+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: الجديد في علاج فيرس سي

  1. #1

    افتراضي الجديد في علاج فيرس سي

    فلسطيني يكتشف علاجا لفيروس سيأبو مخ خلال أعمال المؤتمر الدولي للجمعية العالمية لأمراض الكبد بأميركا (الجزيرة نت)


    محمد محسن وتد-المثلث

    أكد باحث فلسطيني في أمراض الكبد أنه اكتشف بعد أبحاث استمرت ثلاثة أعوام علاجا لفيروس الكبد من نوع "سي".

    وقال الدكتور سيف أبو مخ في حديثه للجزيرة نت إن العلاج الذي اكتشفه هو فيتامين "دي"، وإنه سيساهم في العلاج واختفاء المرض والحد من تفاقمه وتشمع الكبد، فهناك قرابة مائتي مليون مريض بالعالم يعانون من فيروس الكبد "سي".

    يبلغ الدكتور سيف أبو مخ من العمر 52 عاما، وهو من فلسطينيي الخط الأخضر، ويعتبر من كبار الأطباء والباحثين في العالم في أمراض الكبد، ويعمل مديرا لعيادة أمراض الكبد في مستشفى الخضيرة، وقد أجرى بحوثه بإسرائيل.

    وعرض الدكتور أبو مخ نتائج بحثه وما قام باكتشافه خلال أعمال المؤتمر الدولي للجمعية العالمية لأمراض الكبد الذي عقد في أميركا بمشاركة كبار الأطباء والباحثين في أمراض الكبد من جميع أنحاء العالم.

    "
    أصحاب البشرة الغامقة يعانون بشكل صارخ من نقص في فيتامين "دي" مقارنة مع أصحاب البشرة الفاتحة، أي أن أجسامهم وبسبب البشرة الغامقة، لا تستوعب الأشعة الشمسية
    "
    أبو مختأثير جوهري
    وقال مدير عيادة الكبد في مستشفى الخضيرة الدكتور سيف أبو مخ "اتضح أن فيتامين "دي" له تأثير جوهري في شفاء مرضى فيروس الكبد من نوع "سي"، وأن تناول هذا الفيتامين بشكل مستمر إلى جانب استعمال العلاج المتعارف عليه من حقن من نوع إينطرفرون وأدوية من نوع ريببيرين، تساهم بالشفاء من المرض".

    يشار إلى أن البحث أنجز بالتعاون مع مرضى يعالجون في عيادة مرضى الكبد في مستشفى صفد، حيث تم إخضاع 157 مريضا بالفيروس من نوع "سي" للعلاج، وأثبت أنهم يعانون من نقص في فيتامين "دي".

    وخلال البحث تم توزيع المرضى المشاركين في البحث إلى مجموعة تجارب ومجموعة مراقبة، حيث تم تزويد المرضى من مجموعة المراقبة وبشكل مستمر بإضافة فيتامين "دي" لأجسامهم.

    وقال الباحث أبو مخ للجزيرة نت "بعد شهر من البحث والتجارب، اتضح أن حوالي 44% من المرضى ممن تم تزويدهم بالفيتامين اختفى الفيروس من دمائهم، مقارنة مع 18% من مجموعة المراقبة".

    وأوضح أبو مخ "بعد مرور ثلاثة أشهر اتضح أن 98% من المرضى المعالجين الذين تم تزوديهم بالفيتامين بشكل منتظم، اختفى الفيروس من دمائهم بشكل نهائي، مقارنة بـ48% من المرضى في مجموعة المراقبة ممن لم يتم تزويدهم بفيتامين دي".

    وأضاف "بعد ستة أشهر من إيقاف العلاج اختفى الفيروس بشكل كلي من دماء حوالي 90% من المرضى ممن عولجوا بفيتامين "دي"، ولم يكن هناك أي أثر للفيروس حتى في الغدد الليمفاوية ولا حتى في الكبد".

    أبو مخ: فيتامين "دي" له تأثير جوهري
    بشفاء مرضى فيروس الكبد من نوع "سي"
    انطلق وتعمق
    ووضع الدكتور أبو مخ فرضية حول مدى تأثير فيتامين "دي"، الذي يتزود به جسم الإنسان بالأساس من الأشعة الشمسية وليس من الأغذية، على المرض أو الإصابة به، واعتمادا على هذه الفرضية انطلق وتعمق في بحثه إلى أن اكتشف العلاج.

    وأضاف الدكتور أن نسبة الشفاء من المرض جراء تناول الحقن وصلت ما بين 6% و35%، وبعد دمج علاج الحقن مع أدوية من نوع "ريببيرين" فإن نسبة المرضى ممن تماثلوا للشفاء من الفيروس لم تتجاوز 50%.

    وأوضحت الأبحاث أن أعلى نسبة تماثل شفاء من المرض سجلت في أوساط المرضى ذوي البشرة الفاتحة حيث وصلت نسبة الشفاء في أوساطهم 50%، في حين تراوحت نسبة شفاء المرضى ذوي البشرة الغامقة ممن حصلوا على العلاج ذاته بين 16% و25% فقط.

    وأكد الدكتور أبو مخ أن "أصحاب البشرة الغامقة يعانون بشكل صارخ من نقص في فيتامين "دي" مقارنة مع أصحاب البشرة الفاتحة، أي أن جسمهم وبسبب البشرة الغامقة لا يستوعب الأشعة الشمسية".

    المصدر:الجزيرة


  2. #2

    افتراضي

    21 كانون الثاني , 2010



    كاليفورنيا - سانا
    اكتشف باحثون أمريكيون نوعا جديدا من المثبطات لنمو البروتين يمكن أن يساعد على المدى البعيد في علاج المرضى المصابين بفيروس "سي" المسبب لالتهاب الكبد الوبائي.
    ونشر الباحثون الأميركيون نتائج دراستهم بإشراف البروفيسور نام جون شو من جامعة ستاندفورد بولاية كاليفورنيا في مجلة ساينس ترانسليشنال ميديسين الأميركية مؤكدين عثورهم على جزيء يستطيع كبح نمو أحد البروتينات الضرورية لتكاثر فيروس سي داخل الخلية البشرية.
    وأعرب الباحثون عن اعتقادهم بأن المعالجة الناجحة لفيروس سي تتطلب التوصل إلى علاج مكون من مزج مواد فعالة ضد الفيروس الذي غالبا ما يكون مزمنا ويتسبب في التهاب الكبد الوبائي تماما كما هو الحال بالنسبة لفيروس نقص المناعة المكتسب الإيدز.
    وقال الباحثون إن نسبة النجاح في معالجة الفيروس تتراوح حتى الآن بين 50 و80 بالمئة حيث يتطلب تكاثر فيروسات سي داخل الخلايا البشرية وجود سلسلة من البروتينات.
    وعثر الباحثون خلال الأعوام الماضية على مواد مثبطة لنمو هذه البروتينات ويحاولون حاليا تطوير مادة فعالة جديرة بالحصول على ترخيص لتداولها في معالجة هذا الفيروس الوبائي .
    وحسب الباحثين فأن هناك نحو 150 مليون مصاب بالفيروس على مستوى العالم حيث ينتقل الفيروس عبر الدم بالدرجة الأولى وبشكل ضئيل عبر الاتصال الجنسي وتؤدي الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي في حال عدم العلاج إلى الإصابة بتشمع الكبد وتليفه لدرجة تجعل من الضروري زراعة كبد جديد للمريض.
    يذكر أنه من ضمن مساوئ الأدوية المتداولة في الوقت الحالي تسببها بأضرار جانبية بالغة.


  3. #3

    افتراضي

    كامل: قصر العينى رفض قرارات العلاج على نفقة الدولة لأن الصحة لا تسدد قيمتها

    آخر تحديث: الجمعة 29 يناير 2010 11:20 ص بتوقيت القاهرة


    تعليقات: 1 شارك بتعليقك


    داليا العقاد وأسماء سرور -


    اطبع الصفحة



    أكد د. حسام كامل رئيس جامعة القاهرة أنه يعلم أن «المريض هو من يتحمل تبعات وقف العلاج على نفقة الدولة فى المستشفيات الجامعية، الذى صدر منذ فترة».

    لكنه عقب على ذلك بأنه «ما باليد حيلة»، وشدد على أن السبب فى تفاقم هذه المشكلة بين وزارة الصحة والتعليم العالى يعود إلى أن الأولى لم تسدد ما عليها من مديونيات للمستشفيات الجامعية، فيما تشدد وزارة الصحة على أن المستشفيات الجامعية تغالى فى أسعار الخدمات التى تقدمها للمواطنين.

    وأضاف د. كامل فى مؤتمر صحفى مساء أمس الأول: «مديونيات وزارة الصحة لمستشفى القصر العينى الفرنساوى فقط بلغت 50 مليون جنيه قيمة قرارات علاج على نفقة الدولة منحتها الوزارة ولم تسدد قيمتها، وهذا أمر يتكرر مع كل المستشفيات الجامعية، وهو ما حد من قدرتها على شراء مستلزمات العلاج والأدوية».

    وأضاف كامل بأن «المرضى لا يعرفون أن المستشفيات الجامعية لا تتقاضى قيمة قرارات العلاج التى يحصلون عليها من وزارة الصحة، ولذلك فهم يطالبونها بالحصول على باقى المصروف لهم فى القرار كاش.. فمثلا لو أن مريضا كان مكتوبا له بقرار العلاج على نفقة الدولة 50 ألف جنيه.. وعند حسابه فى النهاية وجد أن مصروفاته بلغت 45 ألفا فقط يطلب الباقى كاش من المستشفيات».

    وشدد رئيس جامعة القاهرة على أن «المستشفيات الجامعية لم تتأخر على المريض طوال الفترة التى توقفت فيها عن استقبال الحاصلين على قرارات علاج على نفقة الدولة، ففى الوقت الذى أوقفت فيه التعامل مع أصحاب الحالات المزمنة التى يتطلب علاجها شهريا ثلاث آلاف جنيه، تستقبل حالات الطوارئ، لحين انتهاء هذه المشكلة بين وزارات التعليم العالى والصحة والمالية». موضحا أنه أصبح خارج الموضوع وسيطبق القرار الذى تراه تلك الوزارات الثلاث.

    ومن جهته أكد د. محمد عابدين مدير عام الإدارة العامة للمجالس الطبية بوزارة الصحة، وهى الجهة التى تمنح قرارات العلاج على نفقة الدولة أن المستشفيات التابعة لوزارة التعليم العالى «تغالى فى أسعار العلاج وبعض الجراحات، مما يتسبب فى زيادة المديونيات، فمثلا جراحة القلب المفتوح لا تتعدى 12 ألف جنيه فى مستشفى معهد ناصر ومستشفيات وزارة الصحة، بينما تصل إلى 60 ألف جنيه فى مستشفيات التعليم العالى والمستشفيات الاستثمارية».

    وأضاف عابدين أنه من المقرر البدء فى تطبيق نظام المجهود العلاجى بحيث يكون لكل مرض وجراحة كود معين يحدد أسعار الخدمة من أول مارس، وفى حالة عدم تخصيص المستشفى لأسعارها سيتم اللجوء إلى مستشفيات وزارة الصحة واستبعاد المستشفيات الأخرى.

    وذكر مدير الإدارة أن مستشفيات الصحة تقدم أفضل الخدمات الصحية، مدللا على ذلك بنقل الجرحى الفلسطينيين إلى مستشفى معهد ناصر التابع للوزارة، وتساءل عن جدوى علاج المواطنين المستخرجين لقرارات العلاج على نفقة الدولة الذين لا يقعون تحت مظلة التأمين الصحى فى مستشفيات تغالى فى أسعارها أو استثمارية.

    وكشف عابدين عن أن عدد قرارات العلاج على نفقة الدولة التى أصدرتها وزارة الصحة للمواطنين خلال عام 2009 بلغت 1.8 مليون جنيه بتكلفة 2 مليار جنيه، حيث تستقبل الوزارة يوميا ما بين 3 و11 ألف قرار يوميا، وزيادة المديونيات بسبب ارتفاع اسعار العلاج، فمثلا الانترفيرون المعالج لفيروس سى يكلف سنويا 300 مليون جنيه، وكذلك مرضى الفشل الكلوى يكلفون 600 مليون جنيه.

    وأشار عابدين إلى أن قانون التأمين الصحى الجديد المنتظر إقراره خلال 2010 سيقلل العبء على إصدار قرارات العلاج على نفقة الدولة بعد ضم الكثير من المواطنين تحت مظلة التأمين الصحى.




  4. #4

    افتراضي

    شكرا أخى الكريم
    ياااارب ما لنا غيرك يا رب إشفنا بشفائك وداونا بدوائك وصبرنا على قدرك
    إلهي لا تعذبني فإني ..... مُقِرُّ بالذي قد كان مني
    وكم من زلة لي في المعاصي .... وأنت عليَّ ذو عفوٍ وَمَنِّ
    يظن الناس بي خيرًا وإني ..... لَشَرُّ الناسِ إنْ لم تَعْفُ عني

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الحديد iron
    بواسطة سامرالصيدلي في المنتدى الملتقى العلمي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-Mar-2009, 09:05 PM
  2. نقص الحديد وفقر الدم
    بواسطة Dreem44 في المنتدى ملتقى الطب الأصيل
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 28-Dec-2008, 09:57 PM
  3. دليل لبعض الادويه
    بواسطة lolaa في المنتدى الملتقى العلمي
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 28-Oct-2008, 11:12 AM
  4. موسوعه شامله لدليل الأدويه.
    بواسطة KING ARTHUR في المنتدى الملتقى العلمي
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 27-Oct-2008, 07:12 PM
  5. الموسوعة الشاملة لدليل الأدويه2
    بواسطة KING ARTHUR في المنتدى الملتقى العلمي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 26-Jan-2008, 08:13 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

[أرشفة الدعم السعودي]