المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : علاج فيروسات الكبد c.&.b وتليف الكبد والإستسقاء + علاج السرطان + أماكن تواجد الألبان



z'' @ alice
28-Jun-2011, 06:46 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة





بداية أقدم لكم بعض المعلومات عن الإبل وأنواعها...
http://www.quran-m.com/firas/ar_photo/php/camel-milk2.jpg
http://up.t3as.com/upt3as/uploads/67b78ee416.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6561dd45778a2e2f0c5fe2011d59a40b.jpg
http://group.eqla3.com/4/pic/9-4.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/16a30f8d645c21f0a1a0d3217ca6f000.jpg
http://3.bp.blogspot.com/_I_Gvaz_NxbY/TS90tYCuPVI/AAAAAAAAAA4/cHM85uBo2fo/s1600/22222.jpg
http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/7717616d3c86b011d14188714fde2483.jpg



هي من الحيوانات العجيبة وإن كان عجبها سقط من أعين الناس لكثرة رؤيتهم لها وهو أنها حيوان عظيم الجسم سريع الانقياد ينهض بالحمل الثقيل ويبرك به .لهذا قال الله تعالى ( أفلاينظرون إلى الأبل كيف خلقت ) الجمل أو الإبل أو النوق ..

و يخص الذكر باسم الجمل والإناث باسم نوق و مفردها ناقة ومن الالقاب التي تلقب بها : العيس والشملال واليعملة والوجناء والناجية والعوجاء والشمردلة والهجانوالكوماء والحرف . أما أنواعها : الأرحبية والشذقمية والعيدية والمجدية والشدنية والمهرية. توجد الجمال في المناطق الصحراوية من آسيا وإفريقيا.

الجمال على نوعين وعلى وجه العموم :

الجمال ذات السنام الواحد ، التي تعيش بمناطق شمال أفريقيا والصحراء الكبرى والشرق الأوسط.
الجمال ذات السنامين ، التي تعيش في منطقة آسيا الوسطى ..

عرف الجمل بسفينة الصحراء وذلك لتكيفة مع المعيشة على جدب الصحراء من حيث العشب و الماء ..

تكيف الجمل على أكل الأشواك والعاقول وكذلك تكيفت معدته, اما السنام فهو المكانالطبيعي لخزن الدهون المتحولة من فائض غذائه وكذلك هي مناسبة لحفظ الماء ضمن تركيب الدهون والشحوم ..

كذلك تكيفت عيون الجمل للرؤية مع وجود الغبار, وأرجله بما تملكه من الخف المناسبة للسير على الرمال بما لها من مساحة سطحية واسعة ..

حليب النوق حليب ذو مواصفات عالية الجودة ويعتبر غذاء كامل للبدوي وسكان الصحراء عموما. سبحان الخالق الذي له في كل شيء آيه، سبحان الخالق الذي وهب لنا العقل لنتبين جوانب الاعجاز في كل ما حولنا ولندرك مدى بديع صنع اللهفي مخلوقاته ..

والجمل مثالا لنا ونموذج وآيه من آيات الله في مخلوقاته تنطق بمدى القدرة فللجمل قدرة عجيبة على تحمل المعيشة في الصحراء حيث ارتفاع درجة الحرارة وقلة الماء والغذاء. ومن قدرة الله عز وجل أن جعل الجمل ذو أذن صغير غزير الشعر حتى لا تتعرض لضرر رمال الصحراء ..

والعين مزودة بصفين من الرموش الطويلة للوقاية من الحصى والرمال المتطايرة. والأرجل مزودة بخف أسفنجى لين ليتمكن بهما من السير على الرمال الناعمة، والسنام يختزن فيه الدهون ليقوم بحرقها ..

خلال عملية التنفس حيث تتحول الدهون إلى طاقة تمدة بأحتياجاته في فترة الحرمان من الطعام والمعروف أن الدهون تحتوى على طاقة أعلى بكثير من الطاقة المخزونة في الكربوهيدرات في صورة نشا أو جليكوجين ..

والجمل العربي ذو سنام واحد ضخم ويعيش في الوطن العربي وأفريقيا والهند أما الجمل ذو السنامين فهو يستوطن آسيا الوسطى وحيث يكون الشتاء باردًا فهو مكسو بمعطف شتوى يقيه برد الشتاء وأرجله قصيره في حين أرجل الجمل العربي طويلة لتبعدة عن حرارة الرمال ما أمكن ذلك ..

ولقد زود الصانع هذا الحيوان الأعجوبة بوسائل تمكنه من تحمل العطش. فالجمل له قدرة عجيبه على تحمل العطش من واقع قدرته على تحمل نقص الماء في أنسجة جسمه وأنه من خلال ذلك لا يفقد الماء من سائله الدموى الا بنسبة ضئيلة للغاية ..

كما أنه يتحمل فقد الماء حتى 30% في حين باقى الكائنات الحية تهلك إذا زاد فقد الماء من أجسامها عن 20%، وبول وبراز الجمل لذلك مركز جدًا حيث يمكن ايقاد النار في روثه مباشرة ..

وهو يختلف عن معظم الكائنات الثديية التي تفقد نسبة من الماء الموجودة في دمائها إذا تعرضت لظروف بيئية شديدة الحرارة لذلك فالجمل يحتاج كميات من الماء تقل كثيرة عن تلك التي تحتاجها باقي الكائنات ..

أنف الجمل عجيبة العجائب فهي مجعدة كبيرة من الداخل فتقوم بعمل المكثف فتكثف بخار الماء الخارج مع هواء الزفير فيخرج ثاني أكسيد الكربون ويتكثف بخار الماء وبذلك تحول دون خروجه وبذلك فهو الحيوان الوحيد الذي يستعيد الماءالموجود في الهواء الذي يتنفسه ..

وهي قدرة وآية من آيات الله في خلق هذا الكائن الذي يتكيف مع البيئة بدرجة اعجازية يحار فيها العقول وتدل على أن هناك من دبر وأحسن الخلق سبحانه وتعالى.

الجمل لا يعرق إلا إذا ارتفعت درجة حرارة الجو المحيط به عن درجة 42oم أما الحرارة الزائده فيفقدها أثناء الليل فقد علم ذلك العربان لذلك كانوا ينامون بجوار الجمال ليتدفئوا بالحرارة المنبعثة منهم ليلاً. ويقوم الجمل برفع درجة حرارة جسمه نهارًا متمشيًا مع حرارة الجو المحيط به حتى لا يقوم بالعرق حتى درجة 41.7oم عندئذ يبدأ في افراز العرق ليلطف درجة حرارة جسمه إن زادت درجة حرارة الجو المحيط عن 42oم ..

ظل الجمل معروفًا بعدم العرق وعدم وجود غدد للعرق حتى عام 1956 حين تبين أن له غدد عرقية على السطح البطنى ومن المفروض أن يعمل العرق على تلطيف حرارة جسم الجمل وبالطبع يؤدى العرق إلى فقد الماء وتتجلى قدرة الخالق وإعجازة فبمجرد خروج العرق ينتصب الشعر عند الجمل فيسمح بتبخر العرق من الجلد إلى الجو مباشرًا دون حدوث بلل للشعر حتى يوفر الجمل على نفسه الماء اللازم لبلل الشعر وهو الكثير الذي يريد توفيرة ..

الجمل له القدرة على شرب ماء البحر حيث أن الكلى عنده تخلصه من الأملاح الزائدة. والجمل يشرب بغزارة حوالي 18 لتر ماء إذا عطش دون أن تتأثر كرات الدم لأن الله خلقها بيضاوية ولم تخلق كروية كسائر الكائنات فعندما تمتلى كرات الدم بالماء تنتفخ وتصبح كروية دون أن تنفجر ..

يحتفظ الجمل بالبول في المثانة طالما أنه في حاجة إلى الماء حيث يمتص الدم الماء والبول مرة أخرى ويدفعه إلى المعدة لتقوم بكتريا خاصة بتحويل البولينا إلى أحماض أمينية أي إلى بروتين وماء ..

خُف الجمل مخزن للماء فهو وسادة مائية فتعمل أنسجة الخف على حفظ الماء في صورة سلاسل تلتف كالجديلة كلما زاد الماء المخزن ذاد التفاف الجديلة والعكس صحيح وعند الحاجة إلى الماء يقوم الدم بامتصاص الماء من الخف وتنفك الجديلة..

يغار الجمل على اناثة , فهو لايسمح لاحد برؤيته مع انثاه وان احس بوجود من يتجسس عليه ورأه فانه يثأر لعرضه بقتل ذلك الشخص. ،وأسماء الإبل الأصيلة كثيرة منها: ضَبعان ،عَرفان،شَعلان ،غَزلان و أم رموش ، الخطلة ،نورا وغيرهم

ويقال لمن عمرة ستة شهور ويرضع أمة: حوار
ولمن عمرة سنة ويأكل ويشرب: مخلول ولمن عمرة من سنة إلى سنتان: مفرود ولمن عمرةمن من سنتان إلى ثلاثة وبدأ يحمل الأثقال: حق بكسر القاف ولمن كان عمرة اربع سنوات: جذع بكسر الجيم ..

ولمن عمرة من خمس إلى ست وبدل الزوج الأول من قواطع اسنانة فهو ثنى ولمن بدل الزوج الثانى من قواطع اسنانة فهو رباع ولمن بدل الزوج الثالث من قواطع اسنانة فهو سداس والناقة الفاطر هي الناقة التي وضعت أكثر من خمس مرات وتعتبر كبيرة بالعمر ..



فوائد ألبان وأبـــوال الإبــــــل




عَنْ أَنَسٍ رَضِي اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ نَاسًا اجْتَوَوْا فِي الْمَدِينَةِفَأَمَرَهُمُ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم أَنْ يَلْحَقُوا بِرَاعِيهِيَعْنِي الابِلَ فَيَشْرَبُوا مِنْ أَلْبَانِهَا وَأَبْوَالِهَا فَلَحِقُوابِرَاعِيهِ فَشَرِبُوا مِنْ أَلْبَانِهَا وَأَبْوَالِهَا حَتَّى صَلَحَتْأَبْدَانُهُمْ فَقَتَلُوا الرَّاعِيَ وَسَاقُوا الإبلَ فَبَلَغَ النَّبِيَّصلى الله عليه وسلمفَبَعَثَ فِي طَلَبِهِمْ فَجِيءَ بِهِمْ فَقَطَعَأَيْدِيَهُمْ وَأَرْجُلَهُمْ وَسَمَرَ أَعْيُنَهُمْ . رواه البخاري ..

قال القزاز اجتووا أي لم يوافقهم طعامها وقال ابن العربي داء يأخذ من الوباء وفي رواية أخرى استوخموا قال وهو بمعناه وقال غيره داء يصيب الجوف وفي رواية أبي عوانة عن أنس في هذه القصة فعظمت بطونهم .

وفي أثر عن الشافعي رضي الله عنه أورده السيوطي في المنهج السوي والمنهل الروي يقول: ثلاثة أشياء دواء للداء الذي ليس لا دواء له ، الذي أعيا الأطباء أن يداووه : العنب ولبن اللقاح وقصب السكر ، ولولا قصب السكر ما أقمتُ بمصر ..


علاج السرطان بألبان وأبوال الإبل


يذكر صاحب كتاب طريق الهداية في درء مخاطر الجن والشياطين أنه أخبر عن نفرمن البادية عالجوا أربعة أشخاص مصابين بسرطان الدم وقد أتوا ببعضهم من لندن مباشرة بعد ما يأسوا من علاجهم وفقد الأمل بالشفاء وحكم على بعضهم بنهاية الموت لأنه سرطان الدم ، ولكن عناية الله وقدرته فوق تصور البشر وفوق كل شيء، فجاءوا بهؤلاء النفر إلى بعض رعاة الإبل ..

وخصصوا لهم مكان في خيام وأحموهم من الطعام لمدة أربعين يوما ثُم كان طعامهم وعلاجهم حليب الإبل مع شيء من بولها خاصة الناقة البكر لأنها أنفع وأسرع للعلاج وحليبها أقوى خاصة من رعت من الحمض وغيره من النباتات البرية وقد شفوا تماما وأصبح أحدهم كأنه في قمة الشباب وذلك فضل الله أ.هـ.

قلت وقد ذكر لي الكثير عن قصص مشابهة لمرضى عجز الطب عن علاجهم من السرطان وبتوفيق من الله تعالى تم شفاؤهم بهذا العلاج عند أهل البادية..

وبول الإبل يسميه أهل البادية الوَزَر وطريقة استخدامه بأن يؤخذ مقدارفنجان قهوة أي ما يعادل حوالي ثلاثة ملاعق طعام من بول الناقة ويفضل أن تكون بكراً وترعى في البر ثم يخلط مع كاس من حليب الناقة ويشرب على الريق ..



وفي مقالة في جريدة الاتحادالعدد 9515 بتاريخ 7/24/2001
http://www.alittihad.ae
تتناول دراسة الدكتور محمد مراد الإبل في مجال الطب والصحة حيث يشيرالى أنه في الماضي البعيد استخدم العرب حليب الإبل في معالجة الكثير من الأمراض ومنها أوجاع البطن وخاصة المعدة والأمعاء ومرض الاستسقاء وامراض الكبد وخاصة اليرقان وتليف الكبد وامراض الربو وضيق التنفس ومرض السكري واستخدمته بعض القبائل لمعالجة الضعف الجنسي حيث كان يتناوله الشخص عدة مرات قبل الزواج إضافة إلى أن حليب الإبل يساعد على تنمية العظام عند الأطفال ويقوي عضلة القلب بالذات، ولذلك تصبح قامة الرجل طويلة ومنكبه عريض وجسمه قوي إذا شرب كميات كبيرة من الحليب في صغره

واستخدمت أبوال الإبل وخاصة بول الناقة البكر كمادة مطهرة لغسل الجروح والقروح ولنمو الشعر وتقويته وتكاثره ومنع تساقطه وكذلك لمعالجة مرض القرع والقشرة ويقال ان في دماء الإبل القدرة على شفاء الإنسان من بعض الأمراض الخبيثة ..

و قيل ان حليب الإبل يحمي اللثة ويقوي الأسنان نظرا لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ج ويساعدعلى ترميم خلايا الجسم لأن نوعية البروتين فيه تساعد على تنشيط خلايا الجسم المختلفة، وبصورة عامة يحافظ حليب الإبل على الصحة العامة للإنسان ..

وتشيرالنتائج الأولية للبحوث التي أجراها بعض الخبراء والعلماء ان تركيب الأحماضالأمينية في حليب الابل تشبه في تركيبها هرمون الانسولين، وان نسبة الدهن في لحوم الإبل قليلة وتتراوح بين 1,2 في المئة و2,8 في المئة، وتتميز دهون لحم الابل بأنها فقيرة بالاحماض الامينية المشبعة، ولهذا فان من مزايا لحوم الابل انها تقلل من الإصابة بأمراض القلب عند الإنسان ..

وفي مقالة أخرى أظنها من صحيفة الزمان أن باحثا علميا توصل إلى أن بول الإبل يشفي من طائفة من أمراض الجهاز الهضمي وعلى رأسها التهاب الكبد والباحث اسمه محمد أوهاج ..

يقول أوهاج في البحث إن التحاليل المخبريه تدل على أن بول الجمل يحتوي على تركيز عالي من البوتاسيوم والبولينا والبروتينات الزلالية و الأزمولارتي وكميات قليلة من حامض اليوريك والصوديوم والكرياتين وأوضح أن ما دعاه تقصي خصائص البول البعيري العلاجية هو أنه رأى أفراد قبيلة يشربون ذلك البول حينما يصابون باضطرابات هضمية واستعان ببعض الأطباء لدراسة البول الإبلي فأتوا بمجموعة من المرضى وسقوهم ذلك البول لمدة شهرين وكانت النتيجة أن معظمهم تخلصوا من الأمراض التي كانوا يعانون منها يعني ثبت علميا أن بول الجمال مفيد إذا شربته على الريق كما توصل أوهاج إلى أن بول الجمال يمنع تساقط الشعر


وهذه مقالة من موقع الخالديhttp://www.alkhaldi.8k.com
لا أعلم من أين حصل عليها ، ألا أن مقطعها الثاني من موقع لقط المرجان. تقول المقالة أكدت مجموعة من العلماء بقسم علوم الأغذية بكلية الزراعة بجامعة الفاتح بليبيا, أن ألبان الابل هي الأفضل من حيث ثرائها بمكونات الغذاء, ومن حيث سلامتها تماماً. ركز العلماء في البداية في أبحاثهم على لبن الناقة, والمقارنة بين خواصها لحيوية وألبان الأبقار , بعد كارثة أمراض جنون البقر التي تتجدد بين فترة وأخرى,وفي أكثر من بلد أوروبي وغيرها من الأمراض التي يمكن أن تصيب الأغنام كذلك ..

بينما لم يسمع أحد اصابة انسان بأية أمراض من جراء تناوله البان النوق. وفي هذه الدراسة العلمية والمعملية التي شارك فيها مجموعة من أساتذة كلية زراعة جامعة الفاتح, أثبت العلماء أن حليب الابل يحتوي على كمية فائقة من فيتامين (ج) بما يعادل ثلاثة أمثال مثيله من ألبان الأبقار, في حين تصل نسبة (الكازين) الى 70% من البروتين في ألبان الابل, الأمر الذي يجعله سهل الهضم والامتصاص مقارنة بحليب الأبقار الذي تصل النسبة فيه الى 80%, ..

وكشفت الدراسة ان نسبة الدهون في حليب النوق هي أقل منها في حليب الأبقار, كما أنها حبيبات أقل حجماً يسهل امتصاصها وهضمها. فضلاً عن ذلك فان البان النوق تحتوي على مواد تقاوم السموم والبكتريا, ونسبة كبيرة من الأجسام المناعية المقاومة للأمراض, خاصة للمولودين حديثاً. ويمكن وصف حليب الابل لمرضى الربو
و السكري, والدرن, والتهاب الكبد الوبائي, وقرح الجهاز الهضمي, والسرطان ..

لكن الدراسة العلمية كشفت عن مفاجأة أكبر, وهي احتواء ألبان الابل على نسبة عالية من المياه تتراوح بين 84% و91% وهي نسبة غير موجودة في أي نوع من الألبان الأخرى, وقد تجلت قدرة الله تعالى في دور هرمون (البرولاكتين) في عملية دفع المياه في ضرع الناقة لتزيد كمية المياه في اللبن, ولوحظ أن هذه العملية تتم في الأبل وقت اشتداد الحر التي يحتاج فيها مولودها الرضيع لهذه الكمية من الماء,

وكذلك الإنسان العابر معها الصحراء الى كميات متزايدة من المياه ليطفىء ظمأه. التجارب العلمية الليبية أثبتت أيضاً أن حليب النوق يحتفظ بجودته وقوامه لمدة 12 يوماً في درجة حرارة (أم) في حين أن حليب الأبقار يحتفظ بخواصه لمدة لاتزيد على يومين في نفس درجة الحرارة,وينصح أصحاب الدراسة بتناول كوب من لبن الابل قبل النوم مع ملعقة من عسل النحل للتمتع بنوم هادىء وصحة جيدة ..


http://ablaj.files.wordpress.com/2009/03/arabian-camel.jpg
يكمل بإذن الله ..

z'' @ alice
28-Jun-2011, 07:03 PM
وصدق الله العظيم اذ يقول (أفلا ينظرون الىالابل كيف خلقت )
وفي حياة الحيوان الكبرى يقول المؤلف: وبول الإبل ينفع من ورم الكبد ويزيد فـي الباه.

ألبان الإبل.. بديل غذائي للفواكه والخضراوات (2003-03-07 07:06)
أبرزت دراسة علمية أهمية ألبان الإبل كبديل غذائي مهم عن الفواكه الطازجة والخضراوات الورقية، نظرا لغنى ألبان الإبل بالفيتامينات والمعادن اللازمة لسلامة صحة سكان البادية ، ويقول الدكتور عبد العاطي كامل رئيس بحوثالأبقار بمركز البحوث الزراعية التابع لوزارة الزراعة إن ألبان الإبل تحتوي على كمية فائقة من فيتامين (سي)، وهو الأمر الذي يجعل لألبان الإبل أهميةعظيمة لسكان المناطق الصحراوية التي لا توجد فيها الخضراوات الورقية الطازجة والفواكه

وأشار د. عبد العاطي إلى أن معدلات الفيتامينات والمعادن في ألبان الإبل يزداد تركيزها مع التقدم خلال موسم الحليب الذي يمتد إلى 12 شهرا كاملا متفوقا بذلك على موسم الحليب في الأبقار والجاموس والذي لا يزيد عن 7 اشهر،وفي الأغنام 3 أشهر فقط

وأضاف أن نسبة الفيتامينات والأملاح في ألبان الإبل تصل إلى ثلاثة أضعاف مافي ألبان الأبقار ومرة ونصف ما في ألبان الأمهات من النساء ، مؤكدا أن نسبة الكازين تصل بالبان الإبل إلى 70% من البروتين، الأمر الذي يؤدي إلىسهولة هضمه وسرعة امتصاصه في جسم الإنسان، كما أن تركيزات فيتامين بي1،بي2، في ألبان الإبل تتفوق على نظيرتها في ألبان الأغنام والماعز

الخرطوم - كونا
كشف عميد كلية المختبرات الطبية بجامعة الجزيرة ‏‏السودانية البروفسير احمد عبد الله احمداني عن تجربة علمية باستخدام (بول ألإبل) ‏ ‏لعلاج أمراض الاستسقاء وأورام الكبد أثبتت نجاحها لعلاج المرضىالمصابين بتلك ‏ الأمراض. ‏ ‏


وأضاف البروفسير احمداني في ندوة نظمتها جامعة الجزيرةأن التجربة ‏ ‏بدأت بإعطاء كل مريض يوميا جرعة محسوبة من (بول الإبل) مخلوطا بلبنها حتى يكون ‏ ‏مستساغا وبعد 15 يوما من بداية التجربة كانت النتيجة مدهشة للغاية حيث انخفضت ‏ ‏بطون جميع أفراد العينة وعادت لوضعهاالطبيعي وشفوا تماما من الاستسقاء. ‏ ‏


وذكر احمداني أن تشخيصا لأكباد المرضى قبل بدايةالدراسة قد جرى بالموجات ‏ ‏الصوتية وتم اكتشاف أن كبد 15 مريضا من 25تحتوي (شمعا) وبعضهم كان مصابا بتليف ‏ ‏الكبد بسبب مرض البلهارسيا. ‏ ‏واستطرد البروفسير احمدانى قائلا إن جميع المرضى استجابوا للعلاج باستخدام ‏‏(بول الإبل) وبعض أفراد العينة من المرضى استمروا برغبتهم في شرب جرعات بول الإبل ‏ ‏يوميا لمدة شهرين آخرين وبعد نهاية تلك الفترة اثبت التشخيص شفاءهم جميعا من تليف ‏ ‏الكبد. ‏ ‏

وتحدث البروفسير احمداني في محاضرته عن تجربة علاجية رائدة أخرى لمعرفة اثر ‏ ‏لبن الإبل على معدل السكر في الدم استغرقت سنة كاملة وأثمرت الدراسة فيما بعد عن ‏ ‏انخفاض نسبة السكر في المرضى بدرجة ملحوظة. ‏ ‏

وأشار الى انهم اختاروا في هذه التجربة عددا من المتبرعين المصابين بمرض السكر ‏ لإجراء التجربة العلمية حيث قسم المتبرعين لفئتين قدم فيها للفئة الأولى جرعة من ‏ ‏لبن الإبل بمعدل نصف لتر يوميا فيما حجبت عن الفئة الثانية. ‏ ‏

وشرح البروفسير احمداني في ختام محاضرته حول الأعشاب الطبية والطب الشعبي ‏ ‏الخواص العلاجية لبول ولبن الإبل وقال أن بول الإبل يحتوي على كمية كبيرة من ‏ ‏البوتاسيوم ويحتوي أيضا على زلال ومغنسيوم إذ أن الإبل لا تشرب في فصل الصيف سوى ‏ أربعة مرات فقط ومرة واحدة في الشتاء وهذا يجعلها تحتفظ بالماء في جسمها لاحتفاظه ‏ ‏بمادة الصوديوم ، حيث أن الصوديوم يجعلها لا تدر البول كثيرا لانه يرجع الماء الى ‏ ‏الجسم.‏ ‏

وأوضح البروفسير احمدانى أن مرض الاستسقاء ينتج عن نقص في الزلال أو ‏ في البوتاسيوم وبول الإبل غني بالاثنين معا. ‏ ‏

وأشار حمدانى الى استخدام بعض الشركات العالمية لبول الإبل في صناعة أنواع ‏ ممتازة من شامبو الشعر وان افضل أنواع الإبل التي يمكن استخدام بولها في العلاج ‏ ‏هي الإبل البكرية .

وفي مقالة نقلاً عن موقع طبيبي :
ما هو سر اعتزاز أهل الصحراء بنوقهم وما هي فوائد لبنها ؟
بشكل عام يكون لبن الناقة أبيض مائلا للحمرة ، وهو عادة حلو المذاق لاذع ، إلاأنه يكون في بعض الأحيان مالحا ، كما يكون مذاقه في بعض الأوقات مثل مذاق المياه . وفي بعض البلدان لا يقبل الناس على حليب الناقة بل يرفضونه بسبب مذاقه الكريه على حد قولهم ، وإذا رج هذا الحليب فإنه تتكون رغوة فيه ولولفترة بسيطة، وترجع التغييرات في مذاق الحليب هذا إلى نوع الأعلاف التي تأكلها الناقة أو النباتات الرعوية التي ترعاها ومياه الشرب التي تتناولها .

وعندما يترك حليب الناقة لبعض الوقت تزداد درجة الحموضة وهي النسبة المئوية لحمض اللاكتيك فيه بسرعة ، ويتزايد محتوى الحليب من هذا الحمض المذكور من 03 % بعد تركه بساعتين إلى 0,14% بعد 6 ساعات . وعموما يمتلك الحليب الطازج حموضة منخفضة تزداد ببطء عند الحفظ ، كما أن خثرة حليب الناقة أكثر طراوة من حليب البقرة . ويكون لبأ الناقة أبيض اللون ويخفف على نحو طفيف بعضالشيء بالمقارنة مع لبأ البقرة .

وفي الصومال يستخدم البعض اللبأ دومبار كغذاء ، إلا أنه لا يستعمل عموما إلاكمسهل ، غير أنه في معظم البلاد التي تربى فيها الإبل يعتبر اللبأ غيرملائم للشرب ، بل أنه يعتبر غير ملائم حتى لصغار الإبل ويسكب على الأرض . ومع ذلك فبالنظر إلى أن اللبأ يحتوي على كميات كبيرة من الأضداد وكونه مفيدا في عملية الهضم عند صغار الإبل فإنه ينصح بإعطائها هذا اللبأ إذا لميكن صالحا للاستهلاك البشري .

لقداتضحت للدارسين أن الكثافة النوعية لحليب الناقة هي أقل من الكثافةالنوعية لألبان الأبقار والأغنام والجاموس . كذلك يصل محتوى الماء في حليب الناقة بين 84 % و90 % وهذا ما له أهمية كبيرة في الحفاظ على حياة صغارالإبل والسكان الذين يقطنون المناطق القاحلة " مناطق الجفاف "، فصغار الإبل وأولئك الناس يحتاجون في تلك المناطق إلى السوائل للمحافظة على الاتزان البدني والتعادل الحراري في أجسامهم . ويختلف محتوى الماء في حليب الناقة ،ويتأثر تبعا لمدى توافر مياه الشرب وتوافر الأعلاف والنباتات الرعوية " الغنية بالماء " طيلة فترة العام ، والبيئة التي يعيش فيها الحيوان ، ومدى احتواء الأعلاف أو النباتات الرعوية من الماء .

وقد تبين أيضا أن الناقة التي تكون في فترة الادرار " الناقة الحلوب " تخسر أوتفقد ماءها في الحليب الذي يحلب في أوقات الجفاف والقحط وقلة الماء وهذاالأمر يمكن أن يكون تكيفا طبيعيا ، وذلك كي توفر هذه النوق وتمد صغارهم - في الأوقات التي لا تجد فيها المياه - ليس فقط بالمواد الغذائية ،ولكن بالسوائل الضرورية لمعيشتهم وبقائهم على قيد الحياة ، وهذا لطف وتدبير منالله سبحانه وتعالى . وهناك تفسير آخر لهذه الظاهرة يمكن استبيانه من خلال فحص آلية التعرق في الإنسان عندما يتعرض للحرارة .

فعملية التكيف معالحرارة تسبب إفراز عرق مائي غزير . ويرجع ذلك إلى إفراز الهرمون المضاد للإبالة الداخلي المنشأ " الهرمون المانع أو المضاد لإدرار البول لأن الإنسان ينتج أو يفرز العرق المائي ذاته أو نفس كمية العرق عندما يحقن بالهرمون المضاد للإبالة. وهكذا يخسر أو يفرز الإنسان الماء من غددهالعرقية مما يسمح له بالمحافظة على التعادل الحراري لجسمه . ونظرا لأن ضرعالناقة " الغدد الثديية " لها نفس المنشأ الجنيني الذي لغدد العرق ،و نظرالأن إفراز الهرمون المضاد للإبالة يرتفع ويزيد في الناقة العطشى ، فربمايعود نزول الماء في الحليب إلى عمل وتأثير هذا الهرمون .

وبمقارنة دهون حليب الناقة مع دهون ألبان الأبقار والجاموس والنعاج ، وجد أنهاتحتوي على حموض دهنية قليلة ، كما أنها تحتوي على حموض دهنية قصيرة التسلسل،إلا أنه يمكن العثور على حموض دهنية طويلة التسلسل . ويرى الباحثون أنقيمة حليب الناقة تكمن في التراكيز العالية للحموض الطيارة وبخاصة حمض اللينوليك والحموض المتعددة غير المشبعة ، والتي تعتبر ضرورية من أجل تغذيةالإنسان ، وخصوصا في تغذية الأشخاص المصابين بأمراض القلب وهذا في الواقع نعمة من الله . وعلى الرغم من أن الحليب الناتج من الناقة العطشى تنخفض فيه نسبة الدهون و البروتين ، فإن محتوى الصوديوم والكلوريد يزداد فيه وهذا هوالسبب في مذاق الحليب المائل للملوحة
وتنخفض تراكيز الكلسيوم والمغنيسيوم في حليب الناقة العطشى أيضا ، غير أن هذه التراكيز تبقى كافية لاحتياجات تغذية الإنسان ، وبخاصة البدو الذين يقطنون الصحاري ، وكذلك صغار الإبل ، وهذه عناية إلهية عظيمة لمثل هذه المخلوقات . ويعد حليب الناقة أيضا مصدرا غنيا ب" فيتامين ج " أو ما يسمى بحمض الاسكوربيك ،وهذا الأمر مهم جدا من الناحية الغذائية للإنسان في المناطق التي تندر فيها الفواكه والخضر التي تحتوي على هذا الفيتامين ، ولهذا ينصح بإعطاء هذا الحليب للنساء الحوامل والمرضعات وللمصابين بالزكام وبعض الأمراض التنفسية الأخرى ،

وكذلك لمرضى داء الحفر " البشع أو مرض الأسقربوط "الذي تتجلى أعراضه بتورم اللثة ونزف الدم منها . وقد وجد أن فيتامين "ج" في حليب الناقة يتراوح بين 5,7 % و9,8 % ملليجرام . ومع تقدم فقرة الادرار يزداد محتوى فيتامين "ج" وتبلغ معدلات فيتامين "ج" في حليب الناقة ثلاثة أمثالها في حليب الأبقار ومرة ونصف معدلها في حليب النساء . ويوجد في حليب الناقة معدلات لا بأس بها من فيتامينات "ب1، ب2 ، ب12"وفيتامين " أ " ونسبة من الكاروتين .

وفي فرنسا بينت الأبحاث أن ما يتراوح بين 4 إلى 5 كجم من حليب الناقة ومنتجاته يكفي لتلبية جميع احتياجات الإنسان من السعرات الحرارية والدهون والبروتين والكالسيوم ، ولو أن المعايير الفرنسية الغذائية تعتبر القيمة الغذائية لحليب الناقة أقل قيمة من حليب النعاج والماعز والأبقار .

ومن أهم المزايا التي تخص حليب الناقة دون غيره من ألبان الحيوانات الأخرى ،هو امتلاكه لمركبات ذات طبيعية بروتينية كالليزوزيم ومضادات التخثر ومضادات التسمم ، ومضادات الجراثيم والأجسام المانعة وغيرها ، وهي تمتلك خصائص مقاومة التجرثم . وخلال فترة محددة من الزمن تعرقل هذه الأجسام تكاثرالأحياء الدقيقة في حليب الناقة ، ولهذا فهو لا يتجبن أو يصعب تجبينه أحيانا ،

وهكذا فهو يتميز عن حليب أو ألبان بقية الحيوانات الأخرى بإمكان حفظه لمدة طويلة في حالة طازجة . وبسبب ارتفاع مقدرة حليب الناقة على مقاومة التجرثم فإن الحموضة لا تسرع إليه وتتزايد بشكل بطيء ، وعند حفظ الحليب بدرجة حرارة + 10م فإن الحموضة الطبيعية فيه تبقى على حالها مدة 3أيام.
وعلىالرغم من أن الحليب الذي تنتجه الناقة الحلوب يوفر الغذاء الكامل لصغره اوللإنسان أيضا ، فإنه لا يتبقى كميات منه لتحويلها إلى منتجات لبنية . وعلاوة على ذلك فإن تكوين الحليب ذاته لا يتيح الفرصة لصنع بعض المنتجات الغذائية عادة مثل تلك المنتجات التي تصنع من ألبان الأبقار والأغنام والماعز ،

ومع كل هذا يمكن عمل بعض المنتجات من حليب الناقة . وفي جميع البلاد التي تربى فيها الإبل يستهلك حليب الناقة طازجا أو ممزوجا مع ألبان الأبقار أو النعاج أو الماعز وذلك لتحسين مذاقه . وفي روسيا وبخاصة في المناطق الشاسعة الجافة الواقعة بين بحر قزوين وبحيرة بلاكاش تقوم الإبلبدور كبير الأهمية في تغذية الإنسان ، ففي كازاخستان تساهم الألبان ومنتجات الألبان بنسبة 90 % من الغذاء الأساسي اليومي للسكان ، وتعد الإبل أهم مصدر لحليب في هذه المنطقة ويليه ألبان الحيوانات الأخرى . وليس غريبا أن نلاحظ ازدياد أعداد المسنين والمعمرين في مثل هذه المنطقة من روسيا ، ويقال إن بعض هؤلاء الناس كانوا يتناولون حليب الناقة في غذائهم.

وفي القرن الإفريقي لا يعتبر حلب الناقة مجرد عمل ، بل لقد أصبح جزءا لا يتجزأمن حضارة وتراث هذه المنطقة ولا يسمح بحلب هذه الأنثى إلا للصبية والفتيات غير المتزوجات والرجال الذين يجري تنظيفهم طبقا لطقوس معينة ، ولا يسمح بإجراء معالجات لحليب ، فإما أن يشرب طازجا أو بعد ربه بفترة قصيرة ، وفي بعض القبائل يعيش الصبية الرعاة على حليب الإبل فقط ولا يشربون المياه إلابعد أن ترتوي الإبل ،

وتترك حلمتان للصغار حتى ترضع منهما ، بينما تحلب الحلمتان الأخريان لكي يستهلك حليبها البدو سكان الخيام ، ولا يتناول هؤلاءالناس اللبأ بل تغذى عليه صغار الإبل لاعتقادهم أن هذا اللبأ ضار بصحتهمأو يريقون هذا اللبأ على الأرض ، وهذه في الواقع عادة سيئة واعتقاد خاطئلعلمنا أن اللبأ يحتوي على كميات كبيرة من الأضداد القابلة للامتصاص والتيتقوم بدور مهم في وقاية صغار الإبل من الأمراض . وفي مناطق شمال كينيا يعيش الرعاة على حليب الناقة كليا تقريبا ، وتنتج النوق كميات من الحليب تفوق بكثير ما تنتجه الأبقار المحلية

يكمل بإذن الله ...

z'' @ alice
28-Jun-2011, 07:46 PM
وفي الصومال يتغذى الناس على حليب الناقة بعد رضاعة صغار الإبل منها . أما في الجزائر فيعتمد بدو الأحجار في الصحراء الكبرى على الحليب في الحصول على غذاء متوازن ،
وعند هذه القبائل مثل يقول : الماء هو الروح والحليب هو الحياة ، وتعد ألبان النوق إلى جانبألبان الحيوانات الأخرى المصدر الرئيسي لغذائهم .

وفي المملكة العربية السعودية زاد الاهتمام بتربية الإبل في الآونة الأخيرة زيادة ملحوظة ، وتبين من خلال البحوث التي أجريت هناك أن البدو البالغين كان لديهم أعلى معدل من اللاكتيز في أمعائهم ، ومن المعتقد أن هذا الأمريرتبط بمدى سيولة حليب الناقة وقيمته الحرارية ، كما يبين الدور المهم لهذاالحليب في المحافظة على حياة سكان الصحراء .

ومما يجدر ذكره - ما دمنا نتحدث عن حليب الناقة - الإشارة إلى أهم منتجات حليب الناقة المتخمر والتي تدعى بأسماء مختلفة وذلك وفقا للمنطقة التي تربى بها الإبل ومن هذه الأسماء كيفير وماتزون وداهدي وجيودو ويوغورت ، واللبن كما يسمى في مصر وسوريا وهذه المنتجات ذات قيمة غذائية جيدة للإنسان.
وهنا كمشروبا الشال والشوبات اللذان لهما أهمية علاجية لبعض الاضطرابات المرضية في الإنسان . وإضافة لذلك يمكن صنع الخوا والرابري والمالاي من ألبان النوق كاملة الدسم غير المتخمرة ،

كما يمكن صنع الزبدة من حليب الناقة وأيضاحليب الزبدة الذي يتبقى بعد عملية الخض ، وهو يستخدم في صناعة الحساء حيثيضاف إليه التمر والفلفل والماء وغير ذلك من المواد لتتكون منه وجبة غذائيةدسمة ، وهذا الحساء البارد يؤكل بعد إعداده مباشرة ، وقد ثبت أنه ذو قيمةغذائية عالية للإنسان.

ومن ناحية أخرى تعتقد قبائل الطوارق بأن حليب الناقة مفيدة من الناحية الصحية للمريض والصغار والشيوخ وهذا يعود في اعتقادهم إلى تكوين الدهن فيه ومحتواه من الفيتامينات.

وأخيرايمكن صنع الجبن الطري من حليب الناقة أو بخلط حليب الناقة مع ألبان الحيوانات الأخرى ، وذلك ليكسبه طعما مستساغا . كذلك يمكن القول أن بروتين مصالة حليب الناقة يحتوي على نسبة من الازوت هي أعلى نسبيا من تلك الموجودة في بروتين مصالة حليب الأبقار ، كما أن الكازين الصناعي لحليب الناقة يحتوي على نسبة مئوية عالية من البروتين والحموض الأمينية ، ولهذا يمكن استخدامه في تغذية الإنسان بعد تنقيته ، كما يمكن استعماله كغذاء للحيوان.

لقد بينا فيما سبق بعض المزايا المهمة لحليب الناقة كغذاء مهم للإنسان . ونظرا لغنى مكونات هذا الحليب ، وكونه يمتلك نسب مكونات من الماء والمواد الصلبة والدهون والبروتين والاكتوز والفيتامينات …الخ بمعدلات أعلى من بقية نسب مكونات ألبان الأبقار والأغنام والماعز والخيول والإنسان ، فإن له أهمية كبيرة في تغذية الإنسان.

وفي الهند يستخدم حليب الناقة لعلاج الاستسقاء واليرقان ومتاعب الطحال والسل والربو وفقر الدم والبواسير . كما ثبتت فائدة شراب " الشال " في علاج السل وأمراض الصدر الأخرى ، وقد أنشئت عيادات خاصة يستخدم فيها حليب الناقة لمثل هذه المعالجات.

كذلك أفادت الأبحاث العلمية أن وظائف الكبد تتحسن كثيرا في المرضى الذين أصيبوا بالتهابات الكبد ، وذلك بعد علاجهم بحليب الناقة الذي ثبتت فعاليته في العلاج . وفي كينيا تبين أن الرعاة الذين يعيشون على حليب الناقة فقط ،وكذلك الرعاة الذين يتناولون هذا الحليب في منطقة الأحجار في الصحراءالكبرى ،
يتمتعون بصحة جيدة وحيوية متدفقة ، فحليب الإبل عندهم مشهوربصفاته التي توفر الصحة الجيدة والعافية بما في ذلك نمو العظام القوية،وبعض الرعاة الذين يعيشون على حليب الناقة فقط تحول لون أشعارهم إلى الأحمرولكن شعرهم عاد إلى لونه الطبيعي عندما حصلوا على غذاء أكثر توازنا .

كذلك فإن حليب الناقة له مفعول مسهل إذا تناوله إنسان لم يتعود استخدامه . ومن الواضح أن المعدة تضطرب فقط عند تناول حليب الناقة وهو لا يزال دافئا ، أماعند ما يبرد فليست له أي تأثيرات ضارة . وقد وضحت بعض البحوث أن لهذاالحليب خصائص تؤدي إلى تخفيف الوزن ، كما أنه سهل الهضم في الجسم

كذلك يعطي حليب الناقة للمرضى والشيوخ والأطفال والنساء الحوامل نظرا لغنى تركيبهذا الحليب بالمواد الغذائية التي سلف ذكرها ، وبخاصة الحموض الدهنيةوالمواد البروتينية والفيتامينات ، ولأن الدراسات أثبتت أن هذا الحليب مفيد للصحة وفي تكوين العظام.

وفي شبه جزيرة سيناء هناك اعتقاد سائد بين البدو فحواه أنه يمكن علاج أي مرض باطني بتناول حليب الناقة. ويقال إن لهذا الحليب قوة وخصائص مفيدة للصحة لدرجة أنه يطرد جميع أنواع الجراثيم من الجسم . وقد قيل أن هذا ينطبق فقط على الإبل التي تأكل أنواعا معينة من الشجيرات والأعشاب ، وتستخدم الشجيرات والأعشاب ذاتها في صنع بعض الأدوية . وعلى كل حال لا نعلم نحن مدى صحة هذاالاعتقاد ، ولكن الذي نراه وفقا لما ذكر في الكثير من المراجع أن حليب الناقة يمتلك مزايا مهمة تؤهله لتغذية الإنسان وعلاج ومقاومة الأمراض التي قد تصيبه .

ويعتقد الناس في أثيوبيا أن حليب الناقة يعتبر مفيدا في تقوية الناحية الجنسية ، وفي الصومال تعتقد القبائل الرعوية أن الحليب الذي يشرب في الليلة التي تشرب فيها الإبل الماء لأول مرة بعد فترة عطش طويلة له قوى سحرية ، ومن يشرب الحليب في هذه الليلة من ناقة أطفأت عطشها سوف يتخلص من الأشواك التي تغلغلت في قدميه حتى لو كانت تعود إلى فترة الصبا .

وفي الصحراء الكبرى هناك اعتقاد سائد بأنه عندما يقدم حليب الإبل لضيف من الضيوف لا يقدم لهإلا حليب ناقة واحدة ، وذلك لأنه إذا حسد الضيف القطيع ، فإن الناقة التيشرب من حليبها هي فقط التي ستتوقف عن إعطاء الحليب.

وفي الختام يمكن القول أنه برغم تلك الاعتقادات والظنون الخاطئة التي يعتقدها بعض الناس عن حليب الناقة ، فإن البحوث والدراسات الحديثة أكدت أهميتها الكبرى في تغذية الإنسان وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على لطف الله بعباده وقدرته الخارقة ، وأنه الخالق العظيم الذي أحسن خلق كل شيء في هذا الوجود ،وما علينا نحن البشر إلا السجود له والإيمان به والاعتراف بربوبيته وعظمته وقدرته .
على هذا الرابط:http://www.tabiby.com/asp/tabeey.asp#1

وفي مقالة أخرى : جريدة الوطن, أمجاد محمود رضا
"ماء الإبل" أصبح "موضة علمية " استثارت عقول الباحثين في السعودية أخيراوكانت الريادة في البحث والتحقيق للدكتورة أحلام العوضي بالتعاون مع الدكتورة ناهد هيكل في كلية التربية للبنات الأقسام العلمية بجدة حيث استخدمتا بول الإبل للقضاء على فطر A.niger الذي يصيب الإنسان والنبات والحيوان وكانت تلك هي نقطة البداية للدكتورة أحلام العوضي- صاحبة 3اكتشافات علمية

بدأتها باختراع مرشح بسيط من قشرة البيضة وواصلت بحوثها لتضيف أبعادا أخرى تشكل بها إضافات غير مسبوقة تمثلت في اختراعين تقدمت بهما منذ عام 1419هـ لتنال عنهما براءة الاختراع من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وكانت إحدى هذه الإضافات استخدام بول الإبل في علاج الأمراض الجلدية والأخرى مكافحة الأمراض بسلالات بكتيرية معزولة من بول الإبل

كما أشرفت الدكتورة العوضي على بعض الرسائل العلمية امتداداً لاكتشافاتها - مثلما حدث مع طالبات الكلية- ومنهن عواطف الجديبي ومنال قطان - فبإشرافها على بحث لطالبة الماجستير منال القطان التي نجحت في تأكيد فعالية مستحضر تم إعداده من بول الإبل - وهو أول مضاد حيوي ُيصنع بهذه الطريقة على مستوى العالم- وهو للأمانة على حد قول الباحثة قطان قدجاء تحضيره في رسالة الماجستير بالطريقة التي تضمنتها براءة الاختراع للدكتورةأحلام العوضي والتي تقدمت بها لمدينة لملك عبد العزيز للعلوم والتقنية منذ عام 1419هـ.

ولهذا فهي تدين بالفضل للدكتورة أحلام العوضي لإعطائها فرصة الانطلاق بما يحقق الإضافة ومما يجعلهما شريكتين في إثبات فعالية المستحضر الذي تم تصنيعه لأول مرة ومن ثم الحصول على أحقية بعد ترخيص من وزارة الصحة.. المعلومات المتوفرة تؤكد أن المستحضر سيكون زهيد السعر الأمرالذي يجعله في متناول الجميع

وبسؤالنا للباحثة منال القطان عن ذلك أفادت: بأن المستحضر يتميز بتعدد فعالياته العلاجية والتي لاتوجد في سائر الأدوية المكتشفة حيث تصل تكلفة الحد الأدنى لعبوته 5 ريالات مقارنة بتكلفة المضادات الحيوية في هذه الدراسة التي تراوحت تكلفتها من 11.95 ريالا إلى 72.82 ريالا

أما تكلفة العلاج من إصابات الأظافر في المضادات الأخرى فتتراوح ما بين 537.90 إلى 2649.80 دولارا، ومن ثم يتضحلكم من خلال هذه المقارنة مدى ما ستساهم به المستحضر الجديد في العلاج وخاصة الطبقات الفقيرة التي تعاني من انتشار الأمراض الفطرية

وحول أهم ما أثبتته الدراسة أو الأطروحة العلمية تقول القطان: بأن الرسالة تناقش لأول مرة تأثير مستحضر معد الإبل على بعض الفطريات المسببة للأمراض الجلدية بالإضافة إلى تضمين الرسالة - في جزء منها- للعلاج التطبيقي لبعض الحالات المرضية الطبية المتداولة على 39متطوعا ( رجال ونساء وأطفال) وأثبتت الدراسة بأن المستحضر يعد مضادا حيويا فعالا ضد البكتريا والفطريات والخمائر مجتمعة

ومن مزايا المستحضر تقول د. العوضي: بأنه غير مكلف وسهل التصنيع ويعالج الأمراض الجلدية كالإكزيما والحساسية والجروح والحروق وحب الشباب وإصابات الأظافر والسرطان والتهاب الكبدالوبائي وحالات الاستسقاء، بلا أضرار جانبية - لأن ماء الإبل في الأساس يُشرب فلا خوف منه ولا ضرر- ولا خوف من تخزينه في حال تعرضه لدرجات حرارة مرتفعة ، هذه عوامل تزيد من فعاليته

عكس المضادات التي تنتهي صلاحيتها بدرجة أكبر في حال تفاوت درجات الحرارة ومن عظمة الخالق أن جعل نسبة الملوحة عالية مع انخفاض اليوريا في بول الإبل ولو زادت لأفضت إلى التسمم ولهذا جاءت كلية الإبل مختلفة تماماً عن سائر المخلوقات لكي تؤدي إلى غرض علاجي أراده الله لها.

وأضافت: إن بول الإبل يحتوي على عدد من العوامل العلاجية كمضادات حيوية ( البكتريا المتواجدة به والملوحة واليوريا)،فالإبل يحتوي على جهاز مناعي مهيأ بقدرة عالية على محاربة الفطريات والبكتريا والفيروسات وذلك عن طريق احتوائه على أجسام مضادة (IgG) .


وبسؤالنا عن سبب تسمية المستحضر " أ- وزرين " أجابت د. العوضي: بأن حرف "أ " يرمزإلى أحلام العوضي باعتبار المستحضر جزءا من براءة اختراع تقدمت لنيلها منذ عام 1419 هـ أما وزر فترمز إلى بول الإبل حيث ُيطلق البدو على بول الإبل مسمى وزر أما ( ين ) فتشير لمشتقات المضاد

وانتقلنا إلى الحالات التي تم شفاؤها بالمستحضر وتحدثت السيدة (أ) - بأن ابنتها كانت تعاني من التهاب خلف الأذن يصاحبه صديد وسوائل تصب من الأذن مع وجود شقوق وجروح مؤلمة استدعت المعالجة بالكورتيزون وغيرها وبعد المعالجة بالمستحضر توقف الصديد والسوائل وشفيت الأذن تماماً ولم تعاودها الإصابة منذ أكثر من عام، حتى إن ابنتها تمكنت أخيراً من ارتداء أقراط الأذن من جديد

وبنبرة تسودها الفرحة قالت الأم: ابنتي تستعد بعد أيام لعقد قرانهاوهي سعيدة
فتاة في السابعة عشرة عاماً روت لـ "الوطن" معاناتها قبل التداوي بالمستحضر الجديد وقالت: لم أكن أستطع سابقاً من فرد أصابع كفي بسبب كثرة التشققات والجروح أما وجهي فكان يميل إلى السواد من شدة البثورالأمر الذي عانيت منه نفسياً

وما أن سمعت أن هناك أملا للتداوي بهذاالمستحضر حتى تطوعت وخضت فترة العلاج التي لم تنته بعد إلا أنه يكفي أنني الآن أستطيع أن أفرد كفي وأكتب بالقلم بل وأستطيع أن أخرج إلى الناس فبشرة وجهي تغيرت تماماً للأفضل ، ولهذا سأواصل العلاج حتى تختفي الآثار السابقة تماماً.


يكمل بإذن الله ..

z'' @ alice
28-Jun-2011, 08:02 PM
وبالعودة إلى الباحثة منال قطان وسؤالها عن كيفية إقناعها للمتطوعين على استخدام هذا المستحضر المعد من بول الإبل أفادت: بأن ما ساهم في مداومة المتطوعين على العلاج هو شعورهم بالتحسن فعلاً مما أجبر الجميع على المواصلة ومن ثم الوصول إلى نتائج جيدة ً،

كما أن هناك أكثر من 20 حالة أخرى انضمت بعد البدء مع الدفعة الأولى من المتطوعين وأغلبهم يعانون من بقع وبثور في الوجه وحالات كلف وهالات سوداء وقد قامت بمعاينة النتائج د. تولين العوضي أخصائية الأمراض الجلدية...

ومما يلفت النظر أن أغلب المتطوعين قد انتابهم القلق لانتهاء الدراسة ويسألون عن المستحضر ويطالبون بتقديم مزيد وهو أمر لا أستطيعه إلا بموجب ترخيص نحصل عليه من وزارة الصحة بما يمكن من تداوله بين الناس طالما ثبتت فعاليته في العلاج.

وبسؤالنا للباحثة عن الخطوات القادمة لها وما إذا كانت ستتجه إلى إثبات فعالية المستحضر من الناحية الطبية.. قالت: لابد أولاً من موافقة د. أحلام لأنها صاحبة الحق الأول كونها وصلت إلى الطريقة التي تم بها تحضير المستحضر، وفي حال موافقتها أتمنى أن يتم عقد مؤتمر علمي لشرح نتائج ما توصلنا إليه وحول ما اقترحته الباحثة

علقت د. العوضي: لازلت أنتظر رد مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية منذ عام 1419هـ لمنحي براءة الاختراع ولكني لم أتلق الرد على الرغم من مرور 3سنوات، وأود هنا أن أشير إلى أنني تمكنت خلال حضوري الملتقى الأول للمخترعين السعوديين من نقل الجهد الذي قمت به لوزير المعارف مع أمل بتبني مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله الموهوبين لاكتشافاتي.

وسبق ان رفعت لسمو ولي العهد خطابا يكشف عن حاجتي الماسة لإثبات حقي في الاختراع لنستبق الغير وتكون لبلادنا الريادة في هذا الميدان، ولقد تلمست الصدى الطيب لرسالتي وبشكل فوري مما أثلج صدري كباحثة سعودية،

من أبرزها اتصال وزارة الصحة وآخر من مدينة الملك عبد العزيز إلا أنها هدأت نوعاً ما فيما بعد وذلك فيما له علاقة بالبكتريا المعزولة حيث تلقيت ما يفيد بضرورة توجهي بشكل فردي لتسجيلها وإيداعها في مراكز حفظ الميكروبات بالخارج!! وفي إطار النجاح الذي تحقق وتمكني من عزل بكتيريا من بول الإبل لمعالجة الأمراض التي تصيب النباتات

أشير هنا إلى الباحثة آمنة صديق التي استخدمت عزلة واحدة من البكتريا (المكتشفة من جانبي) واستطاعت أن تحقق بها نتائج ملفتة للانتباه من حيث نتيجة المحصول وزيادة حجم الثمرة مما يكشف عن أهمية البكتريا المعزولة المكتشفة في تحقيق نتائج في المجال الزراعي مثلاً ومن ثم ما يمكن أن تحققه مثل هذه البكتريا في المجال التطبيقي.

ونأمل في البرنامج المقدم سنوياً للطالبات الموهوبات أن تتاح لنا- كعضوات هيئة تدريس الفرصة لكي نقدم لهن ما يربطهن بدينهم ويفتح لهن آفاق العلم الواسعة وبالرغم من أن عميدة الكلية د. سناء عرب قدمت هذا العام خطة بهذا الغرض لمؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله الموهوبين

إلا أننا فوجئنا برفض مؤسسة رعاية الموهوبين للخطة دون أي مبرر مقنع. وفي الختام توجهنا للدكتور عبد العزيز العقاب - أستاذ الأحياء الدقيقة بكلية العلوم التطبيقية بجامعة أم القرى- أحد المناقشين لرسالة الباحثة والذي أعلن أثناء المناقشة بأن الرسالة غير مسبوقة فيما توصلت إليها من نتائج وأنها تحمل جرأة علمية لافتة

كما تجاوزت في طرقها وأدواتها النمط الكلاسيكي المتعارف عليه أن المضاد الحيوي " أ- وزرين " يتمتع بخاصية لا تتوفر في أي مضاد حيوي عالمي لكونه لا أثار جانبية له. وأعلن العقاب عن تأييده لفكرة عقد مؤتمر صحفي وعلمي لطرح النتائج وأوضع العقابً ضرورة وجود أطراف عدة ممثلة لوزارة الصحة وأطباء الأمراض الجلدية وأخصائيين في الكيمياء الحيوية وفي علم الأدوية للتعرف على سر هذا المركب. وأشار إلى أن في الغرب يشترون حق الاختراع بالملايين لتقوم شركات الأدوية بتسويقه

أما في العالم العربي فإن الباحث يدفع من جيبه في التمويل ولا أحد يسأل عن اختراعه وضرب مثلاً ببحث علمي تطبيقي لطالبة أشرفت عليه وكان في غاية الأهمية، وكان عن تصنيع البلاستيك الحيوي من التمر الذي وجد ترحيباً نظرياً تلاه رفض لتسويقه

وتأسف د. العقاب لعدم تلقي البحوث العلمية التطبيقية الدعم المتوقع والمفترض لها متعجباً أن تظل براءة اختراع قيد الانتظار لأكثر من 3 سنوات، وعدم وجود جهة في وزارة الصحة تملك أحقية فسح مثل هذه المخترعات أو المستحضرات الطبية

على الرغم من الحاجة الماسة إلى ذلك واختتم حديثه لـ"الوطن" بدعوة مجلس الشورى لمناقشة ودراسة أهمية دعم البحوث العلمية التطبيقية وحاجة تلك البحوث إلى المتابعة والتفعيل بتطبيق نتائجها عملياً بما يسهم في رفع الإنتاجية ومعالجة المشكلات وعدم انتظار اختراعات الباحثين لأجل غير مسمى..!

ونختتم ببعض المعلومات عن ألبان وأبوال الإبل للدكتورة فاتن خورشيد مكتشفة دواء السرطان .. منقول من موقع الفيس بوك الموضوع : طريقه آستخدام أبوال الإبل والبانها حديث من البخاري : باب الدواء بأبوال الإبل

روى البخاري عن أنس أن رهطاً من المدينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: إنا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت اعضادنا فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت بطونهم وألوانهم...... ( رواه البخاري ومسلم وغيرهما)

إن الفوائد الصحية للتداوى بشرب ألبان وأبوال الإبل معلومة منذ قديم الزمان، واليوم باتت فوائده مثبتة بالأبحاث الحديثة. ملاحظات عامة

1. فى هذا الملف، الإبل المعنِية بألبانها وأبوالها: هى إناث الجمال والذكور.

2. بينت التحاليل التى أجريناها أن أبوال الإبل نظيفة، معقمة وخالية من السموم. ويمكن حفظ أبوال الإبل فى درجة حرارة الغرفة لمدة أسبوعين بدون أن تفسد، حتى وإن تغير لونها وصار داكنا. 3. تبقى ألبان الإبل طازجة من ثلاثة (3) إلى سبعة (7) أيام متواصلة إذا حفظت مبردة (فى الثلاجة).

ومن الأهمية بمكان، عدم إفساد الألبان بغليها، وإنما يمكن تسخينها تسخينا خفيفا جدا لمدة ساعة أوساعتين حتى تبدء فى اصدار البخار، وليس إلى حد الغليان. وعند بدء التبخر، يجب الإسراع فورا بتبريدها مباشرة. ومن الممكن تدفئة الألبان قبل تناولها. إن ألبان الإبل مفيدة وجيدة لكل أفراد الأسرة لما لها من قيمة غذائية فذة.

4. أبوال الإبل الرضيعة التي ترضع من أمها غير صالحة للتداوى أما باقى الإبل جميعها فيمكن الأخذ من أبوالها وألبانها

5. يجب مراعاة النظافة والصحة العامة وطهارة الأدوات عند الحصول على ألبان وأبوال الإبل والحذر من التلوث. كما يفضل استخدام أدواتكم الشخصية عند إحضار الألبان والابوال لأن أدوات الراعي قد تكون ملوثة.

6. جرعات التداوى المبينة لاحقا مناسبة للبالغين من سن 16 سنة وما فوق. أما بالنسبه للأطفال من سن 6 إلي 15 سنه فتستخدم نصف الجرعة السابقة. 7. تم الحصول على هذه الجرعات من الأشخاص الذين تشافوا واستخدموه بصورته الطبيعية (على هيئة ألبان وأبوال)،

ويكون ذلك التداوى على مسؤلية الشخص. وبالمقابل، فإن التداوى يصبح على مسؤوليتنا إذا تم استخدامه بشكله الدوائي الذين نعمل على تجهيزه (حبوب دوائية) طريقة التداوى والجرعات الأسبوع الأول يبدء المريض أسبوع العلاج الأول تبعا للجرعات المتدرجة كالآتى:

(اليوم الأول ألبان فقط فنجان(قهوة) صباحا (ما يعادل 30 مل)

(اليوم الثاني ألبان فقط فنجان(قهوة) صباحا ومساءاً (ما يعادل 30 مل)

( اليوم الثالث ألبان فقط فنجان (شاي)( صباحا ومساءاً (ما يعادل 60 مل)

( اليوم الرابع كأس صغير ألبان فقط) صباحا ومساءاً (ما يعادل 120 مل)

( اليوم الخامس كأس كبير ألبان فقط )صباحا ومساءاً (ما يعادل 240 مل)

( اليوم السادس كأس كبير ألبان( فقط 3 مرات (ما يعادل 240 مل)

( اليوم السابع كأس كبير ألبان( فقط 4 مرات (ما يعادل 240 مل)

( إذا وجد أن المريض لم يتعود علي شرب ألبان الإبل بعد، أو أن الجسم مازال ضعيفا، فيمكن تكرار الجرعة السابقة لمدة أسبوع آخر حتى يتعود جسم المريض على شربها)،


ثم يبدأ بعد ذلك بالأبوال مع الألبان متدرجا كمايلى:
الأسبوع الثاني يراعى شرب الألبان مع الأبوال بعد خلطهما مباشرة وبدون أى تأخير

كالتالى:
اليوم الأول والثانى والثالث: (ملعقة شاي) بول (أوما يعادل5 مل) + كأس كبير لبن (أو ما يعادل240 مل) تخلط وتشرب يوميا

اليوم الرابع والخامس والسادس: (ملعقة أكل) بول (أوما يعادل15 مل) + كأس كبير لبن (أو ما يعادل240 مل) تخلط وتشرب يوميا

اليوم السابع: 2 (ملعقة أكل) بول (أوما يعادل30 مل) + كأس كبير لبن (أو ما يعادل240 مل) تخلط وتشرب الأسبوع الثالث وما بعده: ثلاث مرات يوميا كأس كبير ألبان (ما يعادل240 مل) + 3 (ملاعق أكل) بول (ما يعادل45 مل) مخلوطة معاً،

تشرب بعد الخلط مباشرة (صباحا وظهرا ومساء). ويستمر التداوى بنفس الجرعة ثلاث مرات يوميا لمدة ثمانية عشر أسبوعا (18)، أى 126 يوما.

ملاحظات: يمكنك زيادة كمية الألبان كما تحب، إلا أن أقصى كمية من الأبوال لا يجب أن تتخطى ما مجموعه 300 مل فى اليوم الواحد. مراعاة تغيير الألبان كل ثلاثة أيام أما البول فيبقى طازجا لمدة أسبوعين. يستمر العلاج يوميا لمدة 3 شهور

يتم بعدها اجراء التحاليل والأشعة ويستمر شهر آخر (رابع) للوقاية من عودة المرض، إن شاء الله. والرجاء منكم الاحتفاظ بالفحوصات الطبية بكل ما يخص الحالة قبل وبعد الشفاء إن شاء الله، والتواصل معنا عبر الإيميل، كما نرجو منكم الدعاء لنا وإرسال آخر الأخبار لعل الله يمكننا من المساهمة ولو بالقليل في الشفاء بإذن الله.


الموضوع الأصلي

http://www.facebook.com/topic.php?uid=113510072016225&topic=59



وهنا العناوين الخاصة بالدكتورة فاتن
الاسم د .فاتن خورشيد
الهاتف
026400000
جهة العمل
جامعة الملك عبدالعزيز
الإيميل
fatenkhorshid@yahoo.com

يكمل بإذن الله ...

z'' @ alice
28-Jun-2011, 08:23 PM
شاهد أيضا

دراسة لدور الإبل في علاج فيروس سي
http://www.youtube.com/watch?v=Te4whEYbD1U&feature=player_embedded#at=26




علاج الاستسقاء بأبوال الإبل: بحث للدكتور محمد أوهاج، خلال المؤتمر العالمي السابع للإعجاز العلمي في القران والسنة بدبي




http://www.youtube.com/watch?v=VjkBpT4WaRM






... البان الإبل بشارة نبوية و معجزة طبية - الجزء الاول




http://www.youtube.com/watch?v=pUSdmWdeDW8&feature=mfu_in_order&list=url






... البان الإبل بشارة نبوية ومعجزة طبية - الجزء الثاني



http://www.youtube.com/watch?v=yUqBpqXZU88&feature=related










... رد الشيخ الزغبي على أبو الزيك حول بول الإبل
http://www.youtube.com/watch?v=zO6nZZOKL3g&feature=related











من عجائب الإبل




http://www.youtube.com/watch?v=heFUKzud_jQ&feature=related


انا اسف الموضوع مش منسق خالص .. بسبب ضيق الوقت عندي برغم اني خدت وقت كتير



إن شاء الله هكتب عناوين وأرقام الناس اللي عندها الألبان في مصر بس هستأذن الأول من الأخت قمريا ..
وللمعلومه أنا اشتريت الكيلو ب 16 جنيه وبالنسبة لبول الإبل بيكون من غير فلوس ..




تم بحمد الله ..




(يوجد دائما من هو أشقى منك ...فابتسم) .. وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس)






هذه صدقة جارية على روح والدتي اللهم ارحمها واغفر لها ولجميع المسلمين

z'' @ alice
29-Jun-2011, 11:43 AM
ليه مفيش حد بيشارك؟؟ انا كده زهقت
انا شايف انه موضوع يستاهل نتناقش فيه ... وفي ناس كتير اتعالجت بالبان الابل وعن تجربه شخصيه ... والله عندي مريض مصاب بالتليف والاستسقاء اتحسن بشكل ملحوظ بعد الاستخدام وللأمانه بستخدمه مع علاج جديد هيشوف النور قريبا ... لكن والله العظيم قسم أحاسب عليه ... حليب ووزر الإبل ليه فايده عظيمه في معالجه امراض شتى .. ممكن نستخدمه كعلاج لمريض فيرس سي الى حين انتهاء التجارب من العلاج الجديد فالمنتدى ...وده افضل من العلاجات الموجوده فالسوق كالإنترفيرون القاتل وامثاله من العلاجات المدمره لصحة المريض علىالمدى البعيد .. انا عارف كلامي كتير وعملت دوشه ... لكن اتمنى اكون خفيف عليكم وكلامي يكون بفايده وان شاء الله يكون ليا أجر عند ربنا ... كان لازم اعمل موضوع زي ده عشان حرام اعرف معلومه واحتفظ بيها لنفسي وعلى فكره انا كنت عارف ان لبن الابل بيعالج امراض فيروس سي عن طريق تجارب بعض الناس لكن كنت بستبعد اعتقادي ده تماما وكان لسان حالي بيقول هتسيب شغلك وتروح مدينة بعيده فأخر الدنيا زي مطروح او عند البدو عشان تتعالج بحاجه اشبه بالخرافه .. والحمد والفضل لله اثبتت التجارب انها حقيقة علمية .. وان الرسول صلى الله عليه وسلم مش بيقول كلام افتراء لا سمح الله ..
قوله تعالى: وما ينطق عن الهوى .. إن هو إلا وحي يوحى
...
... انا لفيت كتير عشان الاقي راعي ابل داخل مدينتي وللأسف محاولاتي كلها باءت بالفشل ... والحمد لله بعد بحث شاق جدااا عرفت 2 تجار داخل المدينة ...وان شاء الله هكتب ارقام الناس اللي عندها حليب ابل داخل المحافظات ... انا عارف طولت كتير عليكم غير ان الموضوع اللي انا كاتبه طويل كمان ...غير انه مش منسق كمان ... وممكن يكون في ناس بتدعي عليا... ولسان حالهم بيقول هيا نقصاك انت كمان ... لكن المعزره حبايبي .. وان شاء الله هحاول انسقه من جديد عشان يكون سهل عليكم فالقراءه
...............
إخوتي أعضاء المنتدى الأعزاء بعد اذنكم انا كتبت المشاركة دي عشانكم .. فياريت تشاركوا معايا .. وتقيموا موضوعي سواء بالإيجاب أو السلب عشان نرتقي بالمنتدى يعني لو حضرتك استفدت من مشاركتي بالله عليك تسيب رد قبل ما تخرج ولو حتى بابتسامه .. ولو العكس هحترم رأيك وهكون سعيد جدا ... بس ياريت تدخل وتشارك عشان أعرف أخطائي واحاول اعدلها ... لان كده انا حاسس ان المنتدى فاضي وبكتب لنفسي ... وبضيع وقتي على الفاضي؟؟؟

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 01:12 PM
ليه مفيش حد بيشارك؟؟ انا كده زهقت
بصراحة وبدون زعل، الموضوع لا يستحق المناقشة أخي الفاضل لأن المبدأ مرفوض من أساسه، فجميع الأطباء حذرونا من تناول تلك الأشياء التي كانت السبب في وفاة وأقولها مرة أخري: في وفاة الكثير من المرضي، أما الذين نجوا منهم فقد كانت نسبة الإنتكاسة حوالي تسعة وتسعين في المائة هذا بالإضافة إلي أن شخص واحد فقط فقط هو الذي تم شفاؤه.

بصراحة وبالعقل كدة:
إن كانت هذه العلاجات تأتي بثمار جيدة ونتائج مذهلة في الشفاء، فكيف غاب ذلك عن الأطباء وخصوصاً أطباء الغرب...؟؟. لو كانت تلك العلاجات ناجعة كما تقول لتكالب الغرب عليها ودفعوا المزيد من المليارات بل من الترليونات كي يشتروا براءة الاختراع من مكتشف تلك العلاجات......!!!... لا بد أن نفكر بالمنطق حتي لا يكون ذلك سبباً في تكالب البسطاء علي النصابين والمحتالين فيكونوا عرضة لابتزازهم.....

لا بد أن نفكر بالعقل والمنطق قبل أن ندلو بدلونا...

وهذا هو السبب الرئيسي والمباشر في عدم ردنا علي موضوعك يا أخي الفاضل لأن كل أعضاء المنتدي هنا متعلمين ومثقفين وعندهم من المنطق والوعي الكامل ما يغنيهم عن النظر إلي مثل تلك المواضيع

اعذرني علي صراحتي.

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 02:31 PM
تقول حضرتك:

إن هذا الموضوع أصبح حقيقة علمية

وهنا دعني أسألك:

من قال هذا من أساطين العلماء أو جهابذة الطب...؟؟؟... لقد أوردت لنا فيديوهات عن شيوخ وأناس ملتحين ولكن (مع احترامي الكامل لهم) ليسو بمتخصصين علي الإطلاق.

ولكن إذا فرضنا جدلاً وأتيت لنا بطبيب كبير متخصص له سمعته يرشح ويزكي وينصح لنا بتناول أبوال وألبان الإبل، فحينئذ سوف نصدقه فوراً ونكون أول من يشترون تلك العلاجات بمشيئة الله.

تقول أيضاً:

وان شاء الله هكتب ارقام الناس اللي عندها حليب ابل داخل المحافظات ...

أرجو ألا تكتب لنا أرقام هؤلاء النصابين فنحن لا نريد أن نعرفهم ولا يشرفنا ذلك، إذ أن النصب أصبح تجارة رابحة تلك الأيام والزبائن هم المغفلين بلا أدني شك.

شكراً لك

gama
29-Jun-2011, 04:28 PM
اخى الفاضل .......................
اولا :قلة المشاركات لانه اى المنتدى تظهر لنا مشاكل فيه اكثر من عشرة ايام حتى كتابة هذه السطور ..................وصفحات صفحات .........
ثانيا :موضوع حليب الابل وبوله موجود فى المنتدى وسبق قرأته ونبحث عن الجديد ..........
ثالثا :مشكور على مجهودك وياريت تحكى تجارب حقيقية بتحاليل واشعة .............
رابعا :وهذا للأخ الذى يهاجم البان الابل وهو انه توجد ابحاث علمية غربية عن بول ولبن الابل وعندى بحث عنه .......ولقد سبق ان اشرنا انه توجد ابحاث غربية ودنماركية اثبتت ان لبن الابل بل جميع سوائل الابل تشمل
جزئيات نونونية قادرة على اختراق الفيروسات .................كما توجد ابحاث غربية وهذا ليس غريب عن استخدامات طبية عن بول الادمى وانا نقلته من ايلاف فى موضوع مستقل......
خامسا: ان ما اخبر به سيدنا محمدا صلى الله عليه وسلم صدق ...........ولكن العيب فينا بقلة الابحاث والتقنيين العلمى والبحثى الجاد وكأننا نترفع عنه وانا لا اريد من يقرأ ان يهاجم بانها اساطير ولكن قلت العلم الحديث اثبت ان البول الادمى له فوائد علاجية وتوجد بالفعل عقاقير علاجية منه فما بالك ببول من يأكل لحمه وفيما معناه من حديث كل ما يأكل لحمه فهو طاهر ......
اخيرا العبد لله يتعالج بالطب البديل واستخدم الحجامة ولبن الابل والعسل ................الخ وعملت تحاليل شاملة حتى تاريخه باستثناء البى سى ار .............
وان شاء الله عندما يمن الله على بالشفاء ساحكى تجربتى بالتفصيل الممل ............وندعو للجميع ان يمن الله بالشفاء ........ولا نعارض الادوية الكيماوية ما لجأنا للبديل الا عدم وجود علاج اصلا .............
وفقككم الله

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 05:33 PM
لي عدة ملحوظات يا أخ جاماً:

أولاً: فرضك ومنهجك في البحث خطأ بنسبة مائة في المائة، فالرسول صلي الله عليه وسلم يصدق في كل ما يقول بلا أدني شك، ولكن روايات أبوال الإبل وألبانها هذه إنما هي ضعيفة جداً وربما تكون موضوعة، فلو كانت حقيقة علمية كما ادعي الأخ صاحب الموضوع لظهرت براعتها وتأثيرها الرهيب الإيجابي علي الأمراض مثل العسل، ففرضك هذا يدل علي عوار منهحك في البحث، فبدلاً من أن تتبين ما يُنقل عن الرسول صلي الله عليه وسلم وتحكم علي مدي صحته من خطئه وجدناك قمت علي الفور بتصديق تلك الروايات بدون أي قيد أو شرط مدعياً أن هناك أبحاثاً علمية تؤكد ذلك.

ثانياً: أنت لم تقل لنا من كتب هذا البحث المزعوم وفي أي جهة تم نشره، أرجو أن تنشر لنا هذا البحث وكاتبه وفي أي بلد نُشِر وسوف نكون أول المصدقين.

ثالثاً: تقول أنك تعالج بالطب البديل وكأن الأطباء الموجودين في العالم كلهم دجالين، ولكنني أحب أن أقول لك أنك قد وضعت العربة أمام الحصان، فالطب البديل معظمه دجل في دجل والقائمين عليه معظمهم دجالين ونصابين، ولو كان كلامك صحيحاً فيجب أن تلغي كليات الطب وتطمس معالمها من جميع أنحاء العالم ليحل محلها كل من أطلق لحيته حتي ولو كان يخلط السحر والشعوذة والعفاريت بالعلاج....

كفاية بقي، تعبنا كتير معاكم الله يخليكم

gama
29-Jun-2011, 08:10 PM
اخى العزيز احمد ...........الهدوء من فضلك ............اقرأ مشاركتى مرة ثانية وثالثة ..........اما ردك مثل القنبلة العنقودية التى صبت فى كل الاتجاهات لدرجة اننى لا اعلم لما هذا العنف فى مشاركتك واليك الاتى :
1- كتبت مشاركتى وانا مشغول جدا فى العمل يعنى اثناء العمل وكانت باقتضاب ....
2-ليس ما لم تعلمه او بالاحرى ليس لاى انسان ان يجهل شئ ان يعادية فصببت جل غضبك وانا لم اهاجم الطب التقليدى او البديل ...
3- انا لست مؤيدلطرف لأخر انا مريض وابحث عن علاج نقى وشافى باذن الله
على العموم قنبلتك لا اعرف ماذا تنقدنى بالنسبة :
اولا :الحديث بعلاج البان الابل وابوابها حديث صحيح مئه فى المئه وكمان ابحث عن العلاج ببول الآدمى فى النت وبلاش اقولك اسماء الادوية لانك يجب ان تبحث وتستدل وبعد ذلك تنتقد ....ومن اين اتيت بان احاديث العلاج بالبان الابل وابوالها ضعيفة فهلا كلفت نفسك بالبحث عن صحة هذه الاحاديث ومن ثم تصب سهامك باننا جاهلين ونقوم بسذاجة بتصديق تلك الراويات على العموم نصيحة قبل الهجوم يجب ان تتأكد من معلوماتك ولا يجب ان تكون سطحية وعفوية وتكون كالسهام فى نفس الوقت .....العبد لله يقولك ان الاحاديث صحيحة وعليك اثبات ضعفها حتى شيخ الازهر لا يستطيع انكارها بعلمه لانها ببساطة فى الصحيحين .....
كما ان الحجامة احاديثها صحيحة وموثقة علميا بواسطة اساتذة تحاليل واساتذة مناعة وامراض باطنة وادخل على موقع الشيخ امين شيخو وانت تعرف الادلة العلمية الدامغة لذلك ...كما يمكنك ان تذهب لموقع الدكتور امير صالح وسوف تجد ان ابحاثا فى الدنمرك وغربية تثبت لك هذا كما انه يوجد كتاب بحث اسرائيلى عن الجمال العربية ومعجزتها ..............وعلى فكرة لا يجب ان تقعد امام الكمبيوتر ومكتبك ولا تكلف نفسك عناء البحث عن المعلومة ....وتوجد عندى الابحاث ولكن لا استطيع تحميلها فى الموقع واكيد موجودة فى المنتدى وحتى يارجل قلت لك اننى ناقل موضوع عن العلاج ببول الادمى من موقع ايلاف دراسات اجنبية ولم تكلف نفسك عنان البحث ......وفيه كلام كتير ولكن واضح من حضرتك انك من مريدى المعلومة الجاهزة مثل السندوتش ...............عموما اخى احمد انا لا اعالج ولكن انا مريض ....وقد سبق لك القول باننى لست من انصار طرف على طرف وانا معك تماما ان مدعى العلاج بالطب البديل معظمهم نابين وليس كلهم كمان الاطباء فيهم الامين وفيهم النصاب والعن واجرم من مدعى الاعشاب والعن من البلطجية والواقع يقول ذلك ونحن لسنا قضاة على الناس ولكن كلا سياتى له يوم يقابل ملك الملوك ....ثم تردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعلمون ........فارجوك اخى الكريم بعدم الاندفاع حتى ولو كنت محق .............

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 09:53 PM
أشكرك أخي الفاضل جاما، وأنا أعتذر أشد الإعتذار علي ما بدر مني من لهجة فظة غليظة تجاه أخ فاضل مثلك، فأنا مريض مثلك تماماً وقد عانيت كثيراً من نصب النصابين ودجل الدجالين، وصدقني فإن تعنيفي يكون أحياناً لمن أحبه وأخاف علي مصلحته، أعرف أنها طريقة خطأ ولكنني أتصرف حقاً بحسن نية والله تعالي أعلم بنيتي حتي من نفسي.

أخي الكريم جاما، بالنسبة للحجامة وحبة البركة فهي معروفة من قديم الأزل أي من قبل بعثة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم بآلاف بل وربما عشرات الآلاف من السنين، فالصين كانوا يعرفونها بل والقدماء المصريين كانوا أيضاً يعرفونها، إذن فلماذا لا يكونون قد نسبوا تلك المعلومات للرسول صلي الله عليه وسلم، أليس هو القائل فداه أبي وأمي: (أنتم أعلم بأمور دنياكم)...؟؟..

أما بالنسبة لصحة تلك الأحاديث فأعلم أن الأمة مجمعة علي صحة أحاديث الصحيحين، ولكن هذا الإجماع أثبت خطأه في هذا العصر (عصر الكبميوتر)، وذلك للأسف الشديد، إذ أن تلك الروايات قد رويت وتم جمعها بعد وفاة الرسول بحوالي 250 سنة، لذا فقد طلب الكثير من العلماء تنقية هذين الصحيحين وتنقيحهما من الشوائب العالقة بهما، وكما تعلم حضرتك أن تعريف الحديث الصحيح هو كل ما اتصل سنده بالعدل الضابط من غير شذوذ أو علة قادحة، ولكن كل من الصحيحين للأسف الشديد يحتوي علي روايات تخل بتلك الشروط تماماً ومع ذلك لم يتحرك للعلماء طيلة تلك الفترة ساكناً حتي يهبوا مدافعين عن سنة الرسول صلي الله عليه وسلم، ففيهما روايات تسئ حتي إليه صلي الله عليه وسلم، وعليك أن تبحث بنفسك حتي تتأكد من تلك المعلومات وتعرف ما هي تلك الأحاديث بالضبط.

أعتذر مرة أخري علي لهجتي الشديدة نوعاً ما ولكنني والله أعلم بي أريد أن يفيق الكثير من المسلمين من سباتهم حتي يعيشوا في الواقع ويبتعدوا عن الدجالين والنصابين، وهذا في هد ذاته هدف نبيل وإن كانت الوسيلة جافة إلي حد ما.

شفاك وشفانا الله تعالي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

z'' @ alice
29-Jun-2011, 10:04 PM
تقول حضرتك:

إن هذا الموضوع أصبح حقيقة علمية

وهنا دعني أسألك:

من قال هذا من أساطين العلماء أو جهابذة الطب...؟؟؟... لقد أوردت لنا فيديوهات عن شيوخ وأناس ملتحين ولكن (مع احترامي الكامل لهم) ليسو بمتخصصين علي الإطلاق.

ولكن إذا فرضنا جدلاً وأتيت لنا بطبيب كبير متخصص له سمعته يرشح ويزكي وينصح لنا بتناول أبوال وألبان الإبل، فحينئذ سوف نصدقه فوراً ونكون أول من يشترون تلك العلاجات بمشيئة الله.




اكتشافات جديدة فى لبن الإبل لعلاج مرضى فيروس «سي




http://www.almasryalyoum.com (http://www.almasryalyoum.com/node/293778)
/node/293778 (http://www.almasryalyoum.com/node/293778)



(http://www.almasryalyoum.com/node/293778)



دراسة لدور ألبان الإبل في علاج فيروس سي

http://hepatitiscnewdrugs.blogspot.c...patitis-c.html (http://hepatitiscnewdrugs.blogspot.com/2011/02/milking-camel-and-hepatitis-c.html)
http://www.youtube.com/watch?v=Te4whEYbD1U& (http://www.youtube.com/watch?v=Te4whEYbD1U&feature=player_embedded#at=26)
feature=player_embedded#at=26 (http://www.youtube.com/watch?v=Te4whEYbD1U&feature=player_embedded#at=26)


ألبان الإبل تساعد على التحكم الأفضل في مستوى السكر بالدم لدى مرضى السكر من خلال أبحاث أجريت في الهند ولندن
http://diabetes.ygoy.com/2008/03/cam...t-of-diabetes (http://diabetes.ygoy.com/2008/03/camel-milk-is-useful-in-the-treatment-of-diabetes/)




هولندا.أول مزرعة لانتاج لبن النوق وتسويقة تجاريا



http://www.kshta.com/showthread.php?t=41318







بعد فحصه في مختبراتتهم .. حليب الإبل إلى أوربا عام 2011




http://www.altaif.org/news.php?action=show&id=4893




تجارب أحد الأعضاء في احدى المنتديات الاسلامية
بسم الله الرحمن الرحيم
اولا وقبل كل شى الحمد لله رب العالمين على كل حال وهذا يجب ان يكون عليهكل مسلم لانه لا يستطيع ان يغير ما كتبه الله عليه الا بالدعاء .. الدعاء يردالقضاء
ثانيا:
لقد من الله على بمرض التهاب الكبد الوبائى سى ومن رحمته من الله على بطريق الشفاء .
ثالثا :
العلاج وقد جربته بنفسى وهو ناجح 100%
وطريقه العلاجتاخذ 175 ملم من وزر الابل (بول الابل )(تقريبا اقل من كاسالماء) يوميا على الريق صباحا وقبل اى شى يدخل المعده ولمده شهرين كامله .
واقسم بالله الذى لم يطلب منى احد بالقسم اننى جربت العلاج وبعد شهر من الاستعمال كان الفيروس العددى 575000 قد نزل الى 204000 .
وهذه الوصفه اخذتها من شخص استعمل الوصفه بعد اخذ عدد 2كورس علاج الفيروسبالانتر فيرون ولم يستفد ابدا وبعد هذا العلاج انتهى الفيروس وله الان 8سنوات .
ولكن انصح باخذ ملعقه صغيره عسل ابيض تذاب فى كاس ماء دافى مع اكل 7 حباتمن حبه البركه ( حبه سوداء) بعد شرب بول الابل بساعه اقل تقدير . وهذا يفيدفى
1_ زياده المناعه بالجسم
2- قوه الذاكره وتحسنها بشكل ملحوض بعد عشره ايام
3- صفاء البشره يلاحض بشكل واضح
4- تحسن بالباطنيه
هذا ما اعمله حاليا عند كتابه هذا الرد .
فما ارجوه من اى احد يقرا ردى الا الدعاء لى ولوالدى
ارجو ان يشفى الله كل من له حق علينا من البشريه عامه




تقول أيضاً:

وان شاء الله هكتب ارقام الناس اللي عندها حليب ابل داخل المحافظات ...

أرجو ألا تكتب لنا أرقام هؤلاء النصابين فنحن لا نريد أن نعرفهم ولا يشرفنا ذلك، إذ أن النصب أصبح تجارة رابحة تلك الأيام والزبائن هم المغفلين بلا أدني شك.

شكراً لك


اخي الكريم .. هناك ما يسمى بحرية الرأي ويجب أن تتحلى بها .. تحدث عن شخصك فقط ولا تتحدث عن غيرك .. فانت ليس القائد في هذا المكان لكي تتحكم في عقولنا!.. تقول ما تشاء وقتما تشاء..

فكما هي وجهة نظرك فايضا هناك اخرون يختلفون معك بكل تأكيد .. انت لا تريد ان تعرف عنهم فهذا هو رأيك ولك كل الإحترام ..
ويجب ان تعلم بان هناك من له أراء تختلف شكلا وموضوعا عما تعتقد أنت!




هناك من يقلب صفحات الانترنت شرقا وغربا على امل ايجاد معلومه مثل هذه ؟؟
فلا تحكم على غيرك أخي ..



أرجو ألا تكتب لنا أرقام هؤلاء النصابين


لماذا تسيء الظن دائما ؟

قل لي ماذا تعني بهؤلاء النصابين؟؟؟ .. هل تعرفهم ؟؟
ولماذا تطعن في اناس لا تعرف عنهم شيئا ؟ اليس هذا افتراء؟؟


وان وقعت يوما في أيدي أحد النصابين فلتعلم بإن هذا هو خطأك أنت ؟؟ ويجب أن تتحمل عواقبه بمفردك.. وليس كل الناس مثل ما تعتقد !

gama
29-Jun-2011, 10:51 PM
اخى احمد................على العموم مقبول اعتذارك ..............ولكن لى ملاحظة او نصيحة كذلك وهى لا يجب التشكيك فى السنة وخصوصا الصحيحين لانك تدخل باب المهالك وتفتح ابواب جهنم على نفسك ..........اصح كتابين بعد كتاب الله الصحيحين ...........كما انه حتى الأن الامة وعلمائها مجتمعين على ذلك القدامى والحداث وبالتالى لا تقحم نفسك فى علم له اصولة وقواعدة وله متخصصون ...........كما انه لا يوجد اجماع من علماء حديث باضعاف بعض احاديث الصحيحين وبالتالى لا يحق لك اطلاقا ان ترد حديث صحيح لسبب بسيط فقط انك غير مؤهل لذلك ....لقد مرت قرون على خير الناس وخير عصور ويأتى احد من العامة يجلس امام الكمبيوتر ويطالع الغص والسمين واكل الفطير وكان اصحاب الصحاح كان لا يعتد بمن كذب كذبة على عنزة فما بالك بالفشارين والمتنطعين على دين الله .............ارجوك بلاش نشع الطرق خلينا فى الالبان وجربها وعلى الاقل خذها وصحح نيتك فهى ان علت اوقلت هى لبن ............وجرب الحجامة وانا مجربها ..........وعلى فكرة طالما ان الحجامة وحبة البركة اقرها الرسول صلى الله علية وسلم ففيها الخير لامته ..........فان النبى صلى الله عليه وسلم لم يخالط اهل الهند ولا الفراعنة ولكن كانت بيئة صحراوية جرداء وكانت اتصالاتهم بالفراعنة معدومة وكذا الصين واختلاطهم كان رحلتى الصيف واالشتاء اى اهل اليمن واهل الشام ومعروفة مدى اهمية الحضارتين وخصوصا اهل اليمن ...........شكرا لكم

قمريا
29-Jun-2011, 11:45 PM
شكراااااااااااااااااااااااااااا على المجهود الرائع للجميع


للأسف يوجد عطل فى المنتدى و يمنعنا من متابعة المشاركات


بخصوص لبن الأبل فهي حقااا لها فوائد و ايضااا لحمها له فوائد


ينصح الأطباء مرضى الفشل الكلوى بعدم تناول البروتين الحيوانى و اللحم الوحيد المسموح به هو لحم الأبل


و بخصوص حديث الرسول عليه افضل الصلاة و السلام فهو كان محدد (عليكم بأبل الصدقه) لأن ابل الصدقة ترعى فى الصحراء و تتغذى على شوكة الجمل و هى اغنى عشبه بالسيلمارين و يصنع منها كل انواع مدعمات الكبد الموجوده فى سوق الأدويه

لنا عودة فى هذا الموضوع بأستفاضه و لكن عند عودة المنتدى الى طبيعته لأننى اعاااااانى كي استطيع اضافة اى مشاركه

ارجو ان يسامحنى الجميع على التقصير

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 11:52 PM
أخي الكريم جاما، شكراً علي ردكم الكريم، ولكنني مصر علي أنني لا أقحم نفسي في ما ليس لي فيه، فكثير من العلماء المؤهلين كما قلت سابقاً قد ردوا الكثير من أحاديث الصحيحين لأنها تسئ إلي النبي صلي الله عليه وسلم بل وتسئ إلي الله تعالي، ومن هؤلاء العلماء: الأستاذ الدكتور أحمد شلبي، والدكتور أحمد حجازي السقا، والإمام محمد عبده رحمه الله، والشخ الجليل يوسف القرضاوي وهو غني عن أي تعريف، وفضيلة الشيخ محمد الغزالي السقا الداعية الإسلامي صاحب المؤلفات المعروفة... الخ.

أحب أن أقول لك أنني مسلماً ولا أقل عنك في الإيمان بالله ورسوله، كما لا أقل عنك في غيرتي علي ديني، ولا تقل لي أنني غير مؤهل لذلك لأنه ببساطة أنك لا تعرف تخصصي، كما لا تقل أن جميع العلماء القدام والحداث مجتمعين علي ذلك لأن معلوماتك في هذا الأمر ضعيفة جداً علي ما يبدو

هناك المئات من العلماء بل وربما أكثر ولكن لا نعرفهم قد دفعتهم غيرتهم إلي نبذ تلك الروايات التي تسئ إلي الله ورسوله والتي تخالف القرآن علي خط مستقيم بعد دراسة وتمحيص..

أرجو أن نغير الموضوع تماماً تحسباً لما سيحدث ما لا يحمد عقباه سواء منك أو مني، وأرجو أن تبحث فعليك عبء البحث والتقصي حتي تعرف المزيد والمزيد عن هذا الأمر

ملحوظة أخيرة: لا تقارن كتاب الله تعالي بأي كتاب آخر حتي ولو كان الصحيحين، فلا تقل أنهما أصح كتب بعد كتاب الله، فهذا ضلال كبير من الممكن أن يفتح عليك أبواب جهنم ويحبط أعمالك دون أن تشعر

شكراً لك

أحمد محمد محيى
29-Jun-2011, 11:58 PM
شكراً لك أختي قمريا، لقد أضفت إلي معلومات جديدة بخصوص هذا الأمر، وليس من العيب إطلاقاً الاعتراف بخطأ والعودة إلي الصواب، فأنت لا تكتبين المعلومة إلا بعد أن تتقصي عنها وتعرفينها جيداً، كما أنك تعاملين الله تعالي في كل شاردة وواردة والله تعالي يشهد أنني أقول بما أعلم عنك، فهذا هو عهدي بك دائماً

جزاك الله تعالي كل الخير

z'' @ alice
30-Jun-2011, 12:15 PM
[QUOTE=gama;169653]

ثالثا :مشكور على مجهودك وياريت تحكى تجارب حقيقية بتحاليل واشعة .............
مرحبا اخي الكريم .. هناك بعض الإخوه في منتديات كثيرة يحكون تجاربهم الناجحه للتصدي لفيروس سي ومنهم الكثير من قال بانه شفي تماما واخر يتحدث عن صديق له تعالج بهذا الدواء و يوجد أبحاث كثيرة كما تعلم تختص بهذا الشأن ..


أنظر أخي الى هذه المشاركات في منتديات أتباع المرسلين الإسلامية وسوف تجد ما يسرك ويريح قلبك من تجارب بعض أعضاء المنتدى التي تم علاجهم من فيروس سي وشفوا تماما بإذن الله
http://www.ebnmaryam.com/vb/t2355-2.html


وفي الأية الكريمه .. أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت ...

في هذه الآية الكريمة يحضنا الخالق العليم بأسرار خلقه حضاً جميلاً رفيقاً ، يقع عند المؤمنين موقع الأمر ، على التفكير و التأمل في خلف الإبل (http://forum.khleeg.com/23722.html) ( أو الجمال ) ، باعتباره خالقا دالا على عظمة الخالق ـ سبحانه و تعالى ـ و كمال قدرته و حسن تدبيره

و سوف نرى أن ما كشفه العلم حديثاً عن بعض الحقائق المذهلة في خلق الإبل
يفسر لنا بعض السر في أن الله ـ جل و علا ـ قد خص هذا المخلوق العجيب ، من بين ما لا يحصى من مخلوقاته ، بالذكر في دراساته المتدبرون ، يستوي في ذلك البدوي بفطرته السليمة في صدر الإسلام و علماء الأحياء بأجهزتهم المستحدثة في أواخر القرن العشرين ..


ويكفينا نحن بان الرسول قد أخبرنا بالتداوي بها .. فهو الصادق الأمين ..

وللأسف الشديد هناك الكثير من المسلمين يجادلون في أحاديث الرسول (ص) ويكذبونها .. بل ويستهزئون بها ؟؟


وهناك من غير المسلمين يعترفون بها ! .. ولا حول ولا قوة إلا بالله

z'' @ alice
30-Jun-2011, 12:25 PM
مجلة "ساينس" الأمريكية : حليب الإبل العربية (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)يقضي على فيروس الإيدز


واشنطن ـ المصريون (رصد)


قالت اختصاصية العلاج الشعبي سلمى البخيت: أن حليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)النوق الطبيعي يعد علاجاً ناجعاً لكثير من الأمراض المستعصية، مستندة في ذلك إلى تقرير طبي نشر بمجلة العلوم الأمريكية مؤخراً، حيث يؤكد العلماء أن عائلة الجمال وخصوصاً العربية (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)ذات السنام الواحد تتميز بأنها تملك في دمائها وأنسجتها أجساماً مضادة صغيرة تتركب من سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينية ولا توجد هذه الأجسام المضادة إلا في الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)العربية
ولفتت إلى أخبار من خلال التجربة العلمية عن قدرة حليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)على القضاء على فيروس الإيدز لاحتوائه على بروتينات جهاز المناعة، ويتم حالياً إنتاج عقار لمرض الإيدز والسرطان والكبد الوبائي وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وأضافت أنها أثبتت فاعليتها في القضاء على الأورام السرطانية، حيث تلتصق بكفاءة عالية بجدار الخلية السرطانية وتدمرها.
وحسب مجلة المجتمع الكويتية ؛ فقد ذكرت دراسة (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)متخصصة أن حليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)مفيد لمرضى السكر، ويحتوى على بروتينات لها مفعول الأنسولين.وذكرت الدراسة التي أعدها أستاذ أمراض الحيوان المعدية بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة الدكتور ضياء أن حليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)يحتوي على كميات من فيتامين (ب1) و(ب2) كما يحتوي على مستوى منخفضش من الكوليسترول، كما يستخدم لعلاج الاستسقاء واليرقان ومتاعب الطحال والسل والربو والأنيميا والبواسير وتحسين وظائف الكبد وتخفيض الوزن





وهذا أحدث ماتوصل اليه العلم الحديث والذي وجد بالاسلام منذ 1420 عام سبحان الله







يقول الله تعالى في كتابه العزيز


(سنريهم من اياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق) صدق الله العظيم

حى على الجهاد
09-Jul-2011, 03:16 PM
نرجو ارقام من عنده لبن ابل طازج

أحمد محمد محيى
09-Jul-2011, 05:40 PM
مجلة "ساينس" الأمريكية : حليب الإبلالعربية (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)يقضي على فيروس الإيدز




واشنطن ـ المصريون (رصد)




قالت اختصاصية العلاج الشعبي سلمى البخيت: أنحليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)النوق الطبيعي يعد علاجاً ناجعاً لكثير من الأمراض المستعصية، مستندة فيذلك إلى تقرير طبي نشر بمجلة العلوم الأمريكية مؤخراً، حيث يؤكد العلماء أنعائلة الجمال وخصوصاًالعربية (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)ذات السنام الواحد تتميز بأنها تملك في دمائها وأنسجتها أجساماً مضادة صغيرة تتركب من سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينيةولا توجد هذه الأجسام المضادة إلا فيالإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)العربية

ولفتت إلى أخبار من خلال التجربة العلمية عن قدرةحليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)على القضاء على فيروس الإيدز لاحتوائه على بروتينات جهاز المناعة، ويتم حالياً إنتاجعقار لمرض الإيدز والسرطان والكبد الوبائي وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وأضافت أنها أثبتت فاعليتها في القضاء على الأورام السرطانية، حيث تلتصق بكفاءة عالية بجدار الخلية السرطانية وتدمرها.
وحسب مجلة المجتمع الكويتية ؛ فقد ذكرتدراسة (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)متخصصة أنحليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)مفيد لمرضى السكر، ويحتوى على بروتينات لها مفعول الأنسولين.وذكرت الدراسة التي أعدها أستاذ أمراض الحيوان المعدية بكلية الطب البيطري جامعة القاهرة الدكتور ضياء أنحليب (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)الإبل (http://www.alhjaz.org/showthread.php?t=12660)يحتوي على كميات من فيتامين (ب1) و(ب2) كما يحتوي على مستوى منخفضش منالكوليسترول، كما يستخدم لعلاج الاستسقاء واليرقان ومتاعب الطحال والسلوالربو والأنيميا والبواسير وتحسين وظائف الكبد وتخفيض الوزن







وهذا أحدث ماتوصل اليه العلم الحديث والذي وجد بالاسلام منذ 1420 عام سبحان الله








يقول الله تعالى في كتابه العزيز




(سنريهم من اياتنا في الأفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق) صدق الله العظيم








اسمحلي يا أخي أن أصارحك بأن كل ما كتبته علي لسان مجلة science غير موثق وليس له أي مصادر استندت هنا إليها، فلو كنت صادقاً لكتبت لنا رقم العدد ورقم الصفحة ولنشرت لنا الخبر بتصويره علي آلة اللاسكانر لتعرضه لنا كما هو، ولكن من الممكن أن يكتب لنا أي شخص أي شئ ثم يدعي أن هذا الخبر علي لسان مجلة كذا أو دورية كذا وكذا وهكذا....!!...

يا أخي عقولنا أكبر من ذلك فاحترمها واحترمنا...!!..

mahmcognosy
08-Dec-2011, 12:40 AM
السلام عليكم

لبن الابل به مادة تسمى لاكتوفرين قد تفيد مرضى الفيروس الكبدى لكن لو تم استخلاصها انما لبن لوحده لا اعتقد
ولحم الابل ولبنها قد يفيد شخص وقد يضر اشخاص اخرين حتى فى قديم الزمان واقراءو ( الا ما حرم يعقوب على نفسة) اقراءوا تفسيرها لان سيدنا يعقوب قد حرم لحم الابل على نفسة لانه كان مصاب بما يسمى اليوم عرق النسا

المهم علميا لابد من التحديد بكل شى حتى الميكانزم ان امكن لكى يعلم الناس والمفروض ان كل مريض بمرض معين سواء فيروس او خلافه ان يعلم نفسة جيدا كل شى عن المرض بصورة جدية وهذه مسئوليتة تجاه نفسة