لبرنامج مباشر من القاهرة أنه لا يوجد مرض الا وكان سببه نقص عنصر غذائى أوزيادته ، واشار الى أن هناك تراكمات داخل خلية الكبد ل «فيروس c» تؤدى الى فقد وظائف الكبد وهذا يترتب عليه الاستسقاء وكذلك نقص المناعة العامة «الانترفيون»و المطلوب رفعه من خلال «حبة البركة» التي اوصي بها النبي عليه الصلاة والسلام والتنشيط من خلال ادخال نوع محدد من «حبة البركة» في حضانة مع بكتيريا- لافراز انزيمات تغلق الخلايا المنشط لفيروس c (وهى نفس فكرة عمل طحالب اللبن )وتم تجربته بالايدز، ولازالت المرحلة الأولى هى اقابلة للعلاج من خلال الجرعة المنشطة

وفى اتصال تليفونى صباح اليوم الجمعة 2008/11/21
مع البرنامج العام - القاهرة
اكد د/ احمد عبد العزيز ان حبة البركة التى تم عمل الاختبارات عليها تختلف عن حبة البركة الموجودة بالاسواق حاليا وذلك نظرا لوجود انواع كثيرة منها تختلف باختلاف مكان الزراعة والجنس
وذكر ان تكلفة الكيلو الواحد يفوق 12000 دولار
وبالتالى فسيكون سعر العلبة حين نزولها الاسواق قريبا سيكون 300 جنيه
وهى تقضى تماما على الفيروس وكذلك فيروس الايدز وغيره من فيروسات
وذلك بعد عمل الدراسات والتجارب للتاكد من فعالية هذا العلاج فى فرنسا
وقد ثبت بالتجربة فعالية كبسولات حبة البركة هذه فى العلاج

احمد888
21-Nov-2008, 12:31 PM
44545 ‏السنة 133-العدد 2008 نوفمبر 21 ‏23 من ذى القعدة 1429 هـ الجمعة





تحذير من الإفراط في شرب العرقسوس
خطوط إرشادية مصرية لمرضي القصور الكلوي
والأنيميا المصاحبة للفشل


تحت عنوان العلاج المبني علي الأدلة و طرق تقييم البحث العلمي‏,‏ تركزت مناقشات المؤتمر السنوي المشترك بين الجمعية المصرية لأمراض وزراعة الكلي وجامعة شيفلد البريطانية بحضور حوالي‏300‏ طبيب من مصر ووفد من جامعات شيفلد و برمنجهام و لندن برئاسة الدكتور عبدالمجيد النحاس رئيس معهد أمراض الكلي بجامعة شيفلد‏,‏ حيث ناقشوا الجديد في أمراض الكلي المبني علي الأدلة‏,‏ الحالات المرضية المتنوعة للوصول إلي أفضل وسائل التشخيص والعلاج‏.‏

قضية الطب المبني علي دليل كان محل اهتمام المؤتمر‏,‏ وحاضرت فيها الدكتورة جين بيتر من جامعة برمنجهام والتي أكدت ضرورة مراعاة الثوابت العلمية المستندة إلي الأبحاث التي توافق القواعد العلمية والخطوط الإرشادية المتعارف عليها‏,‏ والجمعية المصرية لأمراض وزرع الكلي برئاسة الدكتور صبري جوهر لديها خطوط إرشادية لمرضي القصور الكلوي والأنيميا المصاحبة للفشل الكلوي لتقنين استخدام العقاقير المختلفة‏.‏

وناقش المؤتمر ـ كما يقول الدكتور محمد هاني حافظ أستاذ الأمراض الباطنية والكلي وسكرتير المؤتمرـ العديد من الحالات المرضية من خلال ورشة العمل وعرض الأطباء من جامعات القاهرة وعين شمس والأزهر والإسكندرية والزقازيق وبنها ومركز الكلي بالمنصورة ومستشفي أحمد ماهر التعليمي مجموعة من الحالات النادرة‏,‏ منها ماعرضه الدكتور طارق الباز أستاذ أمراض الكلي بكلية طب جامعة الأزهر ورئيس المؤتمر لحالة حدث لها تكسر في العضلات مصحوبة بفشل كلوي حاد نتيجة تناولها نصف لتر من العرقسوس يوميا طوال شهر رمضان‏

‏ مما يدحض الاعتقاد السائد بين الناس بأنه شفا وخمير‏,‏ رغم خواصه الطبية كطارد للبلغم ومعالج للقرح وملين‏,‏ لكنه يحتوي علي حمض جلسرزيك الذي يجعل إدرار البوتاسيوم في البول عاليا جدا ويؤدي لاحتفاظ الجسم بالصوديوم مما يرفع الضغط نتيجة تخزين المياه مع كلوريد الصوديوم في الدم‏,‏ ويؤدي إلي اختزان مائي في الجسم مما يضيع لدي الصائمين الشعور بالعطش‏,‏ والمصيبة في فقدان البوتاسيوم مما يؤدي إلي تكسر العضلات‏,‏ وعلي مرضي السكر والضغط عدم تناوله نهائيا سواء في صورة شراب أو روبسوس الحلوي المخلوطة بالمادة الفعالة لعلاقته برفع الضغط‏,‏ كما أن كل جرام منه يحوي‏100‏ سعر حراري مما يرفع السكر‏,‏ أما غير ذلك فلا ينصح بتناوله أكثر من مرتين أسبوعيا‏.‏

و تحدث الدكتور جو أدو عن الجديد في طرق العلاج المبني علي الأدلة في علاج التهاب الكبيبات الكلوية‏,‏ وعرض الدكتور محسن القوصي الجديد في العلاج المبني علي الأدلة في متابعة مرضي الغسيل الكلوي‏,‏ وحالة أصيبت بالفشل الكلوي بعد الولادة بسبب حدوث ثقب في المثانة نتيجة الولادة علي يد داية‏,‏ وقد يتم ذلك في حالة الولادات القيصرية التي قد يتم فيها ربط الحالب بالخطأ‏,‏ إضافة إلي حالات ظهور مرض السكر بعد زراعة الكلي فيما يقرب من الحالات بسبب العقاقير المثبطة للمناعة‏.‏


اخوانى اعضاء المنتدى وجدت هذا الخبر واحببت ان اطلعكم علية للحذر والحيطة من شرب العرقسوس الذى كنت اشرب منة انا شخصيا كثيرا وكفاية علينا الكبد مش يبقى كبد وكلى كمان ..................

د. عبد القيوم
22-Nov-2008, 08:28 AM
الاخوة الأفاضل

لا تشغلوا بالكم بالكلام الرسمي فهذا مثل التصريحات السياسية الرسمية دائما ليس لها معني.

البدائل للعلاج موجودة ومتوفرة والحمد لله وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم (ما أنزل الله داء إلا أنزل معه الدواء علمه من علمه وجهله من جهله إلا السام) يعني الموت المقدر والمكتوب علي البشر فليس له علاج.

و هناك عدة علاجات جديدة في طور التجارب الاكلينيكية حاليا في الغرب ذات فعالية إن شاء الله تعالي, وعندنا أيضا عدة علاجات طبيعية متاحة في المستقبل القريب إن شاء الله وهي تحت التجارب حاليا أذكر لكم منها :

1. العلاج الحراري المتزامن مع العلاج بالإنترفيرون وقد أعطي نتائج جيدة جدا في هولندا حتي الآن.

2. العلاج الحراري المتزامن مع الطحالب و الأعشاب.

3. مستخلص أعشاب أعطي نتائج في التخلص من الفيروس تماما بنسبة 50% من المرضي بعد علاج شهرين ومتابعة 6 أشهر وهي نسبة جيدة جدا بالمقارنة بالانترفيرون.

و أعتقد أن الجمع بين علاجين طبيعيين قد يكون أكثر فعالية خاصة لمن كانت نسبة الفيروس عندهم عالية في بداية العلاج.

و الأمل كبير في الله أن يكون هناك علاجات تثبت فعاليتها علي المدي المنظور بإذن الله تعالي و أولها الطحالب.

و يبقي الدعاء واللجوء إلي الله تعالي وأنتم موقنون بالاجابة وعليكم بكثرة الاستغفار فإنها مفاتيح الفرج التي أخرجت يونس من بطن الحوت وهو في قمة الكرب والهم (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ...فكشفنا مابه من ضر...)

Dreem44
23-Nov-2008, 12:29 PM
الاخت هيفان بالنسبة لموضوع الغذاء المناسب لمرضى الكبد
موجود ردود كثيرة فى المنتدى
ولامانع من التذكرة

**********
اليك موضوع متكامل عن الغذاء المناسب

يشير الدكتور على مؤنس إلى أن الكثير من المرضي يعتقدون أن طعام مرضى الكبد قد يتطلب ضرورة الابتعاد عن الدهون واللحوم والألياف.. وهناك اعتقادات مختلفة من المرضى، ولكن سنرى الآن أن طعام مرضى الكبد الفيروسى (سى)، يختلف باختلاف أطوار الإصابة به..

وأضاف الدكتور على أن طعام مرضى الالتهاب الكبدي (سى) الحاد هو نفس طعام جميع المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، والذى يعتمد أساساً على إمداد المرضى بالطعام الذى يحافظ على نسبة السكر بالدم؛ لأن الكبد المصاب لا يستطيع اختزان الجلوكوز واستعماله عند النوم، وأنه يكفى فقط 20% من حجم الكبد ليستطيع المحافظة على نسبة السكر بالدم، وغالبية المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد، لا يحتاجون لطعام معين، ونقدم لهم الطعام المناسب لشهيتهم، وبطريقة متكررة ما بين 4 إلى 5 مرات يومياً، أى كل ثلاث ساعات، وأن نبتعد عن المواد الدهنية؛ لأنها تعوق الهضم وتؤدى إلى عسر الهضم..

وأشار د. على إلى أنه فى بعض الحالات الشديدة، خاصة عندما يصاب المريض بقىء متكرر يمنعه حتى من شرب السوائل، نضطر إلى إعطائه الجلوكوز بالوريد للمحافظة على نسبة السكر بالدم، وبذلك نمنع تعرض المريض للإصابة بنقص السكر بالدم؛ لأنه قد يكون له عواقب سيئة.

أما الحالات المتوسطة من المرضى المصابين بالالتهاب الكبدي الحاد وليست لهم أى شهية لتناول الطعام.. ففى هذه الحالة نعطيهم السوائل المحلاة بالسكر، ونفضل أيضاً المواد الغازية، لأنها تساعد على تنشيط الشهية وتساعد المريض على تقبل الطعام، ثم نلجأ إلى الأطعمة سهلة الهضم مثل الطعام جيلاتينى، فإذا عادت الشهية إلى الطبيعى نلتزم بما يريده المريض من الطعام، لذلك نفضل دائماً سؤال المريض: ماذا تريد أن تأكل؟

مع العلم بأن رغبة المريض للطعام هى بداية طيبة لأنها علامة على بداية الشفاء.

وأخيراً يجب أن نعلم أن الالتهاب الكبدي الفيروسى (سى) الحاد يجئ ويذهب دون أن يعلم المريض، أما حالات الالتهاب الكبدي الحاد الشديدة فدائماً تحدث نتيجة فيروسات أخرى، وأهمها الفيروس الكبدي (أ)، خاصة فى كبار السن، والفيروسات مثل (e)، خاصة فى السيدات أثناء الحمل.

غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن..

يؤكد الدكتور على مؤنس أن الغذاء السليم له دور كبير فى وقاية الكبد، بل والجسم بصفة عامة من تأثيرات الفيروس الكبدي (سى).

لذلك فإنه من الضرورى المحافظة على التغذية السليمة والحياة الصحية فى أكمل أوجهها لتلافى أى تأثيرات ضارة من الفيروس الكبدي (سى)، ويجب أن نعلم أن غذاء مرضى الالتهاب الكبدي المزمن يختلف من مريض إلى آخر حسب المرحلة المرضية التى وصل إليها المريض..

والغذاء السليم فى هذه المرحلة المرضية لابد وأن يشتمل على جميع مكوناته الغذائية السليمة، ولابد أن تكون السعرات الحرارية كافية للمحافظة على الوزن، لأن قلة الطعام ونقص الوزن يضر بالجسم، حتى أن مرضى السمنة لا يجوز إنقاص وزنهم إلا لوجود سبب مرضى يتطلب إنقاص الوزن مع مراعاة أن يكون إنقاص الوزن تدريجياً، وأيضاً عدم الإسراف فى الطعام وزيادة الوزن، فإنها تؤدى إلى تشحم الكبد الذى قد يكون عاملاً إضافياً أيضاً لالتهاب الكبد ومساعدة الفيروس فى زيادة آثاره الضارة على الكبد.





المواد البروتينية:

وأضاف الدكتور على أنه يجب مراعاة ألا تقل البروتينات عن 300 جرام يومياً ممثلة فى (اللحوم، الطيور، الأسماك، البقول مثل الفول المدمس، اللوبيا، الفاصوليا، العدس، البيض).. ولابد من الاهتمام بصفة خاصة بالخضراوات والفاكهة؛ لأنها تحتوى على الفيتامينات والمعادن، وأهم شئ المواد المضادة للأكسدة، لأن التأثير السيئ للفيروس الكبدي على الكبد يعتمد أساساً على أكسدة محتويات الخلية.. وبذلك يؤدى إلى مرض الخلية الكبدية، وبذلك تموت الخلية الكبدية قبل أوانها.. لذلك فإن استعمال المواد المضادة للأكسدة قد تكون عاملاً لإزالة الآثار الضارة التى يحدثها الفيروس بخلايا الكبد، وبذلك يمكن أن تظل الخلية الكبدية سليمة لمدة أطول.

وأشار الدكتور على إلى أن هذا الموضوع مهم جداً، وأنه مازال تحت البحث لأنه من المعتقد أن ما يحدثه الفيروس بخلايا الكبد هو موت الخلية قبل أوانها وليس قتل الخلايا الكبدية وهى فى أعظم حالاتها الصحية..

وأضاف الدكتور على أنه يجد مرضى الفيروس الكبدي (سى) الذين يعيشون حياة صحية كاملة أقل ضرراً من هؤلاء المرضى الذين يهملون نوعية غذائهم.. ليس فقط المواد المضادة للأكسدة الموجودة فى الخضراوات والفاكهة، والتى ثبت وجودها فى عناصر غذائية أخرى مثل فول الصويا.

لذلك نؤكد مرة أخرى أن الخضراوات والفاكهة الطازجة عنصر مهم للوقاية من التأثيرات السيئة للفيروس على خلايا الكبد.

أما المواد النشوية فهى ضرورية ويجب أن نهتم بها، وليس كما يعتقد الناس شرب العسل الأسود، فقد ثبت عكس ما يعتقدونه، فهو ضار للكبد لأنه يحتوى على نسبة كبيرة من الحديد، والكبد الملتهب يمكنه تخزين كمية أكبر من الحديد عن الكبد السليم، ووجود الحديد بالكبد بكميات كبيرة يؤدى إلى التهاب الكبد وزيادة الإنزيمات الكبدية.. ومن العوامل التى تعوق الاستجابة للعلاج بحقن الإنترفيرون هو زيادة نسبة الحديد بالكبد.. كما أن زيادة نسبة الحديد بالكبد تؤدى إلى زيادة الإنزيمات، وأن تقليل نسبة الحديد بعمل فصد للدم يؤدى إلى تحسن الإنزيمات الكبدية.





غذاء مرضى التليف الكبدي الفيروسى (سى):

أشار الدكتور على مؤنس إلى أنه بالنسبة لمرضى التليف الكبدي لابد من الاهتمام بالمواد النشوية مثل (الخبز، الأرز، المكرونة بالإضافة للفاصوليا، البسلة، والفول المدمس)، وذلك حتى نمد الجسم بالجلوكوز اللازم ونحافظ على مستواه بالدم، ولذلك لابد أن توزع هذه الأنواع من الغذاء على ثلاث مرات يومياً.

وأضاف الدكتور على أنه لا يعتقد أن (العسل، المربى، الحلويات، السكريات) ضرورية، بل قد تكون عاملاً من عوامل اضطراب نسبة السكر بالدم.

أما المواد البروتينية.. فلابد من الاهتمام بها، ولكن بطريقة جديدة، وهى الإقلال من (اللحوم، الأسماك، والطيور) واستبدالها بـ (الفول، الفاصوليا، اللوبيا، العدس، البيض، اللبن الحليب، والزبادى)، بحيث لا تزيد كمية البروتينيات فى مجموعها عن 300 جرام يومياً.

أما المواد الدهنية.. فإن مرضي الكبد يعتقدون أنها ممنوعة تماماً، مما قد يؤدى إلى الإضرار بالجسم.. وأضاف الدكتور على أن تناول المواد الدهنية قد يسبب عسر الهضم، ومرضى الكبد دائماً يشكون من عسر الهضم، لذلك فإن القدر اللازم من المواد الدهنية يجب أن يكون أقل من الإنسان العادى، بما لا يزيد على 70 جراماً، ولا يقل عن 40 جراماً يومياً.. ويكون الجزء الأكبر من الزيوت النباتية والجزء الأصغر من الدهنيات الحيوانية.

وأشار د. على أن غالبية الأغذية التى نتناولها يدخل فى تركيبها المواد الدهنية.. فاللبن به مواد دهنية حيوانية، والخضراوات تحتوى على المواد الدهنية النباتية، لذلك يمكن القول بأنه من مسموح بإضافة ملعقة كبيرة من الزيوت النباتية إلى الطعام، وقالب صغير (10 جرام) من الزبد المبستر للطعام، أما ما يحتاجه الجسم من المواد الدهنية فموجود فى بقية غذائنا اليومى.

والمواد الدهنية ضرورية للمحافظة على صحة وحيوية الكبد، مع العلم بأن بعض المواد الدهنية ضرورية لزيادة مناعة الجسم والمحافظة على جدار خلايا الكبد.. كما أنه من الملاحظ أنه يوجد نقص فى الفيتامينات الضرورية للجسم فى مرضى التليف الكبدي وذلك نتيجة لفقدان الشهية، وقلة الهضم والامتصاص.. لذلك فى بعض الحالات نفضل إضافة بعض الفيتامينات لمرضى الكبد، وأكد الدكتور علي على أن يكون ذلك من المصادر الطبيعية للعلاج بدلاً من الدواء.

وأشار الدكتور على إلى أننا نلاحظ أيضاً نقص بعض المعادن فى مرضى التليف مثل: (الزنك، المنجنيز، والكالسيوم).. لذلك نلاحظ شكوى مرضى التليف الكبدي من تقلص العضلات ونقص بعض الهرمونات بل وقلة الكفاءة الجنسية، كما أن مادة الزنك تعتبر مادة مضادة للأكسدة، لذلك لابد من إمداد هؤلاء المرضى بالأدوية المحتوية على مثل هذه المعادن، وإن كان من المفضل الأغذية الطبيعية المحتوية على هذه المعادن فى (الخضراوات، الفاكهة، والخبز المصنوع من الدقيق الأسمر).

وأضاف الدكتور على أنه إذا استعملنا الأدوية المحتوية على الفيتامينات والمعادن، فحذار من الأدوية المحتوية على الحديد، لأنه قد جرت العادة على أن الأدوية المحتوية على المعادن والفيتامينات يدخل فى تركيبها الحديد.

ويشير الدكتور على إلى أنه من الملاحظ أن مرضى التليف الكبدي عندهم استعداد لاختزان الماء والملح، لذلك نلاحظ فى بعض المرضى الامتلاء وتورم القدمين عند الوقوف لمدة طويلة أو عند السفر، ويعتقد البعض أن هذا نتيجة اضطراب بالدورة الدموية للقدمين أو أنه دوالى بالساقين.. وهو فى حقيقة الأمر استعداد لاختزان الماء والملح فى بعض الأمراض، خاصة مرضى التليف الكبدي، لذلك، كان من الضرورى الإقلال من الملح بل يفضل التعود على الامتناع عنه، خاصة أن حاسة التذوق تعتمد على التعود فإن حرصنا تماماً على تغييرها وإصرارنا على ذلك، لمدة ستة أسابيع، أصبح مذاق الطعام المالح غير مرغوب فيه، وإذا ذكرنا الملح يجب أن نعلم أن المواد الغازية والشوربة والأدوية الفوارة المضادة للحموضة، حكمها فى ذلك حكم الملح.

ويعتقد البعض أن الموالح مثل البرتقال واليوسفى (هى ملح) ولكنها موالح ويمكن أكلها كالمعتاد، إلا إذا كان هناك حموضة بالمعدة فيفضل أن تكون غير حمضية وبعد الطعام، ويمكن استبدال الملح بقليل من الخل، ولكن ضرورة التعود على الطعام بدون ملح شئ مهم، خاصة أن الخل غير مناسب للمصابين بحموضة المعدة.

غذاء مرضى التليف.. المصابون بالخلل الكبدي:

يشير الدكتور إلى أن هؤلاء المرضي هم المرضى الذين يشتكون من تورم القدمين والاستسقاء، فإلى جانب ما وصفنا لمرضى التليف الكبدي من غذاء، فإننا هنا نؤكد لهؤلاء المرضى على ضرورة الامتناع تماماً عن الملح، وكما ذكرنا فإن المعلبات والمواد الغازية والمواد الفوارة الهاضمة لابد من الامتناع عنها، وكذلك الشوربة، خاصة شوربة الخضراوات أو اللحوم.

كما ننصح بالتخلى عن شرب العصائر المختلفة وأيضاً كثرة شرب القهوة والشاى، ونكتفى وإن كان ضرورياً بفنجان أو اثنين من أيهما.. ولا ننصح إلا بشرب الماء لأن السوائل يمكن أن تختزن بالجسم، كما أن الملح يمكن أيضاً أن يختزن بالجسم وبذلك تزداد كمية المدرات التى توصف للمرضى والتى قد يكون لها تأثير سيئ على الكلى.

غذاء مرضى الخلل المخي المصاحب لتليف الكبد:

يؤكد الدكتور علي على أن العلاج هنا هو الطعام.. فإذا نظمنا الطعام تماماً نستطيع الوقاية من حدوث نوبات الخلل المخي الذى تعقبه الغيبوبة الكبدية.

وأشار إلى أن الابتعاد عن البروتينيات الحيوانية مثل (اللحوم، الأسماك، والطيور) بأنواعها أصبح ضرورة ملحة فى هذه المرحلة الكبدية، وإذا كان لا يمكن الاستغناء عنها، فيمكن أخذ قدر بسيط يختلف من مريض لآخر اعتماداً على عدم ظهور الخلل المخي بالقدر الذى نتناوله من هذه اللحوم، ولكن الأفضل الابتعاد كلياً عن هذا الطعام.. فقد يكون الابتعاد تماماً عن هذه المواد البروتينية المذكورة عاملاً من العوامل التى تؤدى إلى نقص نسبة البروتين بالدم (زلال الدم)، ولذلك يجب تعويضها بمواد بروتينية لا تضر هذا المريض وبالقدر المطلوب، ولذلك يمكن تعويضها بكوب من الحليب، أو الزبادى، أو طبق مهلبية، أو 2 ملعقة فول مدمس، أو 2 بيضة.. فهذا القدر من الغذاء يعوض هذا المريض عن البروتينات الحيوانية ويمده بالقدر اللازم من مواد بروتينية مفيدة غير ضارة.

وأضاف الدكتور على مؤنس أن المريض إذا حافظ على هذا الأسلوب الغذائى كان وقاية له من الإصابة بالخلل المخي والغيبوبة الكبدية، مع مراعاة ألا يصاب بالإمساك وذلك بالطعام المحتوى على الألياف الموجودة بالخضراوات والفاكهة والخبز الأسمر وكوب الحليب وبذلك نجد أن هذا الطعام ضرورى جداً لهؤلاء المرضى، وأكد الدكتور علي على أنه يفضل دائماً الحرص على وصف الطعام لهم قبل وصف العلاج.

Dreem44
23-Nov-2008, 06:50 PM
الاخوة الاحباب
اليكم بعض الموضوعات المتعلقة بالكبد
لعلها تفيد او نخرج منها بمعلومة



يعتبر الكبد عضواً ملحقاً بجهاز الهضم ويزن حوالي 1,5 كغ ويقع تحت الحجاب الحاجز من الجهة اليمنى وفيه حوالي 300 مليار خلية تقوم بعشرات الوظائف وهي سريعة الإنقسام والتجدد حيث تتجدد كلها خلال خمسة شهور
ولكن ما هي أهم وظائف الكبد ؟-
1-يعمل على مراقبة جميع الأغذية الداخلة للبدن حيث لابد من مر ورها عليه لأنه مصب أوردة الأمعاء في وريد الباب الكبدي الذي يدخل مباشرة إلى الكبد ويرصد بالتالي أية مادة غريبة دخلت متخفية عبر جدار الأمعاء و أرادت الكيد بالكبد أولاً و بباقي أعضاء الجسم ثانيا
-2-إذاًله دور في مصادرة السموم ودمجها بحمض الكبريت أو حمض الغلوكورونيك وطرحها خارج البدن مكبلة عاطلة عاجزة عن الضرر-
3--طرح الأدوية بعد أداء وظيفتها حيث أن بقاء الأدوية النافعة في الجسم بعد انتهاء عملها سيجعل منها سماًقاتلاً فالكومبيوتر الكبدي يعرف أن هذه الأدوية قد أدت عملها و حان وقت طرحها خارج البدن فيدمجها بحمض الغلوكورونيك ليصار إلى طرحها عن طريق الكليتين-
4-خزن المواد الغذائية الفائضة لإستعمالها عند الحاجة (كالصيام والجوع القسري والمجاعة )

الملفت هو قدرة الكبد على تعليب الأغذية ورصها وتجفيفها بعضها فوق بعض كبالات القطن والقنب وتصفيتها من كل قطرة ماء لتصبح بأقل حجم ممكن ويتولد عن ذلك سكر جديد هو سكر الغليكوجينا والذي يتحلل إلى سكر عنب عند الحاجة-
5-توليد خلايا الدم ويتم ذلك أثناء المرحلة الجنينية حيث أن تلك المهمة تنتقل إلى نقي العظام بعد ذلك فيقوم بتوليد الكريات الحمراء والبيضاء والصفيحات الدموية بعد الولادة و حت الموت ولكن الكبد يبقى محتفظاً بقدرته على توليد خلايا الدم في حالة الطوارئ فعند فقد كمية كبيرة من الدم وعجز النقي عن التعويض تنشط خلايا الكبد من جديد وتقوم بإنتاج كريات الدم-
-6 تزويد الدم بالبروتينات الهامة وخصوصاً الفبرينوجين السؤول عن تخثر الدم والأليومين الذي يساهم في المحافظة على ضغط الدم والغلوبولين الذي تتلقفه الخلايا المناعية وتصنعه على هيئة أضداد قاتلة للجراثيم والفيروسات و بالتالي هو بروتين المناعة ضد كثير من الأمراض كالحصبة أو الكزاز و السعال الديكي و السل وشلل الأطفال والكوليرا والجدري وإلى ما هناك-
7--المحافظة على لزوجة الدم إنه لأمر يثير العجيب أن خلايا الكبد تنتج نوعين متضادين متعارضين من المواد الأولى الهيبارين :وهي مادة تميع الدم وتجعله كالماء والثانية مادة تخثر الدم تجمده وهي البروترومين و التي تتحول إلى مادة الترومبين التي تعمل على تحويل الفيرينوجين إلى فبرين وبالتالي تشكل شبكة فبرينية تخثر الدم وتجمده وهي لاتكتفي بذلك بل تراقب حالة الدم فتزيد إحداهما أو تنقصه و توازن هاتين المادتين حتى يحافظ على قوامه الطبيعي دون خلل
-8-إنتاج عدد من الخمائر والتي تدخل في التفاعلات الخلوية أو استقلاب المواد الغذائية وحرقها بالشكل المناسب
-9-كمين خاص لاصطياد الجراثيم وتقوم به عادة خلايا قانصة مختصة وتدعى خلايا كويفر-
10-تركيب البولة الدموية سبق و قلنا أن الكبد يقوم بتحطيم البروتينات الداخلةللبدن وتركيبها من جديد

بشل بروتينات نافعة وضرورية للمناعة وتخثر الدم والمحافظة على ضغطه والبناء الخلوي ولكن هذه العملية ينتج عنها ناتج خطر وسام ألا وهو النشادر ولكن الخلية الكبدية تسارع إلى دمجه مع غاز الفحم السام أيضاً وتشكل مركب جديد ضعيف السمية ألا وهو البولة ليصار إلى سوقه إلى الكليتين و طرحه خارج البدن دون ضرركل هذه الوظائف وغيرها تقوم بها خلية نشيطة واحدة لا تكل ولا تمل تعمل ليلاً نهاراً أمر بارئها ولكن ((قتل الإنسان ما أكفره )) سورة عبس 17 هذا الإنسان يعمل أحياناً على تدمير ذاته و قتل نفسه حيث يقوم بأعمال تتلف هذه الخلايا و تدمر هذا العضو النبيل ويطيع أمر الشيطان ويعصي ربه فيشرب الكحول والتبغ عندئذٍ تعجز الخلية الكبدية وتتحطم دفاعاتها وتدك حصونها وتتوقف عن عملها وتمتلأ بالشحم بعد أن كانت تعج بالحركة والنشاط ويحدث عندئذٍ ما يسمى ب "تشمع الكبد " ويكون عند ذلك قد صدر حكم الإعدام على صاحبه وينتظر 2-4سنوات ليتم تنفيذ الحكم ومجاورة أهل القبور و صدق قول الله عز وجل : (( إنما الخمر والميسر والأنصاب و الأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه )) سورة المائدة 90 صدق الله العظيم



عن انس بن مالك قال ---قدم رهط من عرينة ومن عكل على النبى فاجتووا المدينة فشكوا ذلك الى النبى فقال لو خرجتم الى ابل الصدقة فشربتم من ابوالها والبانها ففعلوا فلما صحوا عمدوا الى الرعاة فقتلوهم واستاقوا الابل وحاربوا اللة ورسولة فبعث النبى فى اثارهم فاخذوا فقطع ايديهم وارجلهم وسمل اعينهم والقاهم فى الشمس حتى ماتوا


الدليل على ان هذا المرض كان استسقاء البطن والكبد ما رواة مسلم فى صحيحة -------------------انهم قالوا انا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت اعضاؤنا ------------ الجوى هو داء من ادواء الجوف

الرهط ---الجماعة

عرينة----قبيلة

عكل قبيلة

سمل --------ربط اعينهم

فعل النبى بهم ذلك لانهم فعلوة بالرعاة فطبق عليهم حد السرقة وحد القتل بالمثل


فاعلموا ان لبن النوق شديد المنفعة فلو ان انسانا اقام علية بدل الماء والطعام شفى بة وحدة وكل من جربوة انتفعوا بة


انفع الابوال هو بول الجمل الاعرابى وهو النجيب
وهنا ايضا نخرج بحكم فقهى يجيز التداوى والتطبب وعلى طهارة بول الابل او طهارة بول ماكول اللحم فان التداوى بالمحرمات غير جائز


تفسيرى الطبى ============اكثر رعى ابل المدينة الشيح --- القيصوم==== البابونج ----الاقحوان ==== الاذخر


وكلها اعشاب طبية تدر البول وتطرى الكبد وتفتح سددة وتحلل صلب الطحال وخاصة اذا استعمل بحرارتة التى يخرج بها من الضرع مع بول النجيد وهو حار


اليكم هذة القصة ذات الصلة بالموضوع


قال الامير اسامة بن منقذ ان رجلا اتى الى يوحنا بن بطلان الطبيب المشهور بحلب فشكى الية كبر بطنة وتلف كبدة فقال الطبيب لة

ليس لى واللة حيلة فيك فنصرف المريض حزينا وبعد ايام قابل الطبيب هذا المريض وقد زال عنة المرض وشفى تماما قال لة الطبيب كنت عندى مريضا منتفخا منذ فترة والان اراك معاف صحيح كيف داويت نفسك


قال المريض انا رجل صعلوك لا املك ما اتداوى بة


قال المريض عندما قلت لى انة ليس هناك علاج لحالتى مررت برجل يبيع الجراد المطبوخ فاخذت كل الجراد الذى معة حتى ااكل ما تشتهية نفسى قبل موتى واكلت الجراد كلة



وبعد ساعة انحل طبعى وتواتر قيامى حتى قمت فى ثلاثة ايام اكثر من 300 وضعف وكدت اتلف


اى انة بعد اكلة الجراد احس بضعف شديد وقمت الى دورة المياة اكثر من 600 مرة فى 3 ايام ثم عادت لى قوتى وشفيت تماما


فسالة الطبيب اين اجد بائع الجراد هذا



فوصفت لة مكانة فسال الطبيب البائع من اين حصلت على الجراد فوصف البائع للطبيب مكان صيد الجراد فذهب الطبيب الى مكان الصيد واكتشف ان الجراد فى هذة المنطقة يتغذى على نبات المارزيون وهو دواء رائع للكبد والاستسقاء و لكنة خطير جدا حيث انة اذا اكل من الرض مباشرة يسبب اسهال شديد جدا يؤدى للموت ولكنة فى بطن الجراد يتحول الى دواء شافى ------------------ سبحان اللة

Dreem44
24-Nov-2008, 08:22 PM
استكمالا لموضوع غذاء مرضى الكبد

موضوع اليوم عن الكبد الدهنى

ارشادات غذائية لمرضي الكبد الدهني من عيادة العلاج الغذائي لمرضي الكبد تتضمن هذه الارشادات أهمية النظام الغذائي المتوازن لمرضي الكبد الدهني من حيث احتوائه علي الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والفيتامينات والخضراوات عالية المحتوي من الألياف الغذائية.. مع أهمية الاقلال من السكريات البسيطة حيث يقوم الكبد بتحويل السكريات الزائدة عن الحاجة إلي مواد دهنية يمكن أن تتراكم بداخل خلايا الكبد. كما يجب تناول كمية كافية من الخضراوات والفواكه الطازجة التي تساعد علي حماية خلايا الكبد بما تحتويه من الفيتامينات ومضادات الأكسدة وكذلك الألياف الغذائية التي تعمل علي امتصاص الدهون الزائدة مثل خضراوات السلطة "الجزر المبشور والبنجر المبشور وأوراق الكرنب والبقدونس". مرضي السمنة والمصابون بالكبد الدهني عليهم اتباع الأنظمة الغذائية التدريجية السليمة لانقاص الوزن. مرضي ارتفاع نسبة الكوليسترول ينصح لهم بتناول الأدوية التي تعمل علي تقليل نسبة دهون الدم.. كما يجب ممارسة الرياضة يوميا مع تناول الغذاء المتوازن خالي المحتوي من الكوليسترول "الحبوب البقول الخضراوات والفاكهة بياض البيض الزيوت النباتية".. وكذلك تجنب الأغذية المحتوية علي الكوليسترول مثل صفار البيض والمخ والكبدة والكلاوي والدهون الحيوانية. كما يجب الاهتمام باحتواء الغذاء علي القدر المناسب من البروتينات كماً ونوعاً لاحتياجات الشخص وخاصة الأطفال. هناك ارشادات غذائية لعلاج الكبد الدهني الناتج عن نقص البروتين في الأطفال والذي يحدث نتيجة عدم احتواء غذاء الطفل علي البروتين الكافي وكذلك اصابة الأطفال بالنزلات المعوية أو الأمراض التي تفقد الطفل شهيته.. أو في حالات أمراض الكلي حيث يفقد الطفل كمية من البروتينات في البول ولذا ينصح بأهمية تشجيع الرضاعة الطبيعية وإعطاء الطفل كمية كافية من البروتين من مصادر حيوانية كاللبن والبيض والطيور واللحوم ومن مصادر نباتية كالعدس والفول والحمص مع مراعاة خلط الحبوب مع البقول في وجبة واحدة مثل الكشري أو ساندويتش فول.


هذا المحتوى من عقيدتى

Dreem44
24-Nov-2008, 08:51 PM
*
تليف الكبد:
تليف الكبدالتليف هو مرض يصيب خلايا الكبد الطبيعية والتي تتحول إلى أنسجة مليئة بالندبات(أنسجة تالفة) تحول دون قيام الجلد بوظائفه المتعددة، وفي الحالات المتقدمة يكون التلف بدرجة بالغة يتوقف فيها الكبد كلية عن أداء وظائفه مما يجعل زراعته ضرورة حتمية. .. ا

* أمثلة للوجبات الغذائية:
الوجبات الغذائية لمرضى الكبدما هي تعليمات الغذاء للذين يعانون من أمراض الكبد سواء في المراحل المبكرة منه أو في الحالات المزمنة؟! لنتعرف سوياً علي قائمة الأطعمة والنظام الغذائي المسموح به مع الالتزام كلية بهذه الخطوات لتجنب تداعيات المرض.



http://i75.servimg.com/u/f75/12/35/98/49/1l10.jpg
(1)
- الإفطار .. المزيد عن أهمية وجبة الإفطار
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن أبيض (حجم قطعة الجبن النستو)
كوب زبادي 320 سعراً حرارياً

- وجبة خفيفة:
شريحتان صغيرتان أناناس أو
ثمرة تين واحدة أو
عدد 8 ثمرات مشمش



- الغذاء:
1/4 رغيف خبز بلدي
1/4 دجاجة
طبق خضراوات ← كوسة
(مع إضافة سمن ← فاصوليا
خفيف (مغرفة ← باميا
صغيرة) ← سبانخ 500 سعراً حرارياً

- وجبة خفيفة:
عدد 6 ثمرات برقوق أو
ثمرة برتقال واحدة أو
عدد 3 ثمرات بلح



- العشاء:
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن رومي (حجم قطعة نستو)
1/2 كوب لبن جاموسي 293 سعراً حرارياً



(2)
- الإفطار:
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن (حجم قطعة الجبن النستو)
1/2 كوب لبن جاموسي 293 سعراً حرارياً

- وجبة خفيفة:
1/2 1 ثمرة جوافة أو
عدد 10 ثمرات فراولة أو
1/2 1 ثمرة كمثري

- الغذاء:
4 ملاعق مكرونة
شريحتان كبد
طبق خضراوات

- وجبة خفيفة:
4 شرائح بطيخ صغيرة أو
ثمرة تفاح أو
عدد 12 حبة عنب
المزيد عن القيم الغذائية للبطيخ ..

- العشاء:
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن قريش (حجم قطعة نستو)
بيضة
270 سعراً حرارياً



(3)
- الإفطار:
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن قريش (حجم قطعة نستو)
بيضة 270 سعراً حرارياً

- وجبة خفيفة:
4 شرائح شمام أو
عدد 40 ثمرة توت أو
ثمرة مانجو صغيرة
المزيد عن فوائد التوت البرى ..

- الغذاء:
4 ملاعق أرز
1/4 كيلو سمك بلطي
طبق خضراوات

- وجبة خفيفة:
ثمرة موز ونصف أو
ثمرتان يوسفي أو
عدد 1 ثمرة جوافة

- العشاء:
1/4 رغيف خبز بلدي
قطعة جبن أبيض (حجم قطعة نستو)
كوب زبادي 320 سعراً حرارياً



(4)
- الإفطار:
- عصير فاكهة
- بيضة مسلوقة
- نصف رغيف خبز
- مربي .. المزيد عن وجبات المربى الصحية على صفحات موقع فيدو
- 5 جرام زبد
- شاي أو قهوة باللبن
مزيد من الحقائق عن القهوة والكافيين ..

- منتصف النهار:
- عصير فواكه
- شاي أو قهوة باللبن

- الغذاء:
- 25 جرام لحم أو 40 جرام سمك أو بيضة واحدة أو علبة زبادى
- نصف رغيف خبز
- سلطة
- فاكهة .. المزيد عن أطباق الفاكهة الصحية

- وجبة الساعة الخامسة:
- ربع رغيف خبز
- 5 جرام زبد مع مربي أو عسل .. المزيد عن فوائد العسل
- شاي أو قهوة باللبن

- العشاء:
- 25 جرام لحم أو 40 جرام سمك أو بيضة واحدة أو علبة زبادي
- نصف رغيف خبز
- سلطة .. المزيد عن أطباق السلطة الصحية
- فاكهة

- وجبة قبل النوم:
- ربع رغيف خبز
- مربي أو عسل
- شاي أو قهوة باللبن



* تعليمات أخرى هامة:
- 40 جرام بروتين يومياً بدون إضافة ملح.
- 150 جرام لبن يومياً.
- الإقلال من الدهون.
- الامتناع عن شرب الكحوليات نهائياً.



قائمة الأطعمة للمرضى على صفحات موقع فيدو

Dreem44
24-Nov-2008, 10:13 PM
الاخت هيفان اليك هذا الموضوع قد يفيدك

ما هو إلتهاب الكبد الفيروسي (ب)؟

هو إلتهاب فيروسي يصيب الكبد . معظم من يصابون بهذه العدوى لا يشعرون بالمرض مطلقا، وقد يتعافون تماما ،ربما تغيرت ألوان أعينهم بنوع من الاصفرار وهذه حالة تسمى بالصفار أو اليرقان Jaundice ،قليل من هؤلاء يكون لديهم إلتهاب الكبد الحاد الذي قد يحدث لدي نسبة 5 % تقريبا من المصابين بعدوى مزمنة ربما تؤدي إلي تليف الكبد


هل هناك تطعيم ضد إلتهاب الكبد (ب)؟

نعم من الممكن منع الإصابة بهذا الفيروس بأخذ التطعيم الواقي منه علي ثلاث جرعات علي هيئة إبرة عضلية في الكتف تؤخذ الأولى وبعد شهر تؤخذ الثانية وبعد ستة أشهر من تاريخ الأولى تؤخذ الجرة الأخيرة وينصح بتلقي الجرعات الثلاث في مواعيدها المحددة لضمان فعالية التطعيم والوقاية من الفيروس .

هذا التطعيم فعال في
95 % من الأشخاص الذين استخدموه ويمنع الإصابة بهذا الفيروس لمدة طويلة.


من هو حامل فيروس التهاب الكبد (ب)؟

حامل التهاب الكبد (ب)هو شخص مصاب بعدوى فيروسية مزمنة . بعض حاملي فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) قد يحملون كمية قليلة من الفيروس في دمائهم أو في سوائل أجسامهم الأخرى لفترة طويلة ولكن الحاملين لهذا الفيروس يظهرون بصحة وبلا أعراض للمرض، إلا أن بغضهم ربما ينشأ لدية التهاب الكبد الذي يسبب تليف الكبد عند نسبة قليلة من المصابين وفي 1-5 % من الحاملين للفيروس يتم التخلص من هذا الفيروس تلقائيا وبدون علاج.


كيف ينتشر إلتهاب الكبد الفيروسي (ب)؟

أن الشخص المصاب بالتهاب الكبد (ب) الحاد أو المزمن قد ينقل العدوى لآخرين من خلال المعاشرة الجنسية ، أو عن طريق الدم ،أو سوائل الجسم الأخرى .

في وسط هؤلاء الأشخاص هناك أناس أكثر عرضة لهذه العدوى وهم :

1.أطفال يولدون لأمهات يحملن فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب).

2.الأشخاص الذين ليس لديهم مناعة من أعضاء الأسرة.

3.العلاقات الجنسية بين حاملي الفيروس.

4.العاملون في الحقل الصحي والذين يتعرضون لدماء وسوائل جسم حامل الفيروس.

5.متعاطو المخدرات والعقاقير والذين يشتركون بالحقن بالإبر.

إن التهاب الكبد الوبائي(ب) عادة لا ينتشر عن طريق الماء والأكل أو عن طريق الاتصال العرضي كالذي يحدث في المدارس أو أماكن العمل.




ما هي الأشياء التي يجب اتباعها لمنع انتقال الفيروس (ب) للآخرين؟

إذا اتبعت الاحتياطات التالية فليس باليسير أن تصيب الآخرين بالعدوى:

1.عدم الخوض في العلاقات الجنسية المحرمة،ويجب تشجيع من تعيش معهم لمقابلة الطبيب للفحص بشأن الالتهاب الوبائي (ب) وإذا لم يكونوا مصابين بالعدوى وليس لديهم مناعة عليهم بتلقي التطعيم من التهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب).

2.لا تستعمل هذه الأشياء مع الآخرين مطلقا:فرشة الأسنان ، ماكينة الحلاقة ، مبرد تنظيف الأظافر والأشياء الأخرى التي تحتوي علي كمية من الدم أو سوائل الجسم الأخرى.

3.يجب استعمال العازل الذكري أثناء الممارسة الجنسية بين الزوجين المصاب أحدهما بالتهاب الكبد الفيروسي الوبائي (ب) حتى استكمال التطعيمات ضد هذا المرض.

4.يجب إخطار طبيبك وطبيب الأسنان والآخرين ممن يهتمون بصحتك بأنك حامل لفيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) لأخذ الاحتياطات اللازمة.

5.أما إذا كان حامل الفيروس أنثي حامل فيجب إخطار الطبيب أنها تحمل فيروس التهاب الكبد الوبائي (ب) وذلك لحماية الطفل عند الولادة بالتطعيم ضد هذا المرض.

6.الامتناع عن التبرع بالدم.

7.تنظيف أي نقطة دم تنزل من جسمك بمطهر ومياه ومسح الجرح بسائل مطهر.

8.يجب التخلص من أي مادة ملوثة بالدم مثل الحشوات ، الضمادات ، الإبر ، الزجاج المكسور، خيط تنظيف الأسنان بوضعها في وعاء بلاستيكي ووضعها في النفايات ، ويجب التأكد من الأشياء حادة الأطراف الملوثة بالدم في وعاء مأمون.

9.يجب تضميد كل الجروح والتقرحات.

10.يمكنك تحضير وتقديم أي طعام بعد التأكد من أنك لا تنزف ، ولا يوجد بيدك قرحة أو جرح ينثر سائل أو دم.

11.إذا كنت ممن يعملون في الحقل الصحي فيجب أن تخبر المشرف عليك بأنك من حاملي فيروس الكبد الوبائي (ب) ويجب تعلم الطرق التي تحد من انتشار العدوى للآخرين من خلال عملك.

12.تجنب السباحة في الأحواض العامة إذا كنت مصابا بجروح أو تقرحات مفتوحة.


ماذا عن التغذية والأدوية ؟

يمكنك أكل غذاء جيد ومتوازن بدون أي تحفظات ولكن يجب معرفة أن تناول الكحول مدمر للكبد خاصة للمرضى المصابين بالفيروس (ب)وأيضا يجب الابتعاد قدر الأماكن عن الأدوية وعدم استعمالها إلا عند الضرورة.

هناك اعتقاد خاطئ لا يزال موجوداً بأن مريض التهاب الكبد الحاد يجب أن يمنع من تناول جميع الأطعمة ما عدا السكريات مثل العسل والمربى وكان وراء هذا الاعتقاد رأي طبي ثبت عدم صحته

كان يدعى أن السكريات بكثرة تحافظ على خلايا الكبد ولهذا فإننا يجب أن نمتنع عن تطبيق هذا النظام الغذائي الخاطئ حيث إنه يزيد من الرغبة في القيء ويحرم الجسم من المواد الغذائية الضرورية فيؤدي إلى هزال المريض ونقص مناعته.

النظام الغذائي الحديث الذي ينصح به للمريض بالتهاب الكبد الحاد هو تناول طعام متوازن بدون دهون حيث إن الدهون تكون صعبة الهضم عند هؤلاء المرضى لنقص العصارة المرارية المسؤولة عن هضم الدهون.

ولهذا فإننا ننصح المرضى بتناول البروتينيات مثل اللحم والدجاج والسمك
والكربوهيدرات مثل المكرونة والارز والخبز والسكريات بشرط أن تكون مسلوقة أو مشوية (أي بدون دهون)

وكذلك ننصح بتناول الخضراوات المسلوقة والطازجة والفاكهة.

ويمنع عن المريض اللبن والزبادي والجبن والبيض، حيث إن هذه المأكولات
تحتوي على نسبة عالية من الدهون.



.

Dreem44
28-Nov-2008, 04:34 PM
الاخوة الاعزاء اعضاء المنتدى
تمنياتى لنا جميعا بالشفاء التام ان شاء الله
موضوع اخر عن الغذاء والاعشاب
والخاصة بفيروس سى



ملخص من كتاب
HERBS FOR HEPATITS “ C “
AND THE LIVER
BY
STEPHEN HARROD BUHNER
*************************************************



عن الكتاب
يعتبر هذا الكتاب من أفضل الكتب التي تحدثت عن علاج الفيروس الكبدي ( ج ) وذلك لمكانة مؤلفه في طب الأعشاب وشهرته في الولايات المتحدة الأمريكية ، وأيضا لتحسن صحة الكثير من المصابين بهذا المرض – بإذن الله تعالى – باتباع وصفة هذا الكتاب وقد سجل بعضهم شهادته للكتاب في موقع أمازون للكتب فلعل الجميع يرجع لتقاريرهم عن الكتاب على الرابط التالي :
http://www.amazon.com/gp/reader/1580...625436-1000422
***************************************
طريقة المؤلف في هذا الكتاب
أ ) إعطاء مقدمة سريعة عن الكبد ووظائفها وأمراضها وأنواع الفايروسات الوبائية .
ب ) ذكر أعشاب لتقوية الكبد ومقاومة الفايروسات .
ج ) ذكر أعشاب لتقوية جهاز المناعة .
د ) ذكر أعشاب وفيتامينات مضادة للفيروس الكبدي ( ج ) .
هـ ) وصف حمية للمصابين بالمرض وأطعمة تناسبهم وتقاوم الفيروس ، والتحذير من الأطعمة التي ترهق الكبد .
و ) إعطاء بروتوكول كامل لما ينبغي أن يكون عليه المصابين بمرض الفيروس الكبدي " ج " في جميع مناحي حياتهم .
ز ) إعطاء القاريء لمحة سريعة عن الفايروسات : تاريخها وأنواعها وطبيعتها ....... الخ
=====================================





أولاً أعشاب الكبد :
Baical Skullcap
الجرعة : 2 - 4 كبسولات 3 مرات في اليوم .
يحسن حالة الكبد في الحالات المزمنة بنسبة 70 % ويحميها ويزيد من نشاطها
=============
Boldo
الجرعة : 1 - 10 كبسولات ( 3 جرام ) في اليوم .
يعتبر الأول في علاج آلام الكبد ، ومقو لها ، ويساعد في الشفاء من الفيروس " ج "
======================
Bupleurum
الجرعة : 4 – 10 كبسولات في اليوم
ربما يسبب : صداع – توتر وغضب – أرق عند البعض ، فإذا أحسست بذلك خفض الجرعة .
مضاد للالتهابات ، مضاد للفيروسات ، مضاد للسموم
======================
الأرقطيون Burdock
الجرعة : 2 – 4 كبسولات 3 مرات في اليوم
مضاد للالتهابات ، يعيد الجسم لحالته الطبيعية ( معدل للحالة )


Dandelion الهندباء
الجرعة : 6 – 12 كبسولة في اليوم
مقو للكبد
** انتبه : الهندباء مدرة للبول جدا .
==============================
Milk Thistle الحرشف البري أو الكعيب
الجرعة : للالتهاب الكبدي المزمن أو الحاد : من 4 كبسولات 3 مرات في اليوم .
مقو للكبد ، مقاوم للفيروس الكبدي " ج " ، يحمي الكبد ، مضاد للالتهابات
=========================
Phyllanthus
الجرعة : 2 – 4 كبسولات 3 مرات في اليوم .
مضاد للفيروسات خاصة فيروسات الكبد ، مضاد للالتهابات ، معدل لأنزيمات الكبد
==========================
Picrorhiza
الجرعة : 2 – 6 كبسولات ( 2- 3 مرات في اليوم )
تنبيه : قلل الجرعة إذا وجد إسهال أو غثيان أو طفح جلدي ، ولا يؤخذ مطلقا إذا كان إفراز الصفراء كثيرا .
مضاد للفيروسات ، مضاد للالتهابات
==============================


Reishi الفطر الريشي
الجرعة : ( للمزمن 6 – 12 كبسولة / وللحاد 18 – 30 كبسولة )
تنبيه : قد يسبب غثيان أو طفح جلدي أو جفاف بالفم فإذا وجدت ذلك فقلل الجرعة .
مضاد للفيروسات – مقو للمناعة – مضاد للأكسدة – يعدل أنزيمات الكبد –يحمي الكبد من التليف
يعمل كواقي ضد فيروسات الكبد – يقلل نسبة الكوليسترول
============================
Turmeric الكركم أو الهرت
الجرعة : 2 – 6 كبسولات 3 مرات في اليوم
تنبيه : لا يستخدم إذا كان إفراز الصفراء كثيرا .
مضاد للفيروسات – مضاد للالتهابات – مضاد للأكسدة – مقو للمناعة
منتج للأنترفيرون – مضاد لسموم الجسم – مضاد للبكتيريا – يقلل نسبة الكوليسترول
==============================
أعشاب لتقوية جهاز المناعة
Ashwagandha الجنسنج الهندي
الجرعة : كبسولتان 3 مرات في اليوم
========================
Astragalus
الجرعة : 3 كبسولات 3 مرات في اليوم
===========================

Boneset
الجرعة : 10 نقط في 240 ملم ماء ساخن 4 مرات في اليوم
==============================
Codonopsis
الجرعة : 6 – 15 جم ( 12 – 30 كبسولة ) في اليوم
==============================
Licorice العرقسوس
الجرعة : 2 – 8 كبسولات في اليوم
===============================
Panax ( or Asian ) Ginseng الجنسنج الآسيوي
الجرعة : مسحوق : 1 -2 ملعقة شاي يوميا
قطرة : 10 – 20 نقطة 3 مرات في اليوم .
=========================
Red root الجذر الأحمر
الجرعة : 10 – 30 كبسولة في اليوم

===============================
Schizandra
الجرعة :4 – 12 كبسولة في اليوم .


Siberian Ginseng الجنسج السيبيري
الجرعة : 2 كبسولة 3 مرات في اليوم
===============================
Tienchi Ginseng نوع من الجنسنج
الجرعة : 1 – 15 كبسولة في اليوم
===============================
المكملات الغذائية والفيتامينات والمعادن المفيدة
لمرضى الالتهاب الكبدي " ج "
Alpha- Lipoic Acid ( ALA )
* يحمي الكبد ويساعد على تجديد خلاياها وفي نفس الوقت هو مقاوم للفيروسات .
الجرعة : 50 – 100 ملجم يوميا
المزمنة والحادة : 300 ملجم مرتين يوميا
* تنبيه : لا يعطى لمرضى السكر .
===========================================
N- Acetylcysteine ( NAC )
* مضاد للسموم – مقاوم للفايروسات – يحمي من الالتهابات – مقو للمناعة .
الجرعة : 500 -600 ملجم 3 مرات يوميا مع الأكل ، والأفضل أخذه مع السيلينيوم وفيتامين " ج " والزنك
* تنبيه : لا يعطى لمرضى القرحة المعدية ولا مرضى السكري .


Selenium السيلينيوم
مضاد للأكسدة – مقو للمناعة – مضاد للسموم
الجرعة : 50 - 200 ميكروجرام في اليوم
* تنبيه : لاتزد الجرعة عن 200 ميكروجرام في اليوم لأنه سام .
=========================
Vitamin " B " Complex فيتامين " ب " المركب
الجرعة :1 - 2 كبسولة في اليوم
===========================
Vitamin " C " فيتامين " ج "
الجرعة : 3 – 4 جرامات مرتين يوميا
=============================
Vitamin " E " فيتامين " هـ "
الجرعة : 40 : 400 وحدة دولية / يؤخذ الطبيعي فقط لا الصناعي
===============================
Zinc الزنك
Copper :الجرعة : 20 – 25 ملجم في اليوم إلى 50 ملجم للمزمن ، ويفضل أن يكون معه نحاس
=======================



الحمية الخاصة بالمصابين بالفيروس الكبدي " ج "
والطعام المناسب وغير المناسب لهم
-------
* من أفضل الأعمال التي يقوم بها المصاب بالفيروس الكبدي أن يقلل من الضغط على الكبد وذلك باتباع حمية خاصة لمدة 10 أسابيع متواصلة ، وتشمل الحمية :
1 - تخفيض نسبة الدهون في الأكل .
2 - تناول الأطعمة العضوية .
3 - تناول أطعمة خاصة لمساعدة الكبد على الشفاء ومقاومة المرض ( وسوف يأتي ذكرها ).
4 - تجنب الدهون الصناعية لأنها تتطلب جهدا كبيرا من الكبد .
===========
الأطعمة الموصى بها للمصابين بالفيروس الكبدي " ج "
Green Tea 1 – الشاي الأخضر
Bladder Wrack - 2
Chlorella -3
Spirulina – 4
5 – الفواكه بجميع أنواعها خاصة البرتقال والخوخ ، ويفضل أكل قشر البرتقال وغيره من الحمضيات خاصة عند وجود الغثيان .




6 – الخضراوات بجميع أنواعها خاصة :
الثوم – أرضي شوكي – الجزر – البركلي – البقدونس – الباذنجان – الطماطم – البطاطس الحلوة – البطاطس – الخيار – الذرة – السبانخ – البصل – الملفوف - ....الخ
7 – الزيوت : وخاصة زيت الزيتون ، وزيوت أوميقا – 3 وتجده في سمك السردين والماكريل .
الريحان - المرامية 8 – الكركم – بذور الشمر – الكمون – بذور الكرفس –
9 – لا يستعمل ماء الصنبور ولا الماء المقطر وإنما الماء المفلتر فقط .
10 - تجنب العصيرات المجمدة المركزة .
11 – استعمل الشاي خاصة العشبي مثل : الزنجبيل – النعناع – البابونج – العرقسوس – الشاي الأخضر .....الخ
12 – تناول اللحوم البرية والأسماك ولا تتناول السلمون ، ويمكن استعمال البروتين كمكمل غذائي .
13 – الخبز : حاول أن تتناول أكثر أنواع الخبز فائدة لك .
14 – استعمل للطبخ الأواني الخزفية والستينلس ستيل أو المطلية بالميناء ، ولا تستعمل أبدا الألمنيوم لأنه يتفاعل مع الأطعمة .
15 – الحلويات : تناول عسل الزهور البرية أو عصير نبات القيقب .
=====================







فوائد وأفكار في الحمية
= سوف تشعر بالجوع الشديد أثناء الحمية وهذا طبيعي في أي حمية تفتقر إلى الدهون .
= سوف تشعر بصداع خفيف في بداية تطبيق الحمية وهذا طبيعي .
= ابتعد عن الأجبان والكريمات ...الخ .
= سوف تشعر بضغط نفسي ومعاناة نفسية وهذا طبيعي في أي حمية ، فذكر نفسك أنها عشرة أسابيع فقط ثم ينتهي كل شيء .
============================
أفضل أطعمة الكبد
1 – أرضي شوكي
2 – الثوم .
3 – البنجر .
====================================

Dreem44
29-Nov-2008, 08:19 AM
بس لى سؤال عن الأعشاب التى ذكرت فى المقال هل كلها كبسولات ؟ طيب هل هى موجودة كلها فى الصيدليات وهل بنفس الإسم.....
معليش أعذرنى فى الأسئلة بارك الله فيك....................

وأدعوا الله أن يمن علينا جميعاً بالصحة والعافية

الاخت العزيزة بنت الاسلام المساهمة الخاصة بالاعشاب والكبسولات من كتاب لطبيب امريكى وهى عن علاجات موجودة بالولايات المتحدة واعتقد ان بعضها موجود بالوطن العربى ويمكن للسادة الاطباء افادتنا عن ذلك وتقبلى خالص التحية .................

Dreem44
30-Nov-2008, 11:21 PM
امين امين امين اللهم تقبل

,ونسال الله العظيم رب العرش العظيم بحق هذه الايام المباركات ان يتم علينا بالشفاء


واليكم هذا الموضوع بعنوان

اضبط وجبتك تضمن صحتك
قدم القرآن الكريم والسنة النبوية فلسفة مبسطة لجدوى الغذاء بالنسبة للإنسان، وهي تتلخص في قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: "بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صُلبه"، فإقامة "صُلب" الإنسان وتحقيق البنيان السليم لإعمار الدنيا هو الهدف الأساسي لتناولنا للغذاء.فليس هدفنا من تناول الغذاء هو تعبئة البطن أو القضاء على الجوع فقط، بل لا بد أن يكون غذاؤنا صحيا، ويحقق هدف إقامة صلب الإنسان، وليكون كذلك لا بد أن تجتمع فيه عدة شروط، ألا وهي: اكتمال عناصره الغذائية بحسب السن والجنس والحالة الفسيولوجية، وأن يكون متنوعا فاتحًا للشهية ومقبول الشكل، كما أن خلوَّه من أي ملوثات كيميائية أو بيولوجية أمر أساسي لسلامة الغذاء وصحته، وبذلك تظهر دلالات حرصك على تناول الغذاء الصحي المتوازن.
ولكي تحصل على غذاء مكتمل الأركان سوف نسدي لك عدة نصائح ومحاذير تصل بك لغذاء يعكس الصحة والجمال.


نصائح ذهبية



1. احرص على تناول الأغذية الغنية بالألياف، والأغذية الغنية بالفيتامينات والأملاح والكالسيوم لتجنب هشاشة العظام.
2. احرص على الأكل عدة مرات بكميات صغيرة؛ فهو أفضل من الأكل مرات أقل وبكميات أكبر.
3. احرص على ري عطشك بالماء دائما؛ فهو أفضل من أي مشروبات أخرى، فالماء يغسل أجسامنا من السموم.
4. احرص على تناول خبز "الردة" فهو أفضل من الخبز الأبيض؛ لأنه غني بالفيتامينات والأملاح والألياف.
5. احرص على تناول الحبوب والبقول معا في وجبة واحدة؛ لأن ذلك يؤدي إلى رفع القيمة الغذائية للبروتين.
6. احرص على اتباع الطرق الصحية في إعداد الطعام، فهي تؤثر في قيمته الغذائية.
7. احرص على تناول الطعام بعد الطهي مباشرة قدر الإمكان.
8. يُنصح بطبخ الخضراوات في أقل كمية من الماء، وباستخدام نار هادئة.
9. احرص على حفظ الغذاء في أوانٍ مغطاة ومبردة على درجة أقل من 10 مئوية.
10. احرص على التأكد من تاريخ الصلاحية وخاصة في الأغذية المعبأة والمغلفة، وكذلك احرص على تناول الأطعمة الطازجة أفضل من المعلبة أو المحفوظة.
11. احرص على مزاولة الرياضة أو المشي لمدة 30-60 دقيقة في اليوم.
12. لا بد أن تكون الخضراوات والفواكه المستخدمة في طعامنا طازجة (غير ذابلة)؛ فهو شرط أساسي للاحتفاظ بقيمتها.
13. ينصح بتجهيز الخضراوات قبل موعد الطعام مباشرة، ويفضل تجهيزها في صورة قطع كبيرة.
14. ينصح دائما بغسل الطعام بماء جارٍ، ما عدا البقوليات التي يُفضل نقعها قبل الطهي.
15. التأكد من نظافة الأيدي والمكان والأدوات عند الطهي؛ فهو شرط آخر لا يقل أهمية عن نظافة الطعام نفسه.



ضوابط ومحاذير


1. لا تتناول الأغذية المضاف إليها مواد حافظة أو ملونة (خاصة منتجات اللحوم).
2. لا تتناول أي غذاء مستخدم به زيت مقدوح تغير لونه.
3. لا تتناول الغذاء المبالغ في طهيه أكثر من اللازم.
4. لا تتناول الغذاء المستخدم في طهيه زيوت أو سمن مهدرج.
5. لا تتناول الشاي في أثناء الأكل أو بعده مباشرة؛ لأن ذلك يقلل امتصاص الحديد، وهو ما يؤدي إلى الأنيميا.
6. لا تتناول الأطعمة الغنية بالكولسترول؛ حيث لا يحتاج الجسم أكثر من 300 ملجم كل يوم (تعتبر الزيوت النباتية خالية من الكولسترول).
7. قلل من كمية السكريات التي تتناولها يوميا عن 50 جم.
8. لا تستخدم العبوات المصنعة من البلاستيك في تعبئة الأغذية -خاصة الدهنية- قدر المستطاع.
9. لا تستخدم ملح كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) كثيرا أثناء الطهي؛ لأن ذلك يساعد على زيادة فقد العناصر الغذائية الكثيرة من الأطعمة.
10. لا تنقع الخضراوات في المياه فهذا أمر يفقدها بعض قيمتها.


غذاؤك المتوازن.. انتقه بنفسك



ولتضمن الحصول على احتياجاتك الأساسية من العناصر الغذائية قسّم الأطعمة إلى ثلاث مجموعات بحسب محتواها من العناصر الغذائية ووظيفتها:
المجموعة الأولى (أطعمة الطاقة):
وهي التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة للنشاط والحيوية (مثل: الحبوب بأنواعها ومنتجاتها- الدرنات- السكريات- الدهون الحيوانية والنباتية).
المجموعة الثانية (أطعمة البناء):
وهي المختصة بالنمو وتجديد خلايا الجسم، وهي مصادر البروتين الحيواني والنباتي.
المجموعة الثالثة (أطعمة الوقاية):
وهي كالخضراوات والفواكه والعصائر، وهي مصادر الفيتامينات والأملاح المعدنية، وهي ضرورية في الوقاية من الأمراض وزيادة مقاومة الجسم.
وعليك الآن أن تختار عند عمل وجبة غذائية صنفا واحدا على الأقل من كل مجموعة من الثلاث السابقة؛ حتى تكوِّن وجبة غذائية متزنة.
نعلم أنك ستجد بعض الصعوبة في بداية الأمر في تغيير نظام يومك الغذائي، ولكن الأمر يحتاج إلى الصبر والمثابرة حتى تنقذ ما تبقى من عمرك من شبح السمنة، أو مخاطر الأمراض المترتبة على سوء التغذية.
منقول

Dreem44
30-Nov-2008, 11:29 PM
استكمالا للموضوع السابق


[ أهم الوصايا للوقاية من ارتفاع الكلسترول بالشرح المصور ]

كثرت الأمراض في أيامنا هذه ولو تأملنا قليل في عادتنا الغذائية لوجدنها سبب رئيسي لحدوث هذه الأمراض ..

ومنها نوعية الأكل وطريقة أعداده وكذلك أوقات تناول الغذاء وغيرها، لذلك أحببت أن أقدم لكم في هذا الموضوع

( أهم وصايا أخصائي التغذية للوقاية من ارتفاع نسبة الكلسترول في الدم )



متمنيا للجميع دوام الصحة والعافية

http://www.lail-alsahara.com/2007/07/607.jpg

أهم الوصايا



1- الابتعاد عن تناول الأطعمة العالية في محتواها من الدهون



2- تجنب الإصابة بالسمنة والمحافظة على الوزن المثالي

3- الابتعاد عن الأغذية المحتوية على نسبة عالية من الكولسترول ( مثل :
الشورما .. الهامبرجر .. صفار البيض .. الكبد .. المخ .. الجمبري ..
الزبدة .. السجق .. الكوارع )4- استبدال الحليب ومشتقاته الكاملة الدسم
بقليلة أو خالية الدسم



5- الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خاصة المشي ( للحفاظ على
الوزن يجب أن لا تقل مدة النشاط الرياضي عن نصف ساعة مستمرة .. ولخفض
الوزن يجب أن لا يقل النشاط الرياضي عن ساع متواصلة )



6- الإكثار من تناول الألياف الغذائية الموجودة في النخالة والخضروات والفاكهة



7- الاعتدال في تناول اللحوم الحمراء مع مراعاة إزالة طبقة الدهن من اللحوم قبل الطهي خاصة الدجاج

8-التقليل قدر المستطاع من تناول الحلويات العالية في محتواها من الدهون
مثل ( الحلويات الشرقية .. الشيكولاته .. الكيك .. الدونت .. الأيسكريم ..
الكروسان .. الحلاوة الطحينية )

9- استخدام الزيوت النباتية بنسبة قليلة مثل : ( زيت الزيتون .. زيت الذرة
.. زيت دوار الشمس ) والامتناع عن الدهون الحيوانية مثل : ( السمن ..
الزبدة )


10- الإمتاع عن تناول ( البطاطس الشيبس والمكسرات ) لاحتوائها على كمية
عالية من الدهون والسعرات الحرارية العالية والإعتدال في استخدام زيوت
الطعام في الطهي



http://www.lail-alsahara.com/2007/07/609.jpg


11-- يفضل الطهي بالبخار أو بالشواء بالفرن أو السلق والابتعاد عن القلي
قدر الإمكان .. وتجنب استخدام معجون الطماطم في الطبخ ويمكن استبداله
بعصير الطماطم الطازج


12- بالنسبة للبيض يفضل تناول ( بيضتين ) فقط في الأسبوع وعند الرغبة في
تناول المزيد من البيض يمكن تناول بياض البيض فقط من البيضة كلها حيث (
صفار بيضة واحدة تعادل بياض ثلاث بيضات )



13- يفضل تناول الأجبان المنزوعة الدسم بدلاً من الاجبان الطرية أو القاسية الكاملة الدسم



14- عدم استخدام مكعبات المرق الجاهزة واستبدالها بسلق الدجاج أو اللحم
الخالي من الدهن وإضافة التوابل والبصل والكرفس والجزر .. ثم تترك المرقة
لتبرد وتزال طبقة الدهن المتبقية على السطح ويمكن استخدام هذه المرقة في
طهي أصناف متعددة من الطعام حسب الرغبة


15- يفضل استعمال الأواني ى الزيوت أو الدهون أثناء الطهي

صفط
02-Dec-2008, 01:26 AM
هل الطحالب البيضاء التي نعنيها الحديث هي المعرفة في المقطع التالي أم لا ؟
Kefir grains are in fact an assembly of various micro-organisms, mainly bacteria and yeasts, that live in a complex symbiotic relationship and are held together in a matrix of polysaccharides.

The matrix is made of 13% proteins (by dry weight), 24% polysaccharides, cellular debris and other components. The principal polysaccharide is called kerifan and is produced by some Lactobacillus species. The micro-organisms primarily include lactic acid and acetic acid bacteria and yeasts. Therefore, the milk is subject to a dual fermentation process by the bacteria and the yeasts; the resulting kefir contains lactic acid – from the milk sugar lactose –, small amount of CO2 and alcohol and some aromatic compounds (not present in yogurt), as well as a host of friendly micro-organisms (many more than yogurt), hence its unique properties. The pH (acidity indicator) of kefir is 4.2 to 4.6 (neutral is 7), so the beverage is slightly acidic.

During the fermentation process lactose is transformed into lactic acid, so the lactose content in kefir is reduced compared to milk.

شكرا لمن أسهم في الايضاح العلمي

صفط
02-Dec-2008, 01:35 AM
الماء هو الروح و اللبن هو الحياة
يستخدم لبن الناقة لعلاج الإستسقاء و اليرقان و متاعب الطحال و السل و الربو و البواسير و فقر الدم.ك،و قد أنشئت عيادات خاصة يستخدم فيها لبن الناقة لمثل هذه المعالجات
كذلك أفادت الأبحاث العلمية أن وظائف الكبد تتحسن كثيرا في المرضى الذين أصيبوا بالتهابات الكبد،و ذلك بعد علاجهم بلبن الناقة الذي ثبتت فاعليته في العلاج.
و قد أوضحت الأبحاث أن لهذ اللبن بعض خصائص تؤدي إلى تخفيف الوزن، كما أنه سهل الهضم في الجسم. كذلك يعطى لبن الناقة للمرضى و الشيوخ و الأطفال و النساء الحوامل نظرا لغنى تركيب هذا اللبن بالمواد الغذائية التي سلف ذكرها و بخاصة الحموض الدهنية غير المشبعة و المواد البروتينية و الفيتامينات..و لأن الدراسات أثبتت أن هذا اللبن مفيد للصحة و في تكوين العظام.

Dreem44
02-Dec-2008, 10:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في تجربة فريدة من
نوعها على مستوى المملكة توصل الباحث في الكلية التقنية الزراعية ببريدة
المهندس أحمد بن سليمان السويل إلى إنتاج مسحوق (بودرة) بول الإبل وذلك
بواسطة جهاز مجفف رش يؤدي إلى تمكين المرضى من الحصول على بول الإبل
بسهولة على شكل مسحوق يذوب في الماء وفي حليب الإبل لغرض العلاج .


المهندس السويل
أكد " لعاجل " أن هذا الابتكار يعد الأول من نوعه على مستوى المملكة
مشيراً إلى أنه استغرق فترة ليست بالقصيرة في إعداده ، حيث تم تنفيذه في
معمل الكلية التقنية الزراعية ببريدة.


وأوضح السويل أن
الغرض من هذا الابتكار علاج بعض الأمراض بإذن الله حيث لا يخفى علينا
الأمراض الكثيرة التي يعالجها بول الإبل ، كما ورد في السنة النبوية .


من جهته أثنى عدد
من الباحثين على هذه التجربة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى المملكة
مؤكدين أن هذا النجاح الذي تحقق بأيدي وكفاءة سعودية يعد بداية لمشاريع
قادمة في هذا المجال الحيوي الذي يمكن الاستفادة منه في عدد من المجالات
الطبية والاقتصادية، وهو نجاح يضاف للنجاحات التي حققتها الكلية التقنية
الزراعية ببريدة .


http://www.burnews.com/infimages/myuppic/48c56fb282145.jpg



http://www.burnews.com/infimages/myuppic/48c57001c2a58.jpg


http://www.burnews.com/infimages/myuppic/48c57041ae110.jpg



عن قتادة عن أنس "
أن نفراً من عُكل وعُرينة تكلموا بالإسلام فأتوا رسول الله صلى الله عليه
وسلم فأخبروه أنهم أهل ضرع ولم يكونوا أهل ريف وشكوا حمى المدينة فأمرلهم
رسول الله صلى الله عليه وسلم بذود وأمرهم أن يخرجوا من المدينة فيشربوا
من ألبانها وأبوالها ....الحديث "
وعن أنس قال : "
قدم ناس من عكل أو عُرينة فاجتووا المدينة فأمرهم النبي صلى الله عليه
وسلم بلقاح وأن يشربوا من أبوالها وألبانها فانطلقوا فلما صحوا قتلوا راعي
النبي صلى الله عليه وسلم واستاقوا النعم ... الحديث " .
عن ابن عباس
قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"إن في أبوال الإبل وألبانها شفاء
للذربة بطونهم " ويتضح من تلك الأحاديث النبوية أن في بول الإبل الشفاء من
بعض الأمراض ولعلمه صلى الله عليه وسلم عن أهمية البول الطبية لذا فقد
وجهنا عليه الصلاة والسلام بتناوله مع ألباتها عن طريق الشرب بغرض العلاج

نسأل الله ان يجعل فيه شفاء للمسلمين من الامراض المستعصيه..
" أفلا ينظرون إلى الإبلِ كيفَ خلقت "






السؤال الكبير الذى يطرح نفسه وبقوة هل يمكن ان نصل بابحاثنا على طحالب الامل كما يسميها اخى زيزو هل يمكننا ان نصل بها الى استخلاص المادة الفعالة وتحويلها الى الشكل الدوائى .....
او هل يمكن تحويل ناتج هذه الطحالب وحفظه على المدى الطويل واستعماله كدواء.........................
نسال الله ان ييسر لكل القائمين على هذا العمل بالتوفيق والسداد

abbbbb95
03-Dec-2008, 06:53 AM
اعزائى ...
قرأت هذا المقال اليوم بجريدة الاهرام..

طب وعلوم

44557 ‏السنة 133-العدد 2008 ديسمبر 3 ‏5 من ذى الحجة 1429 هـ الأربعاء





الألبان المتخمرة تقي من سرطان الكبد
كتب‏: ‏ عمرو يحيي‏:‏

أكدت الدراسات الحديثة التي أجريت بقسم الألبان بالمركز القومي للبحوث علي التأثير الايجابي لتناول الألبان المتخمرة الطبيعية والمحتوية علي سلالات اللاكتوبسيلس حماية ووقاية الكبد من الإصابة بالسرطان‏.‏

وتقول الدكتورة نايرة مهنا الأستاذة بالمركز أن الدراسة أظهرت حدوث تحسن في كبد الفئران المغذاة علي الألبان المتخمرة والمحتوية علي اللاكتوبسيلس‏,‏ والبفيدوبكتريا‏,‏ كما حدثت زيادة في عدد الخلايا الليمفاوية بما يدل علي حدوث تنشيط بالجهاز المناعي‏.‏

وتضيف أن إعطاء المادة المسرطنة في المجموعات التي لم تتناول الألبان المتخمرة ظهر بها اتساع بالأوعية الدموية وتجاويف بسيتوبلازم الخلايا الكبدية وبقع نزفية وتحلل بعض أجزاء النسيج الكبدي‏,‏ كما تبين بالتجارب في حالات الإصابة بالمواد المسرطنة حماية الخلايا الكبدية السليمة عند التغذية علي الألبان وعدم حدوث تدهور حالتها الطبيعية‏,‏ كما لم يحدث تحسن بالخلايا في المراحل المتأخرة بالكبد‏,‏ وخلصت الدراسة إلي فاعلية تناول تلك الألبان في الحماية من الإصابة بسرطان الكبد والحد من انتشاره بالجسم‏,‏ كما تجري التجارب بهدف الحصول علي منتج صحي لمرضي السرطان‏.‏







بداية الصفحة

--------------------------------------------------------------------------------

تقارير المراسلين العالم الوطن العربي مصر الصفحة الأولي
ثقافة و فنون الرياضة إقتصاد قضايا و أراء تحقيقات
المرأة و الطفل ملفات الأهرام أعمدة الكتاب القنوات الفضائية

waseem2
03-Dec-2008, 10:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيت أنقل لكم هذه البشرى الطيبة والأمل الجديد الثاني بعد الطحالب بإذن الله ومين عنده معلومة عن الدكتور احمد عبدالعزيز أو كيفية الحصول على حبة البركة المنشطة يزودنا بها وله جزيل الشكر

توصلت دراسة علمية مصرية إلى أن حبة البركة تقضي على فيروس c وترفع كفاءة الجهاز المناعي 200 مرة، على أن يتم تنشيطها بيولوجيا.

جاء ذلك في ندوة أقيمت الأسبوع الماضي بمكتبة مبارك العامة بالجيزة تحت رعاية السفير عبد الرؤوف الريدي رئيس المكتبة، وتحدث فيها أستاذ الصيدلة الإكلينيكية بكلية الصيدلة بجامعة حلوان الدكتور أحمد عبد العزيز.

وعن دوافع اهتمامه الشخصي بدراسة حبة البركة قال الدكتور أحمد عبد العزيز " عندما سافرت إلى فرنسا لاحظت اهتمام الفرنسيين بالمواد الفعالة الموجودة في نبات حبة البركة أكثر من العرب أنفسهم، ومن هنا ظهر لي الفهم الحديث لأهمية حبة البركة، وأنها شفاء لكل داء. حيث اكتشفت أنها تؤثر إيجابياً على مناعة الجسم. بمعنى أنها تساعد الجسم أن يكون في وضعه الصحي السليم، والمعروف أن المرض بكافة أنواعه يصيب الإنسان نتيجة خلل في جهاز المناعة، فمن المنطقي أن ما يرفع المناعة ويعيدها إلى وضعها الطبيعي يقاوم المرض، وهو ما تفعله المواد الفعالة الموجودة في حبة البركة".

وأضاف الدكتور عبد العزيز بأن بعض المدارس الصيدلانية تقوم بتنشيط حبة البركة لرفع كفاءتها في مقاومة الأمراض، وخاصة الأمراض الفيروسية مثل الإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي " c وb "، وذلك اعتماداً على أن عملية التنشيط ترفع كفاءة حبة البركة في مقاومة الفيروسات ألف مرة من حبة البركة العادية، كما أنها ترفع المناعة مئتي مرة أكثر من حبة البركة العادية.

وأوضح أن عملية التنشيط تتم من خلال وضع أنواع معينة من حبة البركة في حضانات مع سلالات من الكائنات الدقيقة التي تسمى "كرماس أكو أتيكاس" وفى ظروف حرارة ورطوبة وضوء معينة يتم خلالها تكوين روابط تساهمية بين الأحماض الأمينية والبولي سكارين الموجود

في حبة البركة..هذه الروابط التساهمية تجعل حبة البركة المنشطة قادرة على غلق مستقبلات الفيروس الموجودة على سطح خلية المناعة، وبالتالي تمنع دخول الفيروس إلى سطح خلية المناعة، ومن ثم تمنعه من حقن الحامض النووي الفيروسي داخل خلية المناعة، ومن هناك لا يستطيع التكاثر وتكوين فيروسات جديدة، وبالتالي يصبح من السهل أن يقضى جهاز المناعة في الجسم عليه.

وأكد الدكتور عبد العزيز أن حبة البركة المنشطة تستطيع رفع كفاءة الجهاز المناعي مئتي مرة ضعف حبة البركة العادية، ومن هنا يستطيع جهاز المناعة أن يلتهم أي أجسام غريبة بما فيها الفيروسات والميكروبات والفطريات. بالإضافة إلى أن حبة البركة المنشطة تستطيع زيادة إفراز مادة الجاما إنترفيرون التي تفرزها خلايا الجسم، وبالتالي تستطيع التخلص من الترسيبات السامة الموجودة داخل خلايا الكبد، والتي تحتوى على عنصري الكبريت والنيتروجين المسببين لتليف الكبد، والتخلص من هذه المواد يطيل من عمر خلية الكبد، ويقاوم التليف، ويساعد على تجديد خلايا الكبد.

وعن حدوث تغيير في الخواص الطبيعية أو الكيماوية لحبة البركة بعد عملية التنشيط أجاب بأنه" ليس هناك أي تغيير في الخواص الطبيعية أو الكيماوية بعد عملية التنشيط، مشيراً إلى أن" نتائج الاختبارات الكيماوية والطبيعية بعد عملية التنشيط لم تختلف عن خواصها قبل عملية التنشيط، وإنما اختلف تأثيرها البيولوجي، وأصبحت قادرة على القضاء على الفيروسات ".

ويستطرد الدكتور أحمد عبد العزيز فيقول "قمنا بعمل اختبارات عديدة لإثبات فعالية حبة البركة المنشطة في علاج فيروسc من خلال بروتوكولات علمية داخل وخارج مصر، وثبت من خلال تحليل p.c.r أن الفيروس يختفي من دم المريض. كما أن حالاتهم الصحية العامة تتحسن في أقل من شهر، والمقصود بالحالة الصحية العامة أن المريض بعد تقدم حالته المرضية يعانى من أعراض مثل غمقان لون بشرة الوجه ونزيف اللثة والأنف وعدم القدرة على أداء أي مجهود وشكوى دائمة من وجود انتفاخات وغازات بالقولون، وعدم استطاعته هضم الطعام بصورة جيدة . مع الإمساك المستمر، وكل هذه الأعراض تزول في أقل من شهر.

وأضاف الدكتور عبد العزيز بأنه" بمتابعة التحاليل المعملية للمرضى نجد تحسن في إنزيمات الكبد والألبومين والبروثرومين والأشعة التليفزيونية والبليروبين " الصفراء "، مما يؤكد قدرة حبة البركة المنشطة على القضاء تدريجياً على التليف الحادث في الكبد حتى مرحلة معينة".
توصلت دراسة علمية مصرية إلى أن حبة البركة تقضي على فيروس c وترفع كفاءة الجهاز المناعي 200 مرة، على أن يتم تنشيطها بيولوجيا.

جاء ذلك في ندوة أقيمت الأسبوع الماضي بمكتبة مبارك العامة بالجيزة تحت رعاية السفير عبد الرؤوف الريدي رئيس المكتبة، وتحدث فيها أستاذ الصيدلة الإكلينيكية بكلية الصيدلة بجامعة حلوان الدكتور أحمد عبد العزيز.

وعن دوافع اهتمامه الشخصي بدراسة حبة البركة قال الدكتور أحمد عبد العزيز " عندما سافرت إلى فرنسا لاحظت اهتمام الفرنسيين بالمواد الفعالة الموجودة في نبات حبة البركة أكثر من العرب أنفسهم، ومن هنا ظهر لي الفهم الحديث لأهمية حبة البركة، وأنها شفاء لكل داء. حيث اكتشفت أنها تؤثر إيجابياً على مناعة الجسم. بمعنى أنها تساعد الجسم أن يكون في وضعه الصحي السليم، والمعروف أن المرض بكافة أنواعه يصيب الإنسان نتيجة خلل في جهاز المناعة، فمن المنطقي أن ما يرفع المناعة ويعيدها إلى وضعها الطبيعي يقاوم المرض، وهو ما تفعله المواد الفعالة الموجودة في حبة البركة".

وأضاف الدكتور عبد العزيز بأن بعض المدارس الصيدلانية تقوم بتنشيط حبة البركة لرفع كفاءتها في مقاومة الأمراض، وخاصة الأمراض الفيروسية مثل الإيدز والالتهاب الكبدي الوبائي " c وb "، وذلك اعتماداً على أن عملية التنشيط ترفع كفاءة حبة البركة في مقاومة الفيروسات ألف مرة من حبة البركة العادية، كما أنها ترفع المناعة مئتي مرة أكثر من حبة البركة العادية.

وأوضح أن عملية التنشيط تتم من خلال وضع أنواع معينة من حبة البركة في حضانات مع سلالات من الكائنات الدقيقة التي تسمى "كرماس أكو أتيكاس" وفى ظروف حرارة ورطوبة وضوء معينة يتم خلالها تكوين روابط تساهمية بين الأحماض الأمينية والبولي سكارين الموجود

في حبة البركة..هذه الروابط التساهمية تجعل حبة البركة المنشطة قادرة على غلق مستقبلات الفيروس الموجودة على سطح خلية المناعة، وبالتالي تمنع دخول الفيروس إلى سطح خلية المناعة، ومن ثم تمنعه من حقن الحامض النووي الفيروسي داخل خلية المناعة، ومن هناك لا يستطيع التكاثر وتكوين فيروسات جديدة، وبالتالي يصبح من السهل أن يقضى جهاز المناعة في الجسم عليه.

وأكد الدكتور عبد العزيز أن حبة البركة المنشطة تستطيع رفع كفاءة الجهاز المناعي مئتي مرة ضعف حبة البركة العادية، ومن هنا يستطيع جهاز المناعة أن يلتهم أي أجسام غريبة بما فيها الفيروسات والميكروبات والفطريات. بالإضافة إلى أن حبة البركة المنشطة تستطيع زيادة إفراز مادة الجاما إنترفيرون التي تفرزها خلايا الجسم، وبالتالي تستطيع التخلص من الترسيبات السامة الموجودة داخل خلايا الكبد، والتي تحتوى على عنصري الكبريت والنيتروجين المسببين لتليف الكبد، والتخلص من هذه المواد يطيل من عمر خلية الكبد، ويقاوم التليف، ويساعد على تجديد خلايا الكبد.

وعن حدوث تغيير في الخواص الطبيعية أو الكيماوية لحبة البركة بعد عملية التنشيط أجاب بأنه" ليس هناك أي تغيير في الخواص الطبيعية أو الكيماوية بعد عملية التنشيط، مشيراً إلى أن" نتائج الاختبارات الكيماوية والطبيعية بعد عملية التنشيط لم تختلف عن خواصها قبل عملية التنشيط، وإنما اختلف تأثيرها البيولوجي، وأصبحت قادرة على القضاء على الفيروسات ".

ويستطرد الدكتور أحمد عبد العزيز فيقول "قمنا بعمل اختبارات عديدة لإثبات فعالية حبة البركة المنشطة في علاج فيروسc من خلال بروتوكولات علمية داخل وخارج مصر، وثبت من خلال تحليل p.c.r أن الفيروس يختفي من دم المريض. كما أن حالاتهم الصحية العامة تتحسن في أقل من شهر، والمقصود بالحالة الصحية العامة أن المريض بعد تقدم حالته المرضية يعانى من أعراض مثل غمقان لون بشرة الوجه ونزيف اللثة والأنف وعدم القدرة على أداء أي مجهود وشكوى دائمة من وجود انتفاخات وغازات بالقولون، وعدم استطاعته هضم الطعام بصورة جيدة . مع الإمساك المستمر، وكل هذه الأعراض تزول في أقل من شهر.

وأضاف الدكتور عبد العزيز بأنه" بمتابعة التحاليل المعملية للمرضى نجد تحسن في إنزيمات الكبد والألبومين والبروثرومين والأشعة التليفزيونية والبليروبين " الصفراء "، مما يؤكد قدرة حبة البركة المنشطة على القضاء تدريجياً على التليف الحادث في الكبد حتى مرحلة معينة

Dreem44
03-Dec-2008, 11:07 AM
د/ عبد القيوم

بارك الله فيك واعانك على تحمل مسؤولياتك سواء فى المنتدى او فى استكمال الابحاث
وبالنسبة لى فساحاول ان اقدم كل مااستطيعه وذلك بعد انتهاء فترة الدوام اى عند عودتى من العمل
كل يوم بمشيئة الله .

وارجو ان يكون الانتقال انتقالا ""محسوبا "" حتى لايتشتت الاعضاء فى اكثر من مكان

وتقبل تقديرى

h1234567
16-Dec-2008, 10:45 PM
أولاً : علاج أمراض الكبد

حقائق :
بداية" لا بد لنا أن نعلم أن أكبر عضو من أعضاء الجسم هو الكبد !! وأن الكبد يقوم بأكثر من 500 وظيفة !! ومن الصعب جدا علي أي مرض أن يقهره نظرا لقوته !! وأن أول ناس استخدموا الأعشاب في علاج أمراض الكبد هم الفراعنة !!

الوصفة السحرية لوقاية الكبد

أولاً : تنظيف الكبد :
(1) الخطوة الأولي تنظيف القولون:
حيث إذا لم يتم تنظيف القولون لا فائدة من تنظيف الكبد, ويتم ذلك بواسطة ( السنامكي 50% + الكراوية 50% )
ويؤخذ 1/2 ملعقة من كل مكون وتوضع علي كوب ماء مغلي وتشرب علي الريق يوميا" لمدة ثلاثة أيام.

(2) الخطوة الثانية تنظيف الكبد :
ويستخدم فيها خليط من ( كسبرة 30% + قشر رمان 30% + قرفة 25% + مر البطارخ 15% ) يتم طحن الخليط ويوضع في زجاجات سوداء ثم تؤخذ معلقة على كوب ماء مغلي 3 مرات يوميا"لمدة عشرة أيام متتالية.


ثانياً : النظام الغذائي المتبع للكبد المتليف

(1) الماء بعسل النحل:
من أحسن الأشياء لغسيل وتنظيف الكبد بوجه خاص ومحتويات جوف الإنسان بوجه عام , ويتغلب علي الفيروسات.

(2) القرع العسلي ( اليقطين ) :
حيث أنة يتميز بأنة خفيف ومحتواة السكري عالي وينشط الكبد.

(3) مخلوط الأعشاب :
وهو عبارة عن خليط من مجموعة من الأعشاب الطبية الطبيعية يتكون من :
( شبت 30% + بابونج 30% + شمر 20% + نعناع فلفلي 15% +حبة البركة 5 % ) يتم خلطة بهذه النسبة ويوضع علي ماء مغلي ويتم تناوله مرتين ( علي الريق وقبل النوم ).


ثالثاً : علاج التهاب الكبد الوبائى
من أهم المعلومات التي يجب أن نكون علي دراية تامة بها هي أن علاج التهاب الكبد الوبائي 80% غذاء و 20% أعشاب ومثال لذلك :

• علي الريق يؤخذ كوب ماء دافئ بعسل النحل ( مضاد للالتهابات ).
• تعود علي المشروبات صديقة الكبد ( الينسون – الشمر – الكراوية ).
• ضرورة الابتعاد عن الأكلات الدسمة والحريفة وخاصة الأكلات السريعة.
• تعود علي شوربة الخضار بدون دسم سواء ( دجاج – لحم ) ويفضل أن تحتوي علي
الكوسة – البسلة – البطاطس ( تتميز البطاطس بشراهتها لامتصاص الأملاح ويفضل تناولها مسلوقة أو مشوية).
• يفضل تناول الفول النابت بالليمون في وجبة العشاء.
• ويحبذ شرب الماء بعسل النحل بين الوجبات.
• يجب الامتناع عن الإجهاد.
• يمنع أكل الشوكولاتة.
• يؤكل التمر مع خضار من العائلة القرعيه ( التمر حامي والعائلة القرعيه ملطفة) ويفضل للنحفاء أكل البطيخ أو الخيار أو القثاء مع التمر.


برامج الصيانة :
تنقسم برامج الصيانة إلي ثلاثة برامج كل برنامج منها يستمر لمدة 42 يوم

البرنامج الأول :
( بقدونس 25% + كسبرة 25% + زعتر 20% + كمون 20% + قرفة 10% ) يتم طحن المكونات وخلطها جيدا ويؤخذ منها ملعقة حسب الوزن ( ذو الوزن الخفيف ملعقة صغيرة, وذو الوزن الثقيل ملعقة كبيرة ) وتوضع علي كوب ماء مغلي وتقلب علي النار قلبه واحدة ثم تحلي بعسل النحل وتؤخذ قبل الإفطار .

البرنامج الثاني :
( ورق عنب 30% + عرق سوس 30% + حلبة حصا 20% + شيكوريا جذور 20% ) تطحن وتخلط جيدا وتؤخذ بنفس الطريقة قبل الغذاء بربع ساعة.

البرنامج الثالث :
( عرعر 30% + أوراق نبات اللوتس 30% + حنظل 20% + ورق النبق 20% ) تطحن وتخلط جيدا وتؤخذ بنفس الطريقة السابقة قبل العشاء.
وصفة لغسيل الكلى :

•كسبرة خضراء تغلي ويشرب 1/2 لتر يوميا" بعسل النحل.
•مغلي الفاصوليا الخضراء.
•مغلي شواشي الذرة من 3 : 5 أكواب يوميا".


حكمـــه :
إياك أن تأكل ما تعجز أسنانك عن قضمه , فتعجز معدتك عن هضمه , وعليك كل أسبوع بقيئة تقوى بها جسمك .

المصدر : أ.د / عادل عبد العال
منقول للفائده..

قمريا
24-Feb-2009, 12:03 AM
الأخوه الكرام

تلبيه لرغبه بعض الأعضاء فى معرفه ما يصح أكله و شربه

اولاا يجب ان نعلم ان العلاج السليم ليس الا منظومه متكامله من أدويه و طحالب و أغذيه و طريقه معيشه لا يمكن اهمال هذه المنظومه او ترك جانب منها و الاعتماد على جانب واحد

لا يوجد ما يسمى (غذاء الكبد) الذى يلائم كل مريض بالأضافه اننا هنا لسنا مرضى بالكبد و لكن الحمد لله نحن لدينا فيرس فقط و نحاول ان نحافظ على الكبد من الفيرس و ما يسببه من تلف للخلايا

الكبد الدهنى و ما يناسبه من أغذيه

يتحدث الاطباء عن الكبد الدهنى عندما تقاس نسبه الدهون تذيد عن 50% حيث ان النسبه العاديه 5%
و هناك اسباب كثيره للكبد الدهنى منها
1 الالتهاب الكبد الدهنى Steotohepatitis بسبب الافراط فى الاغذيه(الدهون و الكربوهيدرات )

2 الكبد الدهنى الكحلى

3 الكبد الدهنى بسبب سوء التغذيه ( نقص البروتين و السعرات الحراريه )

4 الكبد الدهنى المتأيض فى حاله مرضى السكر

5 الكبد الدهنى بسبب الأدويه (المضادات الحيويه -فالبوريك اسيد -الكروتيزون -ميثوتركسيت وهو علاج للمناعه )

6 الكبد الدهنى فى بعض حالات الحمل

7 الكبد الدهنى المصاحب الالتهاب الكبدى بى و سى

ينتشر بين معظم المصريين الكبد الدهنى البسيط نتيجه التغذيه الخاطئه و الاسراف فى بعض الاكلات و اهمال البعض الاخر

و مريض الكبد الدهنى لا يعانى من اى شكوى ملحوظه و لكن اهماله ممكن ان يؤدى الى التهاب كبدى دهنى و تليف كبدى


الكبد الدهنى البسيط و المتوسط

ينصح بتناول نظام غذائى متوازن من حيث احتوائه على فيتامينات و خضروات عاليه المحتوى من الالياف و بروتين و نسبه من الدهون بسيطه لا تمنع و كربوهيدرات .

يجب تناول كميه كافيه من الفواكهه و الخضروات الطازجه للمحافظه على خلايا الكبد و ايضاا هى تساعد على التقليل من امتصاص الدهون و من اهم الخضروات ( الجزر - البنجر - الكرنب - الكرنب - الكرنب لأنه يساعد ايضاا على انتاج الانترفيرون الطبيعى فى الجسم - البقدونس - جميع الخضروات الورقيه الطازجه )

المرضى المصابون بالسمنه يجب اتباع نظام لأنقاص الوزن تدريجياا و يكون نظام بطىء كى لا يصاب بحاله اعياء

المرضى المصابون بأرتفاع نسبه الدهون و الكوليسترول يجب عليهم ممارسه الرياضه على الاقل رياضه المشى المنتظم يومياا مع تناول غذاء خالى من الكوليسترول مثل ( الحبوب - البقول - بياض البيض - الخضورات و الفاكهه الطازجه - الزيوت النباتيه )

الأغذيه الغنيه بالكوليسترول هى (صفار البيض - المخ - الكبده -الكلاوى - الدهون الحيوانيه ) ممكن ان تأكل لا يحرم المريض نهائياا و لكن على فترات متباعده و بكميات قليله

الهواء النقى يجب الاهتمام بالتعرض للهواء النقى و السير لو مره واحده فى الاسبوع و مده قصيره و لكنها ستساعد على انتعاش الجسم ككل

شرب الماء بمقدار وفير 2 لتر يومياا مهم جداا

الاهتمام بتناول الخميره البيره يومياا على الريق أو تناول فيتامين ب مركب ضرورى جدااا
لأهميته فى التمثيل الغذائى للجسم و ممكن تناوله حقن مره اسبوعياا و يداوم عليها لمده 3 شهور على الاقل (بيوفيت - ديبوفيت)

أهتم و احرص على تناول هذه الاغذيه يومياا البروكلى-البطاطا - الجزر - السبانخ غيرمطهيه - جنين القمح - الخس - الجرجير - البقدونس - الخرشوف - البرتقال السكرى - الجوافه - البسله - الفول الاخضر


الكبد الدهنى المتأيض المصاحب لمرضى السكر

التنظيم الجيد للسكر هام جداا بالأضافه الى كل ما سبق و مريض السكر يعلم جيداا كيفيه الحفاظ على مستوى السكر فى الدم

قمريا
24-Feb-2009, 12:13 AM
سوء التغذيه

أخطر على مريض الفيرس من الفيرس نفسه

بتقدم الالتهاب الفيروسى تصبح أثره واضحه على الحاله الغذائيه للمريض فيبدء فى فقد الوزن و فقد الكتله العضليه بينما تذداد كميه المياه فى الانسجه و رغم سوء التغذيه الشديد يظل بعض المرضى محتفظ بوزنه فى المعدل الطبيعى

و لكن تبدء ظهور علامات الشحوب و تغير لون الجسم و يشعر المصاب عند النظر فى المرأه انه باهت اللون غائر العينان

أرجوكم لا تمنعو اى طعام اطلاقاا انتم لستوا مرضى و لكن التنظيم ضرورى جداا و الامتناع عن كل ما هو صناعى و معلب مهما كتب عليه من خالى من مواد حافظه او لون و طعم مستحيل

المحظورات هى كلأتى فقط

1 كل المعلبات بما فيهم الكولا بأنواعها

2 العصائر الجاهزه

3 الفلفل الأسود هلاك للكبد

4 أى شىء ساخن جداا و المثلج

5 الشاى و القهوه التركى بكثره

قمريا
24-Feb-2009, 12:44 AM
النظام الغذائى

يجب اولاا تقسيم الوجبات الى 5 وجبات

الاهتمام بالطهى الجيد و الاوانى الستيل او الفخار فقط التيفال ممنوع نهائى

تقديم الطعام بشكل شهى لتجنب فقد الشهيه عند البعض

الأهتمام بمحاوله تنظيم مواعيد الوجبات كى ينتظم الجهاذ الهضمى ككل

الأفطار

طبعاا يؤخد ما يحب من (خبز - فول - جبنه و يفضل جبنه بيضه او قريش (الجبنه الرومى ممنوعه لأحتوائها على نسبه فورمالين ) و بيضه يفضل مسلوقه - بليله - كوب شاى اخضر -مربى - حلاوه -طعميه بيتى فقط -سلطه خضراء وممكن الأكتفاء بنوع واحد جرجير على سبيل المثال - كوب زبادى غير مبستر مضاف له ملععقتين من جنين القمح .

الغداء

أرز أو مكرونه - طبق خضارمطهى بأى طريقه ولكن بطماطم و ليست صلصه جاهزه و ممنوع مرقه الدجاج نهائى - قطعه بروتين حيوانى من اى نوع - سلطه خضراء -شوربه (يفضل و يحبز ان تكون عباره عن نصف خرشوفه مقطعه بورقها الأخضر و مسلوقه فى شوربه او ماء )


العشاء

نفس مكونات الافطار


بين وجبه الافطار و الغداء - و بين الغداء و العشاء

يأخذ كوب من النعناع او اليانسون او الشمر او الشيكوريا معه قطعه كيك او بسكويت بيتى و لا يضاف النشادر

أو ثمرتين فاكهه من اى نوع - طبق سلطه فاكهه - طبق سلطه خضار - او طبق شوربه خضار

سأكمل الموضوع ان شاء الله لاحقاا

تمنياتى لكم جميعاا بالشفاء

ذهب
24-Feb-2009, 07:37 AM
أخي الدكتور عبدالقيوم حفظه الله


جزآك الله خير على المعلومات الجميلة ودائما ننتظر جديدك بفارغ الصبر.



أختي الكريمة قمريا حفظها الله


دائماً تتحفيننا بما هو مفيد للصحة، ألبسك الله لباس الصحة والعافية بالدنيا والآخرة.



أخي الكريم رأفت إبراهيم حفظه الله


جزآك الله خير على حرصك وقد أرسلت لك رسالة أتمنى الرد عليها بأقرب فرصة.



مازلنا نفتقـد أخينا وحبيبنا الدكتور عبدالغني ومساهماته، ندعو الله أن يكون بخير وعافية.


والله يحفظكم جميعا وهو خير الحافظين ،،، آمين

قمريا
24-Feb-2009, 04:13 PM
الهندباء مفيده جدااا للكبد

لعل الأجزاء التي تستعمل في الطب الحديث من الهندباء هي الأوراق والجذور، وقد ظهر في التحاليل العديدة أن هذا النبات يحتوي: الكاليسيوم، البوتاسيوم، الفوسفور، الصوديوم، الحديد، النحاس، المنغنيز، مواد سكرية، فيتامينات (pb,k,c,b,) ، حوامض أمينية، عناصر بروتينية ، مواد دسمة ، نشا، جوهر مر، أنولين.

أما خصائص هذا النبات فهي:مرمم، ضد فاقة الدم، مشه، مطهر، مدر، مسهل خفيف، مفرغ للصفراء، دافع للحمى، طارد للديدان.

ولذلك فإنه يوصف لعلاج حالات : فقر الدم ، آفات الكبد ، أجهزة العظم ، مسالك البول ، الإمساك ، النقرس ، التهاب المفاصل ، والرمال والحصى ، فقد شهية الطعام ، الوهن النفسي ، الأمراض الجلدية، والاستقساء.

بل يشير الأطباء إلى أن الهندباء منشط عام ومجدد للأعصاب لاحتوائها على ما يعادل 1% من وزنها فوسفور ، وتستخدم لعلاج الروماتيزم والأمراض الجلدية، أما أثرها المسهل فهو ذو فاعلية مزدوجة بفضل الخمائر المتنوعة التي تحتويها. أما قدرتها على طراد الحمى وهي القدرة التي ذكرها (كازن) في القرن التاسع عشر فقد أكدها (ديكو). كما أكد (بالدن) أنها مضادة لمرض السكر، فمركباتها تسهل وظائف الكبد الخاصة بالغليكوجين وتخفض معدل البيلة السكرية. ومن جهة أخرى مستخرج نقع الهندباء في ماء مغلي لتوه يهديء العطش الثقيل على مرضى السكر وينظم لديهم إفراز البول غير المنتظم.

ويوجد في جذور الهندباء المرة 48 أنولين والسكاروز والبنتوزان، كما ويوجد غيلكوزيد الألتبين وهي المادة التي تعطي الجذور الطعم المر المفيد كمادة فاتحة للشهية.

ويفيد عشب الهندباء في حالات تشمع وتضخم الكبد خارجيا ويستخدم لعلاج الأكزما. كما أن مغلي العشبة يمكن استخدامه لعلاج مسامير اللحم فضلا عن استخدامات علاجية ووقائية أخرى كثيرة.


لقد أوصى الحبيب المصطفى بالهندباء


ورد فيها ثلاثة أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فى كتاب الطب النبوى


: http://sirah.al-islam.com/media/h2.gif كلوا الهندباء ولا تنفضوه فإنه ليس يوم من الأيام إلا وقطرات من الجنة تقطر عليه http://sirah.al-islam.com/media/h1.gif .



الثاني : http://sirah.al-islam.com/media/h2.gif من أكل الهندباء ثم نام عليها لم يحل فيه سم ولا سحر http://sirah.al-islam.com/media/h1.gif .



الثالث http://sirah.al-islam.com/media/h2.gif ما من ورقة من ورق الهندباء إلا وعليها قطرة من الجنة http://sirah.al-islam.com/media/h1.gif .


والله تعالى اعلم

وأنفعها للكبد أمرها وماؤها المعتصر ينفع من اليرقان السددي

د. عبد القيوم
24-Feb-2009, 04:56 PM
الأخ رأفت بارك الله فيك

أنا ليس لي إعتراض علي أن تبيع عسل و حبة سوداء و حلبة حصا و كل ما تحب أن تبيعه من هذه الأشياء الجميلة , و أسأل الله تعالي لك الرزق الحلال الطيب .
لكن رجاء لكل شيئ أصول و قواعد , الطب التقليدي , الطب البديل , طب المناعة , طب الأعشاب , الصيدلة و حتي العطارة و البقالة لها أصولها و قواعدها فرجاء لا تخلط الحابل بالنابل و خاصة في مجال الأدوية و العلاجات التي قد يكون فيها خطورة و آثار جانبية و أضرار علي المرضي فتضر من حيث أردت نفعا.

وشيئ جيد أن كل الوصفات التي تتكلم عنها مغذية و مفيدة و جميلة بصورة عامة كغذاء لكن لم تثبت فائدتها كدواء بهذه الكيفية و المقادير ضد فيروسات الكبد لا طبيا و لا علميا و لا حتي تجريبيا من الطب الشعبي المثبت أو طب الأعشاب المعروف , وقد يكون لها فوائد عظيمة لكن للأسف إما أنها لم تختبر أو أختبرت و لم تثبت فائدتها طبيا أو حتي ثبت لها أضرار فلم تنشر النتائج , فرجاء عدم تخليط الأمور و عدم الفتوي و ترك التخصصات الطبية لأصحابها.

و بالنسبة للرد العلمي الذي تريده عن الكركم فهو كالتالي أن الكركم الجاوي Javanese tumeric Curcuma xanthorrhiza يختلف ليس لأنه من جاوة و لكن لأنه فصيلة أخري غير الكركم العادي Curcuma longa و إن كان الإثنين مفيدين كغذاء بصورة عامة للكبد إلا أنه لو تكلمنا عن الدواء فإن فصائل الكركم تقريبا عشر فصائل معروفة علميا حتي الآن و الكركم الجاوي هو المعتمد فيما يختص بأمراض الكبد من هيئات الدواء الطبيعي العالمية مثل الهيئة الألمانية و هو الذي جرت عليه الأبحاث و ثبت فائدته القوية لحماية خلايا الكبد كعلاج.
و لو كنت من المتخصصين لوضعت لك بعض المراجع بالإنجليزية عن هذه العشبة للإفادة العامة.

مع دعائي للجميع بالتوفيق و الشفاء و الرزق الواسع الحلال

رافت ابراهيم
25-Feb-2009, 03:19 PM
الاستاذ الدكتور عبد القيوم اشكرك على الرد الموضح الذى كتبت فيه :
وشيئ جيد أن كل الوصفات التي تتكلم عنها مغذية و مفيدة و جميلة بصورة عامة كغذاء لكن لم تثبت فائدتها كدواء بهذه الكيفية و المقادير ضد فيروسات الكبد لا طبيا و لا علميا و لا حتي تجريبيا من الطب الشعبي المثبت أو طب الأعشاب المعروف , وقد يكون لها فوائد عظيمة لكن للأسف إما أنها لم تختبر أو أختبرت و لم تثبت فائدتها طبيا أو حتي ثبت لها أضرار فلم تنشر النتائج , فرجاء عدم تخليط الأمور و عدم الفتوي و ترك التخصصات الطبية لأصحابها.

و بالنسبة للرد العلمي الذي تريده عن الكركم فهو كالتالي أن الكركم الجاوي Javanese tumeric Curcuma xanthorrhiza يختلف ليس لأنه من جاوة و لكن لأنه فصيلة أخري غير الكركم العادي Curcuma longa و إن كان الإثنين مفيدين كغذاء بصورة عامة للكبد إلا أنه لو تكلمنا عن الدواء فإن فصائل الكركم تقريبا عشر فصائل معروفة علميا حتي الآن و الكركم الجاوي هو المعتمد فيما يختص بأمراض الكبد من هيئات الدواء الطبيعي العالمية مثل الهيئة الألمانية و هو الذي جرت عليه الأبحاث و ثبت فائدته القوية لحماية خلايا الكبد كعلاج.
و لو كنت من المتخصصين لوضعت لك بعض المراجع بالإنجليزية عن هذه العشبة للإفادة العامة.
اولا لقد طلبت منك ومن كافه الاخوه دراسه تركيبه عسل النحل ومنتجاته واستخداماتها فى العلاج واحب ان اوضح ان لهذه التركيبه اصول ومراجع يمكن الرجوع اليها كما اننى وضعت فى مقالى أسئله هامه لمرضى الكبد ووضعت ايضا رابط عن النباتات الطبيه التى تفيد مرضى الكبد سواء أن كانت مواقع اجنبيه او دراسات علميه مثبته واننى ادعوك بصفتك احد اساتذه الطب والمتخصصين لان نتدارس علميا فى ما يجب ان يتم اتخاذه من برنامج يرحم اخواننا المرضى من هذا الفيروس واننى ادعوك لزياره منتدى النور المحمدى الخاص بالكبد وذلك للوصول الى الروابط الخاصه بهذا الموضوع وزياره منتدى عسل النحل فإن فيه الروابط العلميه التى تثبت ما اتحدث عنه من ناحيه استخداماته فى العلاج وليس الموضوع هو البيع او الشراء انما ان يكون منتدى الصيادله العرب مناره علم وان يكون موقع متميز وقد تمنيت ان له موسوعه علميه عن الاعشاب وان يكون مناره لصناعه الدواء العشبى وتحياتى لشخصكم الكريم وحبى وتقديرى لك

Dreem44
02-Apr-2009, 09:35 AM
مجموعة اسئلة اخرى عن طرق غذاء مرضى الكبد

س: هناك بعض أنواع الأطعمة تسبب متاعب مثل الانتفاخ أرجو معرفتها؟
ج: هى الحبوب، الكرنب، الفلفل الحلو، البصل، زعتر، عش الغراب، الكرات، الكرنب، سلاطة البطاطس، البيض المسلوق كاملاً، الأكلات المحمرة، والمدهنة والأكلات المدخنة، والشاى الثقيل أو القهوة الدوبل، والمكسرات (البندق ، اللوز، الجوز، عين الجمل) ، الكريمة، الفاكهة بالبذور (مثل العنب، الجوافة).
وبصفة عامة يجب الابتعاد عن أية أغذية لا تتحملها وتسبب لك متاعب ولا تعتمد على قوائم الممنوعات بل يجب أن تحدد أنت وليس الطبيب ما تأكل وما لا تأكل.


س: هل هناك مرحلة مرضية يجب تحديد الغذاء فيها ؟
ج: نعم... وهو الوقت الذى تحدث فيه مضاعفات مرض الكبد.


س: مريض مصاب باستسقاء أو تورم فى الأقدام يسأل عن ممنوعات الغذاء؟
ج: كل طبيب يجب أن يفكر فى الأشياء المسموحة قبل أن يفكر فى الأشياء الممنوعة... فبالنسبة لهؤلاء المرضى يجب أ، نضع فى الاعتبار الآتى:
1- يجب أن تأكل الغذاء الذى يعطيك قدر مناسب من السعرات الحرارية والطاقة التى تلزمك الآن أكثر من أى وقت سابق.
2- يجب أن تأكل غذاء يحتوى على الكمية المناسبة وتزيد من الأكلات التى تحتوى على البوتاسيوم.
3- يجب أن تحدد كمية أغذية تحتوى على ألياف كثيرة
4- يجب أن تحدد كمية البروتينات التى تأكلها وأنواعها.
س: ما هى علامات سوء التغذية لمريض الكبد ؟
ج: نقص الوزن الظاهر وزيادة نسبة الدهون عن نسبة العضلات، تورم القدم وانتفاخ بالبطن، وكذلك ضعف العضلات وضمورها، ويمكن ملاحظة ذلك فى عضلات الذراع والفخذ.


س: ما هى أسباب سوء التغذية بالرغم من تناول الغذاء بصورة مناسبة؟
ج: الخوف من أكل شئ يعتقد خطأ أنه ضار بالكبد، والرجيم الخاطئ للغذاء وأيضا زيادة الاحتياج للطاقة والسعرات الحرارية بالإضافة إلى عدم استفادة الجسم من الأغذية بسبب كسل فى وظائف الكبد.



س: إعطنى أمثلة لغذاء الكربوهيدرات والدهون؟
ج: أ- السكريات ودقيق الذرة وبعض مكملات الغذاء المتواجدة فى الصيدليات تناسب مرضى الكبد (بدون وجود مرض السكر) .
ب- الزبدة والزيوت والسمنة: يمكن استعمالها إذا كانت نسبة الكوليسترول بالدم مناسبة (وهى دائماً مناسبة فى مرضى الكبد) ولو تقبلها المريض بدون سوء هضم.




س: ما هو دور البروتينات (اللحوم ) مع مرضى الكبد؟

ج: البروتينات هى المفتاح للغذاء الجيد لمرضى الكبد بصورة عامة ، وايضا هى الطريق لحدوث مضاعفات الكبد والمتعلقة بإلاضطرابات العصبية فى الحالات المتقدمة .

فعندما بتناول الانسان اللحوم ... يتم هضمها وامتصاص أصغر جزئياتها فى الدم فى صورة أحماض أمينية ... ولكن بعض البروتينات لا يتم امتصاصها وتتغذى عليها البكتريا التى تعيش فى داخل الأمعاء ... وينتج عن هذه البكتريا بعض السموم والتى يتم امتصاصها داخل الكبد ناهيك عن تكسير البروتينات وامتصاص مكونات التكسير مثل الأمونيا فى الدم وتذهب هذه المواد إلى مخ المريض وتسبب له الاضطرابات العصبية .

ويجب أن نعرف أن البروتين يتكون من أحماض أمينية ونحن نحتاج هذه الأحماض الأمينية لتكوين العضلات وجسم الانسان نفسه (حتى نسيج الكبد) وهى أيضاً مهمة لتكوين الهرمونات والأنزيمات التى يحتاجها الجسم للعمليات الحيوية المختلفة، ويجب أن نعرف أن البروتين يصعب تكوينه من الدهون والكربوهيدرات .

· يحتاج جسم الانسان إلى 1جم بروتين لكل كيلو جرام من وزنه.
· الانسان النباتى .. الذى لا يأكل اللحوم .. ويعتمد على الغذاء النباتى (الخضار) يحصل على 30 جم بروتين فى اليوم على الأقل من الخضروات
· يعطى مريض الكبد والذى يشكو من أعراض عدم القدرة على التركيز والدوخة ورعشة فى اليد على 40 جم بروتين فى اليوم ويستحب بين الحين والآخر زيادتها إلى 60جم فى اليوم ويجب منع البروتينات نهائيا فى حالات الغيبوبة الكبدية.




س: ما هو المنظور العلمى للبروتينات ومقدرة مريض الكبد على التكيف معها؟

ج: أثبتت الدراسات أن لأنواع البروتينات تأثيرات مختلفة على وظائف المخ فمثلا عند حدوث نزيف من دوالى المرئ ... ووجود الدم داخل الأمعاء ... فتأثير البكتريا على الدم ينتج عنه سموم مثل الأمونيا التى تمتص وينتج عنها تأثير ضار بالمخ.
ويأتى بعد ذلك اللحوم الحمراء واللحوم البيضاء مثل الفراخ والأرانب والسمك والبيض واللبن ومنتجاته ولكن البروتينات النباتية تكون أقل خطورة ويمكن أن يتحملها المريض بسهولة مثل البقول والخضروات.

* وكثيرا ما يسأل مرضى الكبد عن الأطعمة التى تحتوى على الألياف والقشور أو الأطعمة الخشنة... وغالبا ما تكون الأطعمة الخشنة عسرة الهضم (تسبب فى زيادة نسبة الغازات والاحساس بالامتلاء وألم بالبطن)، ولكن يجب أن يتعود الإنسان على الغذاء الذى يحتوى على كمية كبيرة من الألياف لأنها تعمل على عدم إمتصاص السموم من الأمعاء وعدم إمتصاص السكر (فى مرضى السكر مع الكبد) أو امتصاصه ببطئ وكذلك منع حدوث الامساك وتقليل نسبة الكوليسترول فى الدم

Dreem44
02-Apr-2009, 09:41 AM
نظـام غـذاء صحى

المشروبات:
الابتعاد عن المواد الكحولية - المياه الغازية - جميع المشروبات المحفوظة.


الاكثار من:
تناول( الماء - السوائل - عصائر الفواكه الطازجة مثل عصير البرتقال والجوافة بدون سكر)
الجبن:
يفضل الجبن القريش مع


الإبتعاد عن :
كل أنواع الجبن المطبوخ مثلا:
* الرومى - الفلامنك.
* الأبيض كامل الدسم.


اللحم المفضل:
* الأسماك المشوية و المسلوقة .
* يفضل المشوى والمسلوق (مع الابتعاد عن الشوربة) اللحم البتلو- السمك- الأرانب - فراخ خاصة الجزء العلوى بدون جلد.
* يفضل تناول اللحوم ثلاث إلى أربع مرات أسبوعياً وتناول البروتين النباتي ( الفول والعدس ) ثلاث مرات أسبوعيا.

الابتعاد عن:
* التدخين بكافة أنواعه ( السجائر - السيجار - البايب - الشيشة) .
* الدهون المصنعة مثل السمن النباتى و الاعتماد على قليل من (زيت الزيتون - الزبد -
السمن الطبيعى).
* السكر - الأرز الابيض - الدقيق الابيض و ما يصنع منهم.
* اللحوم المحتوية على نسبة كولسترول عالية (البط - الأوز - الحمام- اللحم الضأن- الجمبرى- الكبد- الكلاوى- المخ - جلد الفراخ- اللحوم المحفوظة).


الاكثار من:
* من الخضراوات الطازجة ( السلطة الخضـراء- البصل- الفجل- الثوم - الكرنب - القنبيط الطازج).
حيث أنها تحتوى على نسبة عالية من الألياف و الفيتامينات.
* الفاكهة الطبيعية ( لغير مرضى السكر ).
* البقول و الحبوب - شرب المياه - الخبز البلدى و السن .


الرياضة:
رياضة المشى لمدة ثلاثة أيام على الأقل أسبوعيا .

الزيزفون
26-Jun-2009, 04:08 AM
* ينصح المريض بتناول الدهون النافعة سهلة الهضم مثل الاحماض الدهنية الضرورية اوميجا 6 ( زيت الذره - عباد الشمس - زيت الزيتون ) ... الاحماض الدهنية الضروريه اوميجا 3 ( الاسماك - الماكريل - التونه )







سلمت أناملك abo_kabeer على هذا المقال القيم

هل يوجد في الاغذية التكميلية ماهو اوميقا 6؟ اول مره اعرف عنه هنا

استخدمت اميقا 3

ثم بعد فترة قرأت ان كثرة هذه الاحماض تزيد من الجهد على الكبد المتليف ..


مارأيكم؟ وبم توجهوننا ؟؟ ممن لديه خبره؟

sayed ahmed
02-Oct-2009, 09:58 PM
مشكور علي المعلومات المفيده أفادكم الله

eve
03-Feb-2011, 10:46 AM
ما هي الاغذية المناسبة لمريض ضمور الكبد

ابو يمان
07-May-2011, 05:18 PM
مشكوووووووور