جدري الماء مرض "فيروسي" معدٍ، وهو عند إصابته للأطفال - في الغالب - تكون شدته يسيرة، وينال المريض منه مناعة دائمة في المستقبل..
أما عندما يصيب الكبار؛ فإن أعراضه تكون شديدة، وقد تصاحبه مشاكل في الجهاز التنفسي، وقد يسبب تشوها للجنين عندما يصيب الحوامل في أشهر الحمل الأولى.

أما بالنسبة للعلاج: فإنه في حال إصابة الأطفال يكون علاجه علاجاً للأعراض فقط، حيث يتم إعطاء الطفل: حافظات الحرارة، ومضادات الحكة مثل: مضادات "الهستامين" أو "الكالمين" الموضعي.. وفي حالة ظهور أعراض الالتهابات "الجرثومية" فقد يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية.

أما بالنسبة للكبار؛ فان المريض يحتاج إلى المعالجة بعقار "الإسكلوفير" بالفم أو الوريد حسب شدة الحالة.
__tmp_adfirstpost__
أما كيفية التعامل مع المريض: فإنه يجب ملاحظة أن المرض شديد العدوى، وفترة الحصانة للمرض تستغرق حوالي أسبوعين، والمريض يكون معدياً قبل يومين من ظهور الطفح وحتى زواله.. ولأن إصابة الأطفال هي إصابة يسيرة في الغالب؛ فليس من الضروري عزله عن بقية إخوته، خاصة أن احتمالية انتقال العدوى إليهم أصبحت عالية، بحكم أنه مختلط بهم قبل اكتشاف المرض.. على إنه يجب إبعاد المريض عن الحوامل اللاتي لم يصبن بالمرض من قبل، وكذلك عن الأطفال حديثي الولادة، كما يجب إبعاده عن المدرسة أثناء فترة المرض..
والله الموفق..